الاحـد 21 صفـر 1423 هـ 5 مايو 2002 العدد 8559
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

اختيار طاهر كاهن رئيسا جديدا لـ«جمهورية أرض الصومال» بعد وفاة عقال

مقديشو: علي حلني
تم اختيار طاهر ريالي كاهن خلفاً لرئيس جمهورية ارض الصومال محمد ابراهيم عقال، الذي توفي اول من امس في بريتوريا بجنوب افريقيا. وقد اتفقت كلمة المجالس الثلاثة في هرجيسا (مجلس الاعيان ومجلس البرلمان ومجلس الوزراء) بالاجماع على تكليف كاهن، الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس، لاكمال ما تبقى من الفترة الرئاسية الحالية التي تنتهي في نهاية ديسمبر (كانون الاول) من العام الجاري، وهو الموعد المقرر اصلا لاجراء الانتخابات الرئاسية في جمهورية ارض الصومال المعترف بها دولياً.

والرئيس الجديد، طاهر ريالي كاهن، من مواليد عام 1952 في بورما بشمال الصومال، وخدم في جهاز الأمن الداخلي لفترة طويلة، بالاضافة الى السلك الدبلوماسي لفترة وجيزة، واختير عام 1996 نائباً للرئيس محمد ابراهيم عقال، ومن المقرر ان يقود جمهورية ارض الصومال خلال الاشهر السبعة المتبقية قبل اجراء الانتخابات الرئاسية.

من جهة اخرى وضعت قوات الامن في «ارض الصومال» في حالة استنفار عالية خاصة في العاصمة هرجيسا والمعابر الحدودية مع الدول المجاورة. واعلن الحداد العام وتم تنكيس الاعلام لمدة اسبوع، كما قطعت الاذاعة الرسمية بث برامجها الاعتيادية لتبث تلاوة القرآن الكريم والأغاني الوطنية ومقطوعات من الموسيقى، ودعت الاذاعة المواطنين الى التزام الهدوء.

ومن المتوقع ان تتم مراسم تشييع الرئيس محمد ابراهيم عقال، في مدينة بربرا الساحلية بجوار ضريح والده الحاج ابراهيم عقال، بحضور عدد كبير من القيادات الصومالية السابقة المنتشرين في الداخل والخارج على اختلاف رؤاهم السياسية وانتماءاتهم القبلية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال