السبـت 09 جمـادى الاولـى 1423 هـ 20 يوليو 2002 العدد 8635
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

نسخة جديدة من مهرجان أغادير بعد انسحاب ART

الرباط : لطيفة العروسني
تحتضن مدينة اغادير المغربية من 23 يوليو (تموز) الجاري الى 20 اغسطس (آب) الدورة الأولى لـ«مهرجان اغادير بين الاصالة والمعاصرة» تحت شعار «الثقاقة بمختلف معانيها».

وسيفتتح المهرجان بسهرة تحييها المطربة اللبنانية باسكال مشعلاني والفنان المغربي محمد دامو بقصر الرياضات في اغادير، وسيقدم فقرات المهرجان عتيق بنشيكر المذيع بالقناة المغربية الثانية «دوزيم»، وستنظم هذه السهرات ثلاثة ايام في الأسبوع (الثلاثاء والخميس والسبت). ومن الأسماء المرشحة للمشاركة في احياء حفلات المهرجان سميرة بنسعيد وايهاب توفيق ومحد منير ومطرب الراي المغربي الشاب بلال وأسماء مغربية اخرى لم يعلن عنها بعد.

والى جانب السهرات الغنائية يتضمن برنامج المهرجان نشاطات اخرى من بينها ايام الطبخ التقليدي المغربي ومعرض عن تنوع الثقافة المغربية من خلال صور فوتوغرافية ومخطوطات وحلي تقليدية وموائد مستديرة تتعلق بالطبخ المغربي والتعريف بالمؤهلات السياحية للمدينة.

وتفاديا لأي لبس، لا علاقة لهذا المهرجان «بمهرجان اغادير للموسيقى والطرب» الذي نظمته العام الماضي قناة ART بشراكة مع ولاية (محافظة) اغادير. وفي هذا السياق قال ناصر بوقسيم رئيس المهرجان ومدير شركة «سود كونتاكت» المنظمة للمهرجان الحالي، ان تنظيم هذا المهرجان ليس تحديا لأي جهة، واكد لـ«الشرق الأوسط» ان مهرجان الموسيقى والطرب الذي نظم العام الماضي كان «تجربة فاشلة لذلك لم ترغبART في تكرارها». وقال ان شركته ليس لديها اي خلاف مع قناة ART او شركة «روتانا» للانتاج والتوزيع.

يذكر ان شركة «سود كوناتكت» هي التي كانت قد اوكلت اليها مهمة الاشراف على تنظيم مهرجان اغادير للموسيقى والطرب العام الماضي الا انها انسحبت في يوم افتتاح المهرجان، بسبب اعتراضها على «ظروف العمل ومستوى التنظيم» كما قال بوقسيم الذي رفض الإدلاء بتفاصيل اخرى عن طبيعة المشاكل التي واجهتها شركته آنذاك. واشار الى ان المهرجان لن تتم تغطيته من طرف اي قناة بما فيها القناة المغربية الأولى التي قال انه اقترح عليها تغطية المهرجان الا انه لم يتوصل الى أي رد من مسؤوليها. وفي هذا السياق قال انه كان مقررا ان تقوم قناةART بنقل حفلات المهرجان فقط من دون التدخل في التنظيم الا انه نظرا لضيق الوقت لم يحصل اتفاق بين الطرفين في هذا الشأن حسب قوله. ورجح ان يناقش الموضوع من جديد العام المقبل خلال الدورة الثانية من المهرجان الذي اعتبره امتدادا لمهرجان العام الماضي.

وللاشارة، ورغم المشاكل التي اعترضت مهرجان اغادير للموسيقى والطرب العام الماضي والغاء العديد من الحفلات التي كان منتظرا ان يشارك فيها مطربون كبار من الوطن العربي وتقليص عددها كان منظمو المهرجان قد اعلنوا اصرارهم على تنظيم الدورة الثانية هذا العام. وعرفت الدورة السابقة تغطية تلفزيونية مكثفة بلغت حوالي 25 ساعة من البث المباشر لحفلا ت المهرجان وكواليس استقبال الفنانين والتعريف بالجوانب السياحية للمدينة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال