الجمعـة 22 جمـادى الاولـى 1423 هـ 2 اغسطس 2002 العدد 8648
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الجامعة الإسلامية في أوغندا تتسلم مبنى أمر الملك فهد ببنائه بتكلفة بلغت 8 ملايين دولار

13 مليون دولار المساعدات السعودية للجامعة منذ إنشائها

كمبالا ـ واس: تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ببناء عمارة متعددة الأدوار في كمبالا بأوغندا كوقف يخصص ريعه لصالح الجامعة الاسلامية في أوغندا، تم تسليم الجامعة الاسلامية المبنى الذي بلغت تكاليفه أكثر من ثمانية ملايين دولار.

وقال بيان صحافي أصدرته وزارة المالية والاقتصاد الوطني إنه سبق أن قامت وزارة المالية والاقتصاد الوطني بتكليف مكتب استشاري سعودي لإعداد التصاميم والمخططات اللازمة للمشروع والاشراف على التنفيذ وتمت ترسية تنفيذ المشروع على مقاول سعودي، وقام رئيس جمهورية أوغندا بتاريخ 27/7/1418 هـ الموافق 27/11/1997م بوضع حجر الاساس للمشروع الذي يعد استمرارا لجهود السعودية الداعمة لمنظمة المؤتمر الاسلامي والمؤسسات المنبثقة عنها ومنها الجامعة الاسلامية في أوغندا المهتمة بخدمة تعليم أبناء المجتمعات الاسلامية الواقعة في شرق أفريقيا.

وأشار البيان الى أن اجمالي المساعدات التي قدمتها السعودية للجامعة منذ انشائها مع تكاليف بناء المشروع بلغت أكثر من 13.900.000 دولار أميركي.

ويتكون المشروع من مبنيين رئيسيين بمساحة اجمالية تقدر بحوالي 7327 مترا مربعا فالمبنى الامامي (البرج) عبارة عن ثمانية أدوار منها الدور الارضي ويشمل دكاكين تجارية، أما الادوار العلوية فتشمل مكاتب وخدماتها، بالاضافة الى دورين تحت الارض أحدهما لاداء الصلاة والآخر مواقف سيارات. أما المبنى الثاني الخلفى فيتكون من دورين، العلوي عبارة عن دكاكين تجارية، والسفلي مواقف سيارات.

وذكر البيان أن المشروع الذي بلغت تكاليفه أكثر من ثمانية ملايين دولار أطلق عليه اسم مجمع الملك فهد الخيري.

وأوضح بيان وزارة المالية أنه تم بحمد الله في يوم الخميس 23/4/1423 هـ الموافق 4/7/2002م تسلم المبنى ابتدائيا من المقاول بواسطة مندوبين من وزارة المالية والاقتصاد الوطني وسفارة السعودية لدى أوغندا والاستشاري، وتم تسليمه للجامعة الاسلامية في أوغندا لادارته وتشغيله واستثماره لمصلحة الجامعة.

وحضر حفل التسليم مسؤولون من الحكومة الاوغندية والجامعة والسفارة وأبدى الجميع اعجابهم بطراز المبنى المعماري وجودة تنفيذه وأنه يعد مفخرة للمسلمين في أوغندا. وعبروا عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز على ما يقدمه للمسلمين عامة وفي أوغندا خاصة، باعتبار أن هذا المشروع سيكون رافدا لصرح تعليمي اسلامي في أوغندا وهو الجامعة الاسلامية التي تهتم بتعليم أبناء المسلمين وتثقيفهم هناك.

ويتميز المبنى بوقوعه في وسط العاصمة كمبالا في الحي التجاري ويقع على شارعين رئيسيين وتم تنفيذه بمواصفات عالية وباشراف دقيق، وجهز بالتكييف وأجهزة الانذار المبكر للحريق ومنظم كهربائي وسنترال ومصلى وخدمات ومواقف سيارات، وروعي في تصميمه قابليته للظروف المناخية في أوغندا من حيث مقاومة الزلازل وغزارة الامطار الاستوائية، وتم تخصيص جزء من المبنى كمركز ثقافي سعودي يعمل تحت اشراف سفارة السعودية في أوغندا. وتجري حاليا الترتيبات اللازمة لافتتاح المبنى بشكل رسمي بحضور شخصيات بارزة من البلدين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال