السبـت 13 رجـب 1423 هـ 21 سبتمبر 2002 العدد 8698
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

اللبنانية هيفاء وهبي: لست دخيلة على عالم الغناء

بيروت: «الشرق الأوسط»
هيفاء وهبي فتاة الاعلان التي تصدرت صورها اغلفة الصحف والمجلات منذ بداياتها الفنية اقتحمت عالم الغناء بعدما اكتشفت انها صاحبة موهبة مميزة، وبإمكانها تحقيق حلم طالما راودها في الماضي.

«هو الزمان» عنوان شريط هيفاء الجديد، ويتضمن عشر اغنيات شارك في تلحينها عدد من الموسيقيين اللبنانيين بينهم جان ماري رياشي وهادي شرارة وطارق ابو جودة وعازار حبيب وغيرهم.

وتنوي هيفاء في المستقبل القريب التعامل مع الملحن زياد بطرس لأنها تجد الحانه تتلاءم مع طبيعة صوتها الهادئة والناعمة على السواء. وتنفي هيفاء مقولة انها دخيلة على عالم الغناء، لتؤكد انها لاقت تشجيعاً من قبل القيمين على انتاج وصناعة الاغنية بشكل عام، وان ردة فعل الجمهور تجاه اغاني البومها الجديد قد زادت من ثقتها بنفسها، لاسيما انها تؤدي لوناً جديداً، خوّل لها «التسلل الى اذن المستمع بسرعة» كما تقول.

وصورت هيفاء اغنيتين من شريطها الجديد، احداها «اهواك» كلمات طوني ابي كرم والحان طارق ابو جودة تحت اشراف المخرج سليم الترك، والثانية «بدي وما بدي» من تأليف الياس ناصر والحان جان صليبا تحت ادارة المخرج شادي حنا. وتعتبر هيفاء ان الفيديو كليب يعزز وقع الاغنية على المشاهد فيساهم في نجاحها.

ومع ان البومها الحالي استغرق اطلاقه حوالي السنة، فإن هيفاء لا تذكر انه اخذ منها جهداً اضافياً، ولتكون عند حسن ظن الجمهور اعتمدت التروي والدقة كي ينال العمل حقه. وعندما سألناها عن المصاعب التي واجهتها في شريطها الغنائي اجابت: «كل عمل يقوم به الشخص يحتاج الى صبر ونفس طويلين. وعندما يلاقي النجاح ينسى صاحبه كل تعب تكبده في سبيله». واشارت الى ان عملها المقبل «لا بد ان يتكلل بالخبرة بعدما زودني شريطي الاول بتجويد حسن الاختيار».

ورداً على ما اذا كانت مهنتها كعارضة ازياء قد سهلت لها دخولها عالم الفن، لا سيما انها ظهرت في اكثر من فيديو كليب وقدمت اكثر من اعلان تجاري، اجابت هيفاء وهبي ان المطربة مايا نصري عملت ايضاً في عالم الازياء ثم خاضت مسابقة جمالية الا انها ما لبثت ان وجدت نفسها بالغناء.

وتبدي صاحبة لقب «قمر الزمان» اعجابها الكبير بالمغنية الفرنسية الراحلة داليدا وتعتبرها مثلها الاعلى في عالم الفن. كما تكن للمثلة الاستعراضية شريهان احتراماً كبيراً وترى في الراحلة سعاد حسني «اسطورة لن تتكرر».

ولا تصنّف هيفاء نفسها مطربة وتقول في هذا الصدد: «انا اؤدي، نعم. ولكن لا اطرب. وبما ان الجمهور لم يشاهدني بعد على المسرح مباشرة، فأنا انتظر ردة فعله بفارغ الصبر، ولكني اؤكد انني عفوية بتصرفاتي واحب البساطة في التعامل مع الآخرين، مما سيجعلني قريبة منه الى ابعد حد».

وتستطرد انها لن تلجأ الى تقليد احد لأن لكل واحد شخصيته وحضوره يتميز بهما اينما وجد.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال