الاثنيـن 25 شـوال 1423 هـ 30 ديسمبر 2002 العدد 8798
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الروسية كوروليفا تحمل تاج الجمال الأوروبي في بيروت

بيروت: «الشرق الأوسط»
حملت الروسية سفتلانا كوروليفا لقب ملكة جمال اوروبا في مباراة شملت 40 حسناء، مثلن بلادهن. واختارت لجنة حكم دولية 15 متبارية منهن، ثم 10، ليكلل بعدها رأس كوروليفا بتاج الجمال الاوروبي، فيما تم اختيار الالمانية ناتاشا بورجر وصيفة اولى، والتركية ايسرا ايرون وصيفة ثانية، والفنلندية كاترينا كولف وصيفة ثالثة، والرومانية ادينا ديمتري وصيفة رابعة.

ولم يشكل فوز الحسناء الروسية مفاجأة على رغم حدة التنافس بينها وبين الفرنسية والالمانية والبريطانية، حتى بدا بعد التصفية الاخيرة ان اعلان الفائزة سيكون صعباً، لا سيما اثر الحوار الذي اجراه مع المتباريات مقدم الحفلة للسنة الثانية على التوالي النجم التلفزيوني الفرنسي في عالم برامج المسابقات جوليان لوبرس. وقد اظهرت الحسناوات العشر درجة من الثقافة والمستوى الفكري الرفيع.

الا ان الاحتفال الذي استضافته قاعة الـ «بييل» الواسعة في وسط بيروت مساء اول من امس، لم يكن على مستوى الاعلانات التي رافقت التحضير للحدث. فقد شاب الامسية التي بيعت بطاقاتها باسعار تتراوح بين 80 و180 دولاراً بعض الفوضى ان على صعيد التنظيم او على صعيد الخدمة.

كذلك ساد الملل الامسية بسبب فقر البرنامج الفني الذي اقتصر طوال خمس ساعات على اغنية واحدة للفنان راغب علامة، بعد اعلان مكثف عن كونه نجم حفل الافتتاح، اضافة الى فقرتين غربيتين وكثير من الافلام الوثائقية لجولات ملكات الجمال في الربوع اللبنانية وقاعات الفندق الذي قدم لهن الاقامة وزيارتهن وزير السياحة اللبناني الدكتور كرم كرم بصفته راعي المناسبة.

والى جانب الفرنسي جوليان لوبرس شاركت في تقديم فقرات الحفل ملكة جمال العالم للعام 1997 الهندية ديانا هايدن. كذلك اطل المذيع اللبناني نيشان ديرهاتوريان من تلفزيون «إن تي في» صاحب الحق الحصري بنقل وقائع المباراة، محاولاً كسر الملل والتطويل في فقرات البرنامج من خلال حوارات قصيرة مع عدد من المشاهير الموجودين في الصالة، مثل منى الهراوي والفنانة صباح وراغب علامة وعدد من الضيوف الاجانب المرافقين للملكات والمشرفين على التنظيم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال