الثلاثـاء 21 محـرم 1424 هـ 25 مارس 2003 العدد 8883
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رحيل المخرج حسين كمال صاحب «أبي فوق الشجرة»

القاهرة: «الشرق الأوسط»
توفي فجر أمس المخرج المصري حسين كمال عن عمر يناهز 68 عاماً والذي قدم للسينما العربية مايزيد على 30 فيلماً حققت نجاحاً كبيراً على مستوى الجماهير والنقاد عند عرضها. وجرى تشييع جثمان الراحل من مسجد الحامدية الشاذلية بحي المهندسين في محافظة الجيزة أمس.

وكان أول فيلم أخرجه حسين كمال هو «المستحيل» عام 1965 تتابعت بعده أعماله التي تركت بصمة في تاريخ السينما المصرية مثل «البوسطجي» و«شيء من الخوف» و«أبي فوق الشجرة» و«نحن لانزرع الشوك» و«ثرثرة فوق النيل» و«امبراطورية ميم» و«أنف وثلاث عيون» و«النداهة» و«مولد يادنيا» و«احنا بتوع الاتوبيس» و«حبيبي دائماً» و«العذراء والشعر الأبيض».

تخرج حسين كمال من معهد باريس للسينما عام 1956 وبدأ حياته في التلفزيون حيث أخرج عدداً من الأفلام للشاشة الصغيرة. ومارس الاخراج المسرحي لأكثر من مسرحية أشهرها «ريا وسكينة» التي لعبت بطولتها شادية وسهير البابلي وعبد المنعم مدبولي، كما أخرج لعادل امام مسرحية «الواد سيد الشغال» والتي نقلها على شريط سينمائي.

ينتمي حسين كمال الى مدرسة الواقعية التي تقدم كافة أنماط الأفلام فقدم الفيلم السياسي مثل «ثرثرة فوق النيل» والاجتماعي مثل «امبراطورية ميم» والغنائي مثل «أبي فوق الشجرة» و«مولد يادنيا»، ومن أشهر الجوائز التي حصل عليها جائزة النقاد في مهرجان موسكو السينمائي عام 1968.

كان حسين كمال يستعد لتقديم فيلم سينمائي عن حياة عبد الحليم حافظ ورشح لدور عبد الحليم المطرب المغربي عبده شريف.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال