الاحـد 24 صفـر 1424 هـ 27 ابريل 2003 العدد 8916
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

المغربية نسرينا بدور جديد في «الذبابة البيضاء»: أرفض أدوار الإغراء المجانية

الرباط : «الشرق الأوسط»
تستعد الممثلة المغربية نسرينا لأداء دور جديد في فيلم تلفزيوني بعنوان «الذبابة البيضاء» للمخرج حسن غنجة المأخوذ عن رواية بوليسية تحمل نفس العنوان للكاتب عبد الاله الحمدوشي. من انتاج القناة المغربية الثانية «دوزيم».

وعن طبيعة الدور الذي اسند لها في هذا الفيلم، قالت نسرينا لـ«الشرق الأوسط» انها ستلعب دور راقصة وهو الدور النسائي الاول في الفيلم. واضافت انها المرة الاولى التي تؤدي فيها دورا من هذا النوع وهو دور وصفته بـ«الجريء». وقالت انها متخوفة من رد فعل الجمهور المغربي حوله، واعتبرت قبولها الدور بمثابة «مغامرة». الا انها اكدت ان الدور لا يدخل ضمن ادوار «الاغراء المجانية» التي ترفضها مطلقا، بل هو دور اساسي يخدم مجريات الاحداث في الفيلم ،ويختلف في نفس الوقت عن الشخصيات التي تقمصتها في اعمال سابقة مثل شخصية مريم في مسلسل «المصابون» لمحمد عاطفي، وسميرة في «على ضفة القلب» لمحمد منخار وتونا روز في مسلسل «تيغالين» لفاطمة بوبكدي ثم دورها في المسلسل السوري «هولاكو» لباسل الخطيب.

واشارت نسرينا إلى ان الدراما المغربية بصفة عامة بدأت تخطو خطوات لا بأس بها في مجال تحقيق التراكم، وهناك اعمال حققت تطورا نوعيا برأيها، بيد ان هذا لا ينفي وجود بعض الثغرات والاخطاء التي تعتري بعض الاعمال التلفزيونية الى حد ان بعضها يمكن وصفه «بالرديء جدا» كما قالت، وتستغرب كيف قبل بعض الممثلين المشاركة فيها.

وبخصوص دخولها للمجال السينمائي، قالت نسرينا إن مشاركاتها السينمائية لا تزال محدودة، اذ لم تشارك الا في فيلم سينمائي واحد بعنوان «ولد الدرب» للمخرج حسن بنجلون. بيد ان ذلك لا يمنعها من ابداء ملاحظات حول الافلام السينمائية المغربية التي اصبحت من وجهة نظرها محصورة في مواضيع الاغتصاب وبنات الليل ،لدرجة ان هذه المواضيع ورغم اهميتها، «اصبحت مستهلكة وتتم معالجتها بطريقة سطحية جدا لا تخلو من الاثارة».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال