الاثنيـن 01 ربيـع الثانـى 1424 هـ 2 يونيو 2003 العدد 8952
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الداخلية السعودية تكشف عن هوية المعتقلين في المدينة المنورة

رشاشات "كلاشنكوف" وقنابل يدوية ومواد كيماوية وأجهزة للتحكم عن بعد لاستخدامها في أعمال التفجير

المدينة المنورة: بدر المطوع

كشفت السعودية امس عن هوية 12 متهما بالتورط في الاعمال الارهابية، واوضح بيان صادر عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية عن ضبط كميات هائلة من الاسلحة والمتفجرات والمواد الكيماوية واجهزة التحكم عن بعد.

وكشف المصدر ملابسات وتفاصيل القبض على الخلية الارهابية من الملاحقين امنيا كانت تتمركز في المدينة المنورة نهاية الاسبوع الماضي، تتوارى عن اجهزة الامن، رابطا ذلك بما سبق وان اعلنه الامير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي نهاية الاسبوع الماضي خلال مؤتمر صحافي في منطقة تبوك عن توصل اجهزة الامن لهؤلاء المتهمين.

واعلن المصدر في بيان بثته امس وكالة الانباء السعودية ان الخلية الارهابية تم القبض عليها خلال يومي الثلاثاء والاربعاء الماضيين، حيث تم يوم الثلاثاء الماضي القبض على كل من علي خضير فهد الخضير، واحمد حمود الخالدي سعوديي الجنسية بداخل الفيلا رقم 9 الكائنة في حي الاسكان في المدينة المنورة وضبط معهم رشاش "كلاشنكوف" مع مخزن معبأ يحتوي على 30 طلقة ومسدس و136 طلقة وجهازي تحكم عن بعد "ريموت كونترول" ومقوي ارسال واستقبال وكيسين بداخلهما مواد كيماوية تستخدم لصنع العبوات المتفجرة ومجموعة دوائر كهربائية لعمل العبوات الناسفة اضافة الى كاميرا وضعت على الباب الخارجي بطريقة مموهة لمراقبة الشارع.

وقال المصدر انه تم في نفس اليوم القاء القبض على سعد عبد الرزاق فيضي الغامدي، وتركي عبد العزيز وهما سعوديان اضافة الى المغربي محمد عبد الفتاح محمد كرام، وكانوا جميعا موجودين في مقهى للانترنت في المدينة المنورة، حيث ضبط معهم مسدس وبعض الهويات المزورة.

واضاف المصدر انه تم في يوم الاربعاء الماضي القاء القبض على كل من ناصر حمد حمين الفهد، ومحمد سالم الغامدي، وهشام مبارك الحكمي، وعمر مبارك الحكمي، ومجدي احمد محمد ابراهيم عبد الله الخبراني "سعوديو الجنسية"، وطالب احمد "مغربي الجنسية في فيلا حي الازهري بحوار مدارس الريان في المدينة المنورة، وضبطت في حوزتهم مجموعة من المكثفات واسلاك متنوعة لعمل دوائر كهربائية لغرض التفجير وخمسة صناديق ذخيرة و17 رشاش "كلاشنكوف" وثمانية مخازن معبئة بالذخيرة وثلاثة مسدسات ومخزن واحد ومجموعة من المنشورات كتب عليها طريقة اعداد العبوات الناسفة ومبلغ قدره 48471 ريالا، و800 دولار اميركي.

وقال المصدر: "انه بعد مطاردة لاحدى السيارات التي فرت من احد مواقع التفتيش تمكن رجال الامن من ايقاف السيارة والقاء القبض على من فيها واتضح انها بقيادة المدعو عبد المنعم علي محفوظ الغامدي وترافقه ثلاث نساء عربيات بدون هويات ادعت "غيداء احمد محمد سويده" سورية الجنسية بأنها زوجة لعبد المنعم الغامدي، كما ادعت "حنان عبد الله رقيب" مغربية الجنسية بأنها زوجة سلطان بن جبران القحطاني احد المطلوبين وادعت "العيادية احمد محمد الصياد" مغربية الجنسية انها زوجة علي عبد الرحمن الفقعسي الغامدي احد المطلوبين وقد ضبط معهم على مبلغ 79782 ريالا، ومسدسين واربعة وثلاثين طلقة نارية وثلاثة مخازن وسبع علب بداخلها مجموعة من المجوهرات ومجموعة من الوثائق المزورة.

واشار المصدر في البيان الى انه قد اتضح لجهات التحقيق ان هناك عدة مواقع في المدينة المنورة كان يتردد عليها الملاحقون ويتنقلون بينها بقصد التمويه وهذه الاماكن تتمثل في فيلتين في حي الاسكان وأخرى في حي الازهري ومزرعة في حي النسيم، واوضح "وبتفتيش هذه المواقع اتضح انهم قد جمعوا بها اسلحة وقنابل يدوية ومواد كيماوية وأعدوا في تلك المواقع كاميرات مخفية لمراقبة محيطها، وكذلك مكان لتصوير الوصايا ومواقع لاخفاء المواد الكيماوية عثر عليها ببراميل".

واضاف بأن حصيلة المضبوطات في تلك المواقع 19 رشاش "كلاشنكوف" وثلاثة مسدسات وثلاث قنابل يدوية، وسبعة صناديق معبأة بالذخيرة، ومواد كيماوية خطرة، ومجموعة من اجهزة الكومبيوتر واوراق لطرق تركيب المتفجرات، ومجموعة من الادوات والاسلاك والالواح الكهربائية ومجموعة من السيوف، وعدد من اجهزة الجوال المشتركة لاستخدامها في اعمال التفجير.

وشدد المصدر الى ان الاجهزة التابعة لوزارة الداخلية مستمرة في تتبع وملاحقة "من ينوون القيام بمثل هذه الاعمال الارهابية او يحرضون او يتسترن عليها والتصدي لهم وكشفهم" مهيبا بما سبق واعلنته وزارة الداخلية بأهمية دور كل مواطن ومقيم في ارض المملكة في المساهمة مع اجهزة الامن في ذلك.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية قد كشف ايضا امس عن عملية تمت اول من امس السبت لالقاء القبض على بعض المطلوبين اسفرت عن مقتل وجرح 4 جنود ومقتل احد المتهمين في حوادث تفجيرات الرياض، وقال المصدر في بيانه امس "انه في تمام الساعة التاسعة وخمسين دقيقة من مساء "السبت" شاهدت احدى الدوريات الامنية على بعد 10 كم شمال شرقي مدينة تربة على طريق (حائل ـ لينة) سيارة جيب تويوتا يستقلها شخصان متوقفة على الطريق واشتبه فيها، وعندما طلب رجال الامن من السائق اثبات هويته فر هاربا وقام رجال الامن بمطاردته حيث سلك طريقا صحراويا واثناء المطاردة قام الهاربان بالقاء قنبلة يدوية على رجال الامن مما نتج عنه استشهاد كل من جندي اول درداح بن وقاع الشمري، والجندي سعود بن عبد الله الشمري، واصابة الجندي فرحان بن حمود الشمري والجندي عبد الله بن مشعل الشمري" واضاف بان رجال الامن تمكنوا من اللحاق بالجناة وقتل احدهم ويدعى يوسف صالح فهد العييري وهو احد المطلوبين التسعة عشر الذين سبق ان اعلنت وزارة الداخلية عن اسمائهم وصورهم في بيان سابق، والقاء القبض على الثاني ويدعى انه عبد الله بن ابراهيم بن عبد الله الشبرمي بالقرب من عذفاء شمال منطقة حائل: مشيرا الى ان التحقيق ما زال جارياً للتأكد من حقيقة اسمه.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال