الخميـس 25 ربيـع الثانـى 1424 هـ 26 يونيو 2003 العدد 8976
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

بعثة مصرية إلى العراق للتعرف على جثث المصريين في المقابر الجماعية

القاهرة: «الشرق الأوسط»
قال الامين العام للمنظمة المصرية لحقوق الانسان حافظ ابو سعده لـ«الشرق الأوسط» امس ان المنظمة سترسل بعثة الى العراق خلال الايام المقبلة لمتابعة عملية اخراج جثث المصريين من المقابر الجماعية التي اكتشفت أخيراً هناك، للتعرف على اسماء اصحابها، واتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان حقوق ورثتهم. واضاف ان المنظمة تلقت آلاف الشكاوى من ذوي العاملين المصريين في العراق الذين انقطعت اخبارهم منذ سنوات. واشار الى ان المنظمة سبق ان ارسلت بعثة عام 1993 الى الكويت والعراق لجمع اية معلومات عن المصريين المفقودين، تواكبت آنذاك مع ما عرف في ذلك الوقت بظاهرة «النعوش العائدة» من العراق.

واضاف ان المنظمة تنوي ان تواصل ما بدأته من قبل في السعي لجمع اي معلومات عن المصريين المفقودين، في ظل الانباء الاخيرة التي ترددت عن العثور على مقابر جماعية في العراق، وان جهات شعبية عراقية تقوم باعداد سجلات للجثث المستخرجة من هذه المقابر. وقال ايضا ان المنظمة لديها آلاف الاسماء من المفقودين، ستسعى بكل التصميم على استعادة حقوق ورثتهم.

واوضح ان هناك اتصالات مستمرة بين المنظمة والمنظمة العالمية لحقوق الانسان، وجامعة الدول العربية لتيسير سفر بعثة المنظمة، وتسهيل آداء مهمتها في العراق، وانها حصلت على وعد بتسهيل سفر بعثتها فور استقرار الاوضاع الامنية في العراق.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال