السبـت 03 شـوال 1421 هـ 30 ديسمبر 2000 العدد 8068
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

التلفزيون الأردني يطلق قناة جديدة مطلع الشهر المقبل

عمان: «الشرق الأوسط»
أعلن مجلس ادارة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الأردنية ان اليوم الأول من السنة الجديدة (بعد غد) سيشهد انطلاقة القناة التلفزيونية الجديدة «التلفزيون الأردني» التي ستكون البديل للقنوات العاملة حالياً فيما ستخصص القناة الثانية كقناة مفتوحة للتغطيات المتخصصة بما في ذلك تغطية جلسات مجلس النواب والمباريات والأحداث الرياضية والبرامج الخاصة.

وأكد مصدر مسؤول في التلفزيون الأردني ان القناة الجديدة ستكون بمحتوى وشكل مختلفين وستشمل افضل ما في القناتين الأولى والثانية الحاليتين اللتين تمت اعادة هيكلتهما بما يتطلبه ذلك من اضافة ودمج وتعديل والغاء في ساعات البث والبرامج.

وأضاف ان مجلس ادارة مؤسسة الاذاعة والتلفزيون توصل بعد دراسة اوضاع المؤسسة المالية والادارية الى صيغة القناة الموحدة في ظل وجود ثلاث قنوات ضعيفة تعاني من مشاكل فنية ومالية وادارية.

وحول مصير القناة الثانية التي تستقطب قطاعاً أساسياً من المشاهدين قال المصدر ان القناة الثانية بوضعها الحالي تسببت بنحو 50 في المائة من مديونية المؤسسة نظراً لارتفاع كلفة شراء المسلسلات والأفلام الأجنبية فيما ترفد المؤسسة بأقل من 15 في المائة من موارد الاعلان «وكان التحدي كيف نحافظ على أهم ما في هذه القناة من برامج مشاهدة ونوقف النزيف المالي الذي يهدد المؤسسة جميعها فكان قرار اعتماد قناة اساسية تشمل اهم وأفضل ما في القنوات الثلاث».

وأوضح ان مجلس ادارة المؤسسة الذي يرأسه وزير الاعلام طالب الرفاعي اتخذ قراره بعد دراسة مستفيضة لأوضاع المؤسسة المالية والادارية منوهاً الى ان موارد المؤسسة انخفضت بنسبة 30 في المائة في ظل موازنة الدولة للعام المقبل.

وأشار الى ان الموارد المتبقية بالكاد تكفي لتغطية نفقات المؤسسة خصوصاً الرواتب والديون التي تزيد على 12 مليون دينار (ما يعادل 17 مليون دولار).

ورفض المصدر اعتبار القرار بشأن القناة الجديدة مجرد وسيلة للتعامل مع ضغط النفقات فقط الذي يواجهه التلفزيون مضيفاً القول انه على اهمية الجانب المالي «اذ ستحقق القناة الجديدة وفراً مادياً»، فانه ليس العامل الوحيد فالتحدي الأساسي كيف تطور مضمون وشكل البث التلفزيوني بما يلبي حاجات المشاهد الأردني.

.. و ART تطلق «الرياضية 2» جدة: «الشرق الأوسط» صرح محمد كابلي مدير عام القنوات الرياضية بشبكة راديو وتلفزيون العرب ART ان الشبكة أتمت استعدادها لاطلاق القناة الرياضية الجديدة (ART الرياضية 2)، وذلك في الأول من يناير 2001، لتنضم الى باقة ART ومجموعة من القنوات الرياضية العالمية، حيث تصبح الشبكة المالك لأكبر باقة قنوات رياضية في الشرق الأوسط.

أكد كابلي ان القناة الرياضية 2 ستنفرد بأهم الأحداث والمناسبات الرياضية المحلية والعربية والعالمية والتي تملك الشبكة حقوقها، وأضاف ان قناة ART الرياضية لم تعد قادرة على استيعاب الانفرادات التي تملكها الشبكة منها على سبيل المثال لا الحصر بطولات المصارعة الحرة WWF وبطولة استراليا المفتوحة للتنس ومباريات كرة السلة للمحترفين NBA والدوري الانجليزي والكأس الايطالية ومباريات الملاكمة لنسيم حميد بالاضافة الى قائمة ثرية من الفعاليات في مختلف انواع الرياضة.

الجدير بالذكر ان شبكة راديو وتلفزيون العرب اطلقت مؤخراً قناة «الطرب» و«المناجاة».

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال