الجمعـة 16 ذو القعـدة 1424 هـ 9 يناير 2004 العدد 9173
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

حصاد الموسم السينمائي في مصر لعام 2003: غرائب ومتناقضات وتراجع في الإيرادات وهبوط شعبية بعض النجوم و«سهر الليالي» نقطة تحول

القاهرة: «الشرق الأوسط»
موسم سينمائي مصري حافل بالغرائب والمتناقضات، بين تراجع الايرادات وانخفاض مستوى معظم الافلام وهبوط شعبية عدد من النجوم، وانخفاض عدد الافلام المعروضة عن الاعوام السابقة. فقد شهد عام 2003 نقطة تحول هامة في مسيرة السينما المصرية بعرض فيلم «سهر الليالي» الذي اعاد لجمهور السينما المصرية ذاكرة الافلام الجميلة. ولعب دوراً هاماً في كشف افلام الاسكتشات الكوميدية التي انتشرت على مدى الاعوام الستة الماضية والتي تفتقر للبناء الدرامي السليم وتعتمد على مجموعة من الاسكتشات الضاحكة المتلاحقة والتي لا يربط بينها سوى النجم الكوميدي البطل الرئيسي أو الاوحد للفيلم. وقد حجم فيلم «سهر الليالي» هذه الظاهرة واكد نجاحه الفني والجماهيري أن الفيلم أيا كان نوعه يجب ان يصنع بعناية واهتمام وان يسعى لتقديم الجديد والمختلف والا هرب جمهوره او انفض عنه مشاهدوه مهما كانت شعبية نجومه أو ابطاله.

ونجاح فيلم «سهر الليالي» جماهيرياً لا يعني انحسار موجة الكوميديا، ولكنه يؤكد علي اهمية التنوع في الافلام المعروضة، وأن الجيل الحالي من كتاب السيناريو والمخرجين مطالب بمراجعة نفسه والتعبير عن فكره وذاته والثقة في امكانياته، ومطلوب من النجوم الشباب مراجعة أنفسهم واعادة حساباتهم قبل أن تلفظهم الجماهير التي لم تعد تقبل الافكار المكررة المستهلكة. وقبل أن نحلل اسباب نجاح فيلم سهر الليالي علينا أن نتوقف قليلاً عند بعض الارقام التي تحققت هذا العام والتي تعد دليلاً واضحاً علي الحالة المزاجية وتوجهات جمهور السينما المصرية حاليا. فقد عرض هذا العام 21 فيلما مصريا جديداً و99 فيلما اجنبياً ـ معظمها بالطبع من الانتاج الاميركي ـ وبالنظرة الفاحصة لايرادات الافلام سنجد فيلم اللي باللي بالك اخراج وائل احسان وانتاج سامي العدل وبطولة محمد سعد يأتي في المقدمة حيث حقق نحو 19 مليون جنيه حتى الآن. وجاء فيلم «التجربة الدنماركية» اخراج علي ادريس وانتاج عصام الامام وبطولة عادل امام في المرتبة الثانية وحقق ايرادات بلغت اكثر من 13 مليون جنيه بقليل، مع الوضع في الاعتبار ان عادل امام لا يزال يحقق اكبر عائد من توزيع الافلام المصرية خارج مصر وبخاصة في لبنان والاردن ودول الخليج العربي. وفي المرتبة الثالثة جاء فيلم «ميدو مشاكل» اخراج محمد النجار وانتاج مجدي الهواري وبطولة النجم الشاب احمد حلمي وحقق 12 مليون جنيه. اما المرتبة الرابعة فقد كانت من نصيب فيلم «سهر الليالي» ـ افضل افلام موسم 2003 علي الاطلاق ـ وهو من اخراج هاني خليفة ـ في تجربته الاولى ـ وتأليف تامر حبيب ـ ايضا في تجربته الاولى ـ وانتاج الشركة العربية وبطولة 8 نجوم: منى زكي وحنان ترك وجيهان فضل وعلا غانم وشريف منير واحمد حلمي وخالد ابو النجا وفتحي عبد الوهاب. وقد حقق فيلم سهر الليالي نحو عشرة ملايين وسبعمائة الف جنيه. وجاء فيلم عسكر في المعسكر اخراج محمد ياسين وانتاج وائل عبد الله وبطولة محمد هنيدي في المركز الخامس باجمالي ايرادات بلغت نحو تسعة ملايين ونصف المليون جنيه. وقد نجح فيلم «سهر الليالي» لانه فيلم جميل وممتع ومختلف لغته السينمائية رفيعة، ويجمع بين البساطة والعمق في أن واحد. ولذلك حقق المعادلة الصعبة بين النجاح الجماهيري والمستوى الفني الرفيع. فنحن امام فيلم اجتماعي صادق وحقيقي وبذل صانعوه جهداً كبيراً ظهر علي الشاشة بوضوح... سيناريو جيد جداً للكاتب الشاب تامر حبيب برع من خلاله في تقديم شخصيات انسانية حية وفي تعرية شرائح من المجتمع بمشاكلها التي هي مشاكل كل الناس.. شخصيات حقيقية غير مصنوعة او مغيبة أو مستهلكة كما تعودنا في افلام السنوات الاخيرة، مع حوار بسيط ومكثف ولكنه عميق في محتواه ويمس عبارات الحياة اليومية لجيل الشباب. أما المخرج هاني خليفة فقد نجح بلغة سينمائية راقية ومدروسة أن ينقل بصدق ودقة دخائل الحالات الاجتماعية التي تعرض لها الفيلم وان يشرح من خلال التفاصيل الدقيقة المرصودة بالكاميرا طبيعة العلاقات الاجتماعية لكل طرف في مواجهة الطرف الآخر، ثم مواجهة الشخص لنفسه، وذلك من خلال اربعة محاور رئيسية للصراع: الخيانة والجبن والكبت والتحرر. وتغلب المخرج على طول المشاهد وكثافة الحوار بالاستخدام الواعي لزوايا الكاميرا وتحريكها بعناية وتنوع حجم اللقطات والقطع بينها، فأضفى ايقاعاً خاصاً لكل مشهد يتماشى مع الايقاع العام للفيلم.

ونجح المخرج ايضاً في قيادة طاقم الممثلين الذي قدموا مباراة رفيعة المستوى في الاداء التمثيلي وفي مقدمتهم جميعاً الفنانة الشابة منى زكي في افضل ادوارها السينمائية علي الاطلاق. فيما تفوق شريف منير على نفسه، وتميز أداء الباقين حنان ترك واحمد حلمي وفتحي عبد الوهاب وجيهان فضل وعلا غانم وخالد ابو النجا، وفي تقييم سريع لافضل الافرع السينمائية لموسم 2003 سنجد: ـ أحسن فيلم «سهر الليالي»: انتاج الشركة العربية للانتاج والتوزيع «اسعاد يونس».

ـ أحسن اخراج: هاني خليفة ـ سهر الليالي.

ـ أحسن سيناريو: تامر حبيب ـ سهر الليالي.

ـ أحسن مونتاج: معتز الكاتب ـ اللي باللي بالك.

ـ أحسن تصوير: محسن أحمد ـ ازاي البنات تحبك.

ـ أحسن موسيقى تصويرية: هشام نزيه ـ سهر الليالي.

ـ أحسن ديكور: عماد الخضري ـ ميدو مشاكل. ـ أحسن ممثلة: منى زكى ـ سهر الليالي.

ـ أحسن ممثل: شريف منير ـ سهر الليالي.

ـ أحسن ممثل مساعد: عبد الرحمن ابو زهرة ـ ديل السمكة.

ـ أحسن ممثلة مساعدة: انتصار عبد الفتاح ـ سهر الليالي.

ـ أحسن افيش: سارة عبد المنعم ـ اللي باللي بالك.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال