الاحـد 25 ذو القعـدة 1424 هـ 18 يناير 2004 العدد 9182
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

60 ألفا تقدموا للاشتراك في«سوبر ستار2»

البرنامج يواصل البحث عن أصوات عربية جيدة للعام الثاني على التوالي

القاهرة: حسن أحمد
للعام الثاني على التوالي يواصل برنامج سوبر ستار الذي يُعرض على شاشة تلفزيون المستقبل البحث عن أصوات جديدة ومتميزة في مختلف الدول العربية. وقد شهدت القاهرة اخيرا اختبارات لعدد كبير من الشباب الذين يرغبون في الوصول للتصفيات النهائية والتي ستقام بالعاصمة اللبنانية بيروت.

وتقدم للتصفيات بالقاهرة ما يقرب من 1700 متسابق نجح منهم 12 بينهم 5 بنات و7 شباب يمثلون 4 دول هي مصر وفلسطين واليمن وتونس وضمت لجنة الاختيار الموسيقار اللبناني إلياس الرحباني والملحن الكويتي عبد الله القعود والسوبرانو اللبنانية فادية الحاج والتي حلت هذا العام مكان عارضة الأزياء تونيا مرعب. ويشهد البرنامج هذا العام مشاركة ملكة جمال لبنان السابقة نيكول بردويل حيث ستتولى الحكم على الشكل والمظهر العام ابتداء من الجولة الثانية في لبنان وستنحصر مهمتها في مساعدة المتسابقين على الظهور بشكل جيد من حيث طريقة الكلام والأداء بعيدا عن رأي لجنة التحكيم.

وقد وصل عدد الطلبات المقدمة للاشتراك في البرنامج الى اكثر من 60 ألف طلب وكانت المحطة الأولى لاختيار الاصوات في فرنسا حيث تقدم 500 مشترك نجح منهم 12 والمحطة الثانية كانت في الأردن وتقدم 7000 مشترك نجح منهم 10 والمحطة الثالثة في الامارات وتقدم 500 مشترك نجح منهم 8 وذلك قبل الوصول للمحطة الرابعة في القاهرة وسيواصل البرنامج جولاته في البحرين حيث سيشارك عدد كبير من المتسابقين منهم 6 آلاف سعودي ثم ينتقل بعدها الى سورية ووصل عدد المتقدمين هناك لاكثر من 15 ألف متسابق على ان يكون لبنان المحطة الاخيرة.

ويقول بلال اللبان المنسق الإعلامي للبرنامج ان المرحلة الثانية التي ستقام في لبنان ينتظر ان تشهد مشاركة 55 متسابقا من مختلف الدول العربية وقد تم اضافة فكرة جديدة تتمثل في اختيار اكثر من 120 صوتا وستسافر هذه الاصوات الى بيروت لمدة عشرة ايام يخضعون خلالها لتدريبات موسيقية مكثفة لتختار منهم لجنة التحكيم بعد مراقبتهم عن كثب الـ55 متسابقا الذين يشاركون في الجولة الثانية، وتبلغ عدد حلقات الجولة الثانية خمس حلقات ستذاع على شاشة تلفزيون المستقبل بالاضافة لحلقة سادسة اضافية، ويشارك بكل حلقة 11 متسابقا يغنون مع آلة الاورغ فقط بعد ان يغنوا في الجولة الأولى دون مصاحبة أي آلة موسيقية ويصوت المشاهد للمتسابق الذي يختاره ليفوز في كل حلقة اثنان من المشتركين اللذين ينالان أعلى نسبة من الأصوات. أما الحلقة السادسة الاضافية فتسمى الفرصة الاخيرة ويشترك بها المتسابقون الخمسة الذين احتلوا المركز الثالث في الحلقات السابقة اما الستة الآخرين فتختارهم لجنة التحكيم لاعتبارات رأت انهم يستحقون فرصة اضافية للدخول في المسابقة من جديد.

ويضيف بلال اللبان، انه بذلك ينتقل الى المرحلة الاخيرة من البرنامج 12 متسابقا سيغنون كل اسبوع على ان يخسر اسبوعيا المشترك الذي نال اقل نسبة من التصويت الى ان يتم الوصول للحلقة الاخيرة التي تضم اثنين فقط من المتسابقين يفوز احدهم بلقب سوبر ستار العرب لعام 2004 والفائز ستتولاه شركة ورنر العالمية ممثلة في شركة ميوزيك ماستر بالشرق الأوسط وشمال افريقيا وترعى البرنامج للسنة بالثانية شركة ليبتون.

وقد شهد البرنامج هذا العام تجربة جديدة من خلال السفر لفرنسا وسماع اصوات الجاليات العربية الموجودة في اوروبا حيث شارك عرب مقيمون بفرنسا وسويسرا والدنمارك والمانيا والسويد والنرويج وجميعهم يغنون باللغة العربية، ويتكون الموسم الجديد من سوبر ستار من 25 حلقة سيبدأ عرضها على الهواء مباشرة مع بداية شهر مارس (آذار) القادم. وتقول رشا زيتون مديرة العلاقات العامة بالشركة الراعية ان هدفنا الاساسي هو البحث عن اصوات جديدة تثري الغناء العربي وبحثنا عن همزة وصل لكيفية توصيل هؤلاء الشباب للجمهور وكان ذلك عن طريق برنامج سوبر ستار ونحن نترك الفرصة للشباب ليعبروا عن انفسهم للوصول الى ما يريدون تحقيقه.

اما مخرج البرنامج ناصر فقيه فيقول «إننا نستخدم في البرنامج الاسلوب الحديث في الاخراج مع حفظ الاصالة من خلال الاغاني التي يقدمها المشتركون. وفي السنة الاولى للبرنامج كان هناك عمل كثير في الاضاءة والصوت والصورة لأن سوبر ستار برنامج عالمي ولا بد ان نكون على مستوى الإنتاج الضخم لنحفظ للبرنامج عالميته وفي العام الماضي رصدنا مليوني دولار للاضاءة وفي العام الحالي سنحاول ان يكون هناك تطور يلمسه المشاهد».

الموسيقار اللبناني الكبير الياس الرحباني عضو لجنة التحكيم في البرنامج يقول ان سوبر ستار قادر على تقديم مطربين على مستوى عال من الموهبة ولكن المهم فيما سيقدمه المطرب فيما بعد من مضمون فلو جئنا بمطرب صاحب صوت جميل وقدم اغنية دون المستوى فلن يحقق النجاح لأن الجمهور يتجه للمضمون الجيد والنغمة الجميلة. والمعيار الوحيد الذي يحكم اختيارنا هو جمال الصوت وان كان من الصعب ان نعطي اصواتنا لمطرب صوته جميل وشكله غير مقبول فلا بد ان يكون هناك تكامل في المطرب.

ولم ينف إلياس رحباني رغبته في التعامل مع المتسابقين في سوبر ستار وقال: هذا وارد ولكن بشروطي انا وليس شروطهم فالموسيقى بالنسبة لي عبارة عن قضاء وقت جميل.

اما السوبرانو اللبنانية فادية الحاج فتقول: اعتقد ان العالم العربي يحتاج مثل هذا البرنامج وسنختار الفائزين على اساس الجدية وحلاوة الصوت والاداء والخيار واسع امامنا لان المتسابقين بالآلاف ما يسمح لنا باختيار الافضل.

ويؤكد الملحن الكويتي عبد الله القعود: ان البرنامج ساهم في ابراز اصوات عربية مميزة أخذت وضعها في الساحة الغنائية العربية كما حقق البرنامج جماهيرية كبيرة على مستوى الوطن العربي وأسعد الكثير من العائلات وجعلهم يتجمعون امام شاشة التلفزيون كما ساهم في ابراز اغنيات متميزة في تراث الغناء العربي بدليل ان اغنية «عندك بحرية يا ريس» قدمت منذ سنوات طويلة ولكن انتشارها بشكل اكبر تحقق عندما غناها ملحم زين في البرنامج في العام الماضي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال