الاثنيـن 10 ذو الحجـة 1424 هـ 2 فبراير 2004 العدد 9197
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأمير فيصل بن يزيد: أستغرب الهجوم الشرس وغير المبرر على المصيبيح ممن يطلقون على أنفسهم أعضاء شرف للهلال السعودي

الرياض: عبد العزيز الغيامة
استغرب الأمير فيصل بن يزيد، عضو شرف نادي الهلال السعودي، الهجوم المتكرر من بعض من يطلقون على أنفسهم أعضاء شرف في النادي على عضو مجلس الإدارة فهد المصيبيح والإساءة إليه من دون أي مبرر منطقي، موضحا انه لا يعرف لماذا يصر مثل هؤلاء على استقالة المصيبيح وإقالة المدرب الهولندي ادديموس رغم أنهم لا يوجدون في الاجتماعات الخاصة بأعضاء الشرف التي تعقد باستمرار في النادي ويوجدون بشكل دائم في الصحف ووسائل الإعلام؟! وأكد الأمير فيصل بن يزيد أن أعضاء شرف النادي وأعضاء مجلس الإدارة لن يرضخوا لمطالبهم وسيقفون مع مصلحة النادي ساعين إلى كل ما يخدم الهلال وتطرق في حديثه الموسع إلى مهاجم الفريق عبد الله الجمعان، مبينا انه لاعب كبير وسيصبح اللاعب الأول على مستوى الكرة السعودية في حال اهتم بنفسه وأوفي بوعوده التي دائما ما يطلقها عبر وسائل الإعلام عقب أي مشكلة أو خلاف يتعرض له من دون أن ينفذ أي منها.

الشرق الأوسط التقت بالأمير فيصل بن يزيد فكان الحوار التالي:

* الأمير فيصل بن يزيد، برأيك كيف ترى الأحداث المتلاحقة التي يعيشها نادي الهلال وسط سير المنافسات المحلية في جميع الألعاب، لاسيما كرة القدم؟

ـ في البداية، أؤكد أن الأمور تسير بشكل جيد في النادي وما حدث أخيرا وقبل انعقاد اجتماع أعضاء الشرف، شيء يثير الاستغراب في ظل انه يخرج من أشخاص يطلق عليهم أعضاء شرف بيد إنني لا أجدهم عند انعقاد أي اجتماع هلالي فكيف إذن يصرحون وينتقدون ويهاجمون أشخاصا أفنوا حياتهم في العمل مع الهلال، لاعبا ومديرا إداريا للفريق وأخيرا عضو مجلس إدارة. أنا هنا أتحدث عن فهد المصيبيح الذي يشغل الآن منصب عضو مجلس إدارة في النادي أنا أتمنى من هؤلاء أن يبينوا لنا ما قدموه للهلال في الماضي سوى الإساءة والشتم بالمصيبيح وغيره.

* هل هذا يعني انك من المؤيدين لاستمرار المصيبيح في عضوية مجلس الإدارة؟

ـ نعم أؤيد استمراره. وأنا كنت من المعارضين لاستقالته التي تقدم بها أثناء انعقاد اجتماع أعضاء الشرف لأنني مدرك تماما لعمل المصيبيح وما كان يقدمه للنادي أما من يتحدثون عنه فنحن ننتظر منهم أن يأتوا إلينا في مقر النادي لنستمع إليهم في الاجتماعات الدائمة التي نعقدها أما الحديث في الصحافة فلن ننظر إليه ولن نلقي له بالا.

* لكن هناك إشارات تؤكد أن المصيبيح يريد الاستقالة، ومصر على أن يقبلها أعضاء الشرف وقبل ذلك مجلس إدارة النادي؟

ـ إذا كان هو يريد الاستقالة، واقتنعنا نحن أعضاء الشرف وأيضا مجلس الإدارة بتبريراته سنوافق عليها أما إذا كان السبب الرضوخ للهجوم الإعلامي فقط فهذا مرفوض لأننا في النادي لن نرضخ لأي جهة سواء كانت عضوا شرفيا أو صحيفة معينة تريد الإساءة لرموز النادي وجعل مصلحته وأهوائه هي التي تتحكم بنا وبنادينا.

* هل تعتقد أن حضور 10 من أعضاء شرف في الاجتماع الأخير من اصل 100 عضو شرف إنما هو نذير لانقسام هلالي كبير حول النادي؟

ـ لا أظن ذلك فغياب الأمير هذلول بن عبد العزيز رئيس هيئة أعضاء الشرف كان له تبريره، أما غياب الأمير بندر بن محمد فهو الأمر الذي اجهله حتى الآن لكنني أثق تماما بالأمير بندر في أن غيابه لا يتعلق بخلاف أو ما شابهه حول أمور في النادي والحال ذاته ينطبق على غياب المؤسس للنادي الشيخ عبد الرحمن بن سعيد.

* وماذا عن رأيك بشأن المدرب الهولندي ادديموس هل أنت مقتنع بجدوى وجوده مع الفريق؟

ـ أيضا كنت من المؤيدين لاستمراره لأن إبعاده في الفترة الحالية ليس في مصلحة الفريق وسط تواصل المنافسات وبلوغها الذروة. واعتقد أن إقالته في الفترة الراهنة ستضر الفريق إضافة إلى أن التعاقد مع مدرب آخر أمر صعب في ظل ارتباطات المدرب المتميز والجيد مع فريقه، والهلال الآن بحاجة للاستقرار قبل أي وقت مضى ووجود المدرب الحالي أمر ضروري.

* كيف ترى إصرار المدرب على وضع فهد المفرج أساسيا في قائمة الفريق وسط تراجع أدائه وكونه أصبح عالة على الفريق كما يرى النقاد والمتابعون؟

ـ لا أريد التحدث عن الأمور الفنية العميقة لأنها تخص الجهاز الفني وقناعته ونحن في نادي الهلال تعودنا دائما أن نضع الأمور في مكانها أي عدم التدخل في أي قرار يقوم به أي مدير فني وليس ادديموس فقط. أما المفرج فأظن انه لم يكن موفقا أمام النصر ولكن هذا لا يعني انه كان سيئا في بقية المواجهات واعتقد انه كان يؤدي مباريات جيدة في الفترات الماضية والخطأ في النهاية وارد من المفرج وغيره والأخطاء تأتي من أعتى المدافعين وأفضلهم، واكرر أن الأخطاء في رأيي ليست حكرا على هذا المدافع بل موجودة في الغالبية ومن يعمل ويجتهد لابد أن يخطئ وهذه قاعدة معروفة.

* هل تظن أن هناك مكومبيوتر لكل الأخطاء التي تبدر من مدرب الفريق ادديموس؟

ـ أمر طبيعي نحن نحاسبه وكذلك إدارة النادي تحاسبه بعد كل مباراة وتناقشه في كل الأخطاء التي تحدث. هذا عمل ويحتاج إلى متابعة مستمرة وإهمال ذلك أمر غير منطقي والمكومبيوتر ليست في الهلال فقط بل موجودة في كل أندية العالم لا بد من ذلك حتى نعرف كيف يسير فريقنا فليس من المنطق أن ندعه يخطئ ونتفرج لا بد أن نكون قريبين ونحاسبه.

* نسمع أن أعضاء شرف النادي يتدخلون في التشكيل ويضعون لاعبين حسب أهوائهم وآرائهم هل هذا موجود في نادي الهلال؟

ـ لا لا لا. هذا لا يحدث إطلاقا في الهلال نحن نحترم المدرب وقراراته ولا نفرض عليه اسما معينا.. وإلا لماذا تعاقدنا معه؟.. ادديموس يعمل بصلاحية مطلقة في التشكيل ولا يوجد من يفرض عليه، نحن نسمع مثل هذا الكلام ونرفضه تماما لأن هذا ليس منطقيا. وأمر مخجل في عالم كرة القدم أن تفرض لاعبا على مدرب وهو لا يستحق ذلك.. الأمر متروك للمدرب هو من يحدد الأسماء ونحن بعيدون تماما عن ذلك ولا نقره إطلاقا.

* نعود للمصيبيح مرة أخرى، هل أنت مقتنع بأنه كان سببا في إبعاد بعض اللاعبين المميزين أمثال رضا تكر وعبد الله الدوسري قائد منتخب السعودية للشباب وعدم تسجيلهم في الفريق؟

ـ لا هذا غير صحيح. الدوسري ابعد عن الفريق ونسق بسبب عدم الانضباط في التدريبات حيث غاب لأكثر من 3 اشهر وطبيعي أن ينسق، ومسألة انه نجح في الشباب أمر طبيعي أيضا وهذا أمر لا يخصنا ونتمنى له التوفيق. أما رضا تكر فالذي اعرفه أن هناك أسماء كانت تعمل في النادي كانت سببا في إبعاده وعدم تسجيله في الفريق. والمصيبيح ليس له علاقة بذلك وأتحدى من يثبت أن المصيبيح كان وراء عدم تسجيل الدولي الحالي رضا تكر حتى الإدارة ليس لها علاقة برحيله إلى فريق آخر، وأيضا المدرب الذي كان يشرف على الفريق سابقا وهو الكولومبي ماتورانا ليست له علاقة في ذلك.. هناك أشخاص ارفض ذكر أسمائهم هم من ابعدوا اللاعب أما من يقول غير ذلك فهو يغالط الحقائق لأسباب في نفسه.

* ما رأيك في قضية الجمعان ومسألة مطالباته الأخيرة بتحويله إلى لاعب محترف؟

ـ ليس لي إلمام تام بمطالب اللاعب لكنني اعرف أن الإدارة ساعية لتحقيق كل ما هو مناسب للفريق وأنا حقيقة أطالب الجمعان بأن ينتبه لنفسه جيدا ويهتم بمستواه لأنه سيكون اللاعب الأول في المنتخب السعودي إذا عرف قيمة نفسه وأدرك أن موهبته نادرة.. فقط هي بحاجة لعقلية احترافية تصقل هذه الإمكانيات والقدرات التي قلما نجدها في أي لاعب سعودي وأتمنى حقيقة من الجمعان أن يفي بوعوده الكثيرة التي طالما سمعناها ولم نر منها شيئا.. أجزم تماما انه لاعب مميز.. فقط ينقصه الالتزام ومعرفة قيمته الأدائية وقتها سنجد الجمعان أفضل لاعب سعودي في كل شيء.

ـ وماذا عن نواف التمياط هل تعتقد انه قادر على استعادة عافيته التي فقدها بسبب الإصابة التي تعرض لها في الأعوام الثلاثة الأخيرة؟

* لا أستطيع أن احكم على التمياط الآن هو بحاجة لفترة ليست بالقصيرة كي يستعيد نفسه واسمه الذي أوجده على المستوى الآسيوي أظن انه بحاجة بما لا يقل عن 5 مباريات محلية حتى يكون في أحسن حالاته.. أتمنى حقيقة عودته لأن الفائدة للكرة السعودية وليس للهلال لأننا أمام نجم عملاق موهوب بالفطرة وأظن أن تسجيله هدفين في لقاء الوحدات بداية طيبة له.

* بشكل عام كيف ترى حظوظ الفريق الهلالي في منافسات الدوري المحلي والاستحقاقات العربية والآسيوية المقبلة؟ ـ فيما يخص الدوري فأنا حقيقة متفائل تماما بأن الهلال هو البطل المقبل وهو من سيظفر بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين وسترون في النهاية والوضع الحالي يبشر بالخير ويسير بشكل تصاعدي وأنا هنا أطالب الجماهير الهلالية بالصبر فالهلال هو البطل.

* لم تحدثنا عن حظوظ الفريق في دوري أبطال العرب ودوري أبطال آسيا؟

ـ في دوري أبطال العرب نحن نتصدر الآن الترتيب في المجموعة الأولى لغرب آسيا وهذا أمر جيد رغم الظروف التي مر عليها الفريق في الأشهر الثلاثة الأخيرة أما دوري أبطال آسيا فلم يبدأ بعد وأتمنى أن نحقق النتائج الايجابية التي تؤكد أننا الأقوى والأفضل على جميع المستويات وهذا أمر ليس غريبا على الهلال فهو بطل آسيوي وعربي أيضا في فترات سابقة.

* لكن فريق الاتحاد هو من يتصدر لائحة الترتيب في الدوري الممتاز وبفارق كبير من النقاط فكيف يكون التفاؤل حاضرا بالحصول على لقب الدوري؟

ـ اعرف أن الاتحاد هو المسيطر. نحن في حساباتنا الخاصة نسعى لتحقيق المرتبة الثانية أي خلف الاتحاد وواثق تمام الثقة أننا سنكون حاضرين في نهائي الدوري وفي النهاية سيحصل الهلال على البطولة والمهم من يكسب أخيرا وليس الآن.

* وكيف رأيت مستوى الدوري السعودي هذا العام ؟ ـ لم يكن جيدا، وأداؤه يبدو متوسطا والأسباب كثيرة تتعلق بالأندية وعلاقاتها بلاعبيها وتسلمهم مستحقاتهم الشهرية أول بأول وكيفية تطبيق الاحتراف بشكل حقيقي وليس كما هو معمول الآن وأظن أننا بحاجة لعامين أو أكثر حتى نستطيع إعادة الدوري المحلي إلى سابق مجده حيث القوة والإثارة والندية التي عرف بها في الثمانينات والتسعينات السابقة. واعتقد أن مفهوم كرة القدم السائد في السابق لا يزال موجودا في أذهاننا حيث النجوم وتفردهم بكل شيء وهذا أمر لا بد أن يصحح لأننا مهتمون بتطوير كرتنا في ظل أنها تعتمد على الشمولية في الأداء وليس النجم الواحد وهذا اثر كثيرا على كرتنا المحلية وعلى منافساتنا وهذا أمر لا بد لنا أن نعترف به. نحن بحاجة لوقت كي نستوعب ذلك.

* هل أنت راض كمتابع للمنافسات المحلية عن أداء الحكام السعوديين؟

ـ أولا، أؤكد انه لم يسبق لي أن تحدثت عن الحكام في السابق ولن أتحدث عنهم لاحقا لكنني أتمنى أن ننظر إلى حالهم ونعرف احتياجاتهم ونحميهم من الهجوم اللاذع والانتقاد الدائم والمستمر لان في ذلك تطويرا لهم مع الأخذ بمبدأ الثواب والعقاب وأنا مدرك ومؤمن إيمانا كاملا أن الحكم السعودي هو الأنزه على المستوى العالمي ومن الصعب أن نجد مثيلا له.. فقط هو يحتاج إلى متابعة وتطوير وأظن أن احتراف الحكام هو سبيلنا لخلق حكام مميزين سعوديين في المستقبل.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال