الثلاثـاء 24 محـرم 1425 هـ 16 مارس 2004 العدد 9240
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

استقالة رئيس الهلال والجهاز الفني بقيادة الهولندي اد ديموس في أعقاب الخروج من كأس السعودية.. والعجلاني مدربا للفريق

الرياض: عبد العزيز الغيامة
قدم مدرب فريق الهلال السعودي الهولندي اد ديموس استقالته امس إلى إدارة النادي عقب خروج الفريق من الدور نصف النهائي لبطولة الكأس على يد فريق أهلي جدة حيث خسر بنتيجة ( 2 / 1 ) ذهابا وتعادل سلبيا في الاياب, واتفقت الإدارة على التعاقد مع التونسي احمد العجلاني المدير الفني لفريق الطائي لقيادة الهلال حتى نهاية الموسم الحالي.

وعلمت «الشرق الأوسط» أن رئيس الهلال الأمير عبد الله بن مساعد قدم استقالته في ساعة متأخرة أمس ايضا إلى أعضاء شرف النادي بعد أن واجه ضغوطا كبيرة لاقالة الجهاز الفني بقيادة اد ديموس الذي كان داعما قويا له وواصفا كثرة تعدد المدربين على فريقه بالدائرة البشعة التي يعيشها الهلال منذ تأسيسه ويجب إلغاؤها إلى غير رجعة.

ولم يقتصر الأمر على استقالة رئيس النادي ومدرب الفريق الكروي الأول بل شمل ايضا عضو اللجنة الفنية في النادي التونسي نجيب الإمام الذي أقيل من منصبه على خلفية انتقادات مهاجم الهلال سامي الجابر له قبل يومين. وتشير التوقعات الى أن أعضاء الشرف يسعون حاليا لتشكيل جهاز إداري جديد للاشراف على الفريق في بقية منافسات الموسم.

وسيبدأ العجلاني مهام عمله مع الهلال مساء السبت المقبل حيث سيقود فريق الطائي في مواجهته مع فريق الخليج التي ستجرى مساء الجمعة ضمن الدوري السعودي الممتاز, علما أن فريق الهلال يتابع تدريباته بقيادة المدرب المحلي حسين الحبشي الذي حقق نتائج لافتة مع فريق تحت 23 عاما في بطولة الأمير فيصل بن فهد. وسينال نادي الطائي تعويضا ماليا مغريا من إدارة الهلال للتخلي عن العجلاني, علما بأن رجل الأعمال السعودي وعضو شرف النادي صالح الصقري هو الذي قاد المفاوضات لإقناع إدارة الطائي بالتخلي عن مدرب فريقها لمصلحة الهلال.

وشهد مقر نادي الهلال خلال اليومين الماضيين أحداثا متسارعة لم يكن احد يتوقع أن تحدث لولا خروج قائد الفريق سامي الجابر عبر القناة الرياضية السعودية الثالثة ليهاجم إدارة النادي والجهاز الفني ويتهمهم بأنهم السبب في تواضع أداء الفريق وخروجه من الدور نصف النهائي لكأس السعودية.

ونذكر أن موجة الاستقالات والإقالات التي عاشها الهلال السعودي خلال اليومين الماضيين تسبب قلقا كبيرا لجماهيره بسبب استعدادات الفريق لخوض استحقاقات حاسمة على المستويين العربي والآسيوي حيث تأهل الفريق إلى دور الربع النهائي لدوري أبطال العرب والمحدد له أن ينطلق في السادس والسابع من الشهر المقبل, كما يشارك الفريق في دوري أبطال آسيا الذي لم يمر منه سوى جولة واحدة, كما انه ينافس على بلوغ المربع الذهبي للدوري السعودي حيث يحتل حاليا المرتبة الثالثة وهو مرشح كبير ليكون وصيفا لفريق الاتحاد المتصدر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال