السبـت 04 ربيـع الاول 1425 هـ 24 ابريل 2004 العدد 9279
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

اكتشافات أثرية في موقع حجيرة الغزلان بوادي اليتيم في جنوب الأردن

عمان: محمد الدعمة
أنجز فريق مشترك من قسم الآثار بالجامعة الأردنية وقسم الشرق في المعهد الألماني للآثار في برلين موسما من الحفريات والأعمال الأثرية الميدانية لموقع حجيرة الغزلان في منطقة وادي اليتيم بالقرب من ميناء العقبة في جنوب الأردن.

وذكر رئيس قسم الآثار في الجامعة الدكتور لطفي خليل، في تصريح بالمناسبة، انه أمكن خلال هذا الموسم الذي نظم بدعم من عمادة البحث العلمي في الجامعة الأردنية بالتعاون مع دائرة الآثار العامة، اكتشاف جزء جديد من مبنى في الموقع اشتمل على جدران طينية عليها رسوم مزخرفة لأشكال آدمية وحيوانية، ويشكل هذا الاكتشاف أهمية خاصة، إذ ان المبنى استخدم لأغراض دينية كمعبد، وان الرسوم التي اكتشفت لها دلالات عقائدية، مما يلقي الضوء على ان معتقدات فترة أواخر العصر الحجري النحاسي، 3700 ـ 3200 قبل الميلاد، كانت سائدة في هذه المنطقة . واضاف خليل انه جرى اكتشاف منطقة في جنوب الموقع اشتملت على جدران حجرية تشكل ما يشبه السد المائي إلى جانب جدران تمثل قنوات حجرية للري استخدمت كأنظمة مائية متطورة تعود إلى أواخر العصر الحجري النحاسي، مما يدل على انه سبق زراعة منطقة وادي اليتيم في تلك الفترة . وأشار الى ان فريق العمل كشف عن العديد من الأواني الفخارية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة ومصنوعات زخرفية صدفية ومخلفات كلها تدل على تصنيع النحاس، منها بوتقات لصهر الخامات وقوالب لصب النحاس وقطع نحاسية مصنعة. ثم قال: إن الدراسات العلمية ذات العلاقة بالموقع دلت على ان الموقع تعرض الى زلزالين، الأول لم يحدث الكثير من الدمار، أما الثاني فدمّر الموقع كليا، كما دلت الدراسات على النباتات انه قد جرت زراعة القمح والشعير والعنب والعرعر في المنطقة .

وبين الدكتور خليل، ان الدراسات اظهرت ان موقع حجيرة الغزلان لعب دوراً مهماً خلال فترة العصر الحجري النحاسي وأوائل العصر البرونزي المبكر (3700 ـ 3200 قبل الميلاد)، في منطقة العقبة، وذلك من خلال الإنجازات المعمارية المتمثلة بالمباني الطينية والحجرية في الموقع الى جانب الصناعات النحاسية والصدفية والفخارية، اضافة الى ان سكان وادي اليتيم توصلوا الى وسائل وتقنيات مائية استخدموها في ري مزروعاتهم المختلفة. واوضح ان هناك ادلة اثرية تبين وجود علاقات تجارية بين حجيرة الغزلان وحضارتي بوتو ومعادي في دلتا النيل في تلك الفترة اعتماداً على الدراسات المقارنة للأواني الفخارية والأدوات الحجرية والمصنوعات النحاسية المستخدمة في المنطقتين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال