الجمعـة 08 ربيـع الثانـى 1425 هـ 28 مايو 2004 العدد 9313
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

منة شلبي: أنا فتاة «مسترجلة» وأرفض الإغراء في أدواري

القاهرة: «الشرق الأوسط»
حالة من النشاط الفني تعيشها الفنانة منة شلبي حاليا حيث تقوم بتصوير فيلم «أنت عمري» مع المخرج خالد يوسف كما تستعد لتصوير فيلم «أحلام عمرنا» مع المخرج الفلسطيني عثمان أبو لبن في أولى تجاربه السينمائية وهو ما جعلها موضع انتقاد البعض بدعوى أنها توافق على جميع الأدوار التي تعرض عليها من دون النظر الى مستوى الدور خاصة انها كانت قد قدمت ثلاثة أفلام سينمائية خلال العام الماضي.

منة شلبي ردت على تلك الانتقادات وقالت لـ«الشرق الأوسط»: «لا أرى مشكلة في تقديم ثلاثة أفلام سينمائية في العام الواحد، وكثير من كبار النجوم كانوا يقدمون أكثر من عمل سينمائي في العام الواحد ولم يكونوا موضع انتقاد من أحد، ثم أنني لا أوافق على كل الأدوار التي تعرض عليّ كما يردد البعض، وأؤكد انني أختار الأدوار التي أؤديها من بين العديد من السيناريوهات التي تعرض عليّ وأحرص على أن تكون أدوارا متباينة، ولا تكون تكرارا لأدوار سبق أن قدمتها من قبل».

وتضيف منة: «أما دوري في فيلم «أحلام عمرنا» فهو مختلف تماما عن دوري في فيلم «أنت عمري»، حيث أجسد في الفيلم الأول دور فتاة «مسترجلة» تملك معسكرا في مدينة ساحلية وتستقبل المصطافين الشباب حتى تقع في غرام شاب من بين المصطافين، مما يؤدي الى حدوث تغيير في شخصيتها بعد أن تشعر بأنوثتها، وتشاركني في بطولة الفيلم الفنانة منى زكي والفنان مصطفى شعبان، ويقوم بإخراجه عثمان أبو لبن، أما فيلم «أنت عمري» الذي أقوم بتصويره حاليا فأجسد فيه دور فتاة تعيش حياة مستهترة من دون هدف».

وحول حقيقة ما تردد عن وجود خلافات بينها وبين الفنانة التونسية هند صبري تقول منة شلبي: «هذا الكلام مجرد شائعات وليس له أساس من الصحة، وقد اشتركت مع هند صبري في بطولة فيلم «أحلى الأوقات» الذي يعرض حاليا، وكانت معنا الفنانة حنان ترك، وأتذكر أننا عشنا سويا أحلى الأوقات بالفعل خلال تصوير الفيلم، وكنا أكثر من أخوة، وكثيرا ما كنا نقرأ عن شائعات الخلافات بيننا ونضحك عليها، أما بالنسبة لما يتردد حول أنني كنت بديلة لهند صبري في فيلم «أنت عمري» فهذا الكلام أرفضه بشدة، لأنني لست بديلة لأحد، ولم أعلم بأن الدور قد عرض على هند من قبل، ولا أعتقد أن ذلك قد حدث، وعموما فإن هذا الأمر لا يشغل ذهني على الاطلاق طالما أنني راضية عن الدور الذي أقدمه».

وترفض منة شلبي اعتبار نفسها ممثلة اغراء رغم انها واحدة من بين عدد محدود من الفنانات الائي يقبلن أداء المشاهد الساخنة في السينما المصرية حاليا وتقول:«من حق أي فنانة أن ترفض أداء هذه النوعية من الأدوار، وقد يكون لها ما يبرر هذا الموقف، كأن تكون زوجة أو أم أو لديها قناعات فنية بأن أداء المشاهد الساخنة يقلل من احترامها لنفسها، وكما ان هذا الموقف من حق كل فنانة، فإن من حقي أيضا ان أقبل هذه الأدوار وهناك عشرات الافلام التي قدمت هذه النوعية من الأدوار بحرفية عالية ولم يتهم أحد بطلات هذه الاعمال بأنهن غير محترمات، ورغم ذلك فأنا لا أقبل أي دور لمجرد وجود مشاهد عري أو قبلات، وانما أقدم الشخصيات التي أرى انها قريبة من الواقع وتعيش بيننا.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال