الجمعـة 29 محـرم 1426 هـ 11 مارس 2005 العدد 9600
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الرويشد وأسماء لمنور يغنيان معا مع أبو بكر سالم بلفقيه: سيكتمل عقد المشوار بصوت محمد عبده قريبا..

«الوتر السادس» في كواليس «مشوار الأحبة»: أمسية غنائية في استديو الشريعي ينقصها الجمهور

القاهرة: عبد الله مخارش
ربما لا يخطر في بال محبي ابوبكر سالم وعبد الله الرويشد في الخليج والوطن ان هناك امسية فنية من دون حضور جماهيري في استديو الموسيقارعمار الشريعي الذي تحول الى مسرح غنائي بمشاركة مجموعة كبيرة من الموسيقيين المصريين لتنفيذ أعمال الالبوم المرتقب «مشوار الاحبة».

أبو بكر سالم، صاحب المشوار الفني المتدد لاكثر من 47 عاما، أراد ان يكون مختلفا هذه المرة في الالبوم الثاني «لمشوار الاحبة». فالمشوار الاول الذي طرح قبل اكثر من 10أعوام حقق نجاحا كبيرا وهي الاعمال التي كتبها ابوبكر سالم وساهمت في رفع اسهم كل من عبد المجيد عبد الله الذي شارك بأغنية «فكو الغلق»، وراشد الماجد الذي شارك بأغنية «ياسبحان»، وهما سيغيبان عن «مشوار الأحبة» المقبل.

ولكن «مشوار الاحبة» المنتظر يحمل مفاجات عدة لجمهور الخليج والوطن العربي، حصلت عليها «الشرق الأوسط» بصفة خاصة بعد حضورها لكواليس تسجيل هذه الاعمال التي استمرت لأسابيع عدة، ومشوار أبو بكر سالم سيشاركه فيه رفيق دربه الشاعر الناصر بعد ان نجحا سويا في عدة أعمال منها أغنية «ما حسبنا حسابه»، ليكملا المشوار في أعمال الالبوم المرتقب منها أغنية «يا صاحبي» التي يشارك فيها ابوبكر سالم والرويشد والفنانة المغربية أسماء لمنور وهي الاغنية التي كانت تنفذ طيلة الايام الماضية ويجسد فيها ابوبكر سالم شاعرية الناصر.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال