الخميـس 21 جمـادى الثانى 1426 هـ 28 يوليو 2005 العدد 9739
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الكسندر مولدوفان مدرب الرجاء البيضاوي: لا أخشى غضب الجماهير ولن أرضخ للضغوطات

الرباط: «الشرق الأوسط»
أعلن الروماني الكسندر مولدوفان مدرب الرجاء البيضاوي المغربي لكرة القدم، ان علاقته على غير ما يرام مع جماهير الفريق، وان ما تقوم به الاخيرة من هتافات ليس في مصلحة الفريق، خصوصا في هذه المرحلة، بل قسم مشجعي الفريق إلى محبين ومتفرجين فقط، كتعبير عن امتعاضه الكبير من تلك الفئة.

واعتبر مولدوفان الذي يشغل مهمة تدريب الرجاء البيضاوي للمرة الثالثة في حديث لـ «الشرق الاوسط»، فوز فريقه الاخير على فريق انيمبا النيجيري بهدف وحيد في مباريات الجولة الثالثة لتصفيات دوري ابطال افريقيا، انتصارا مهما رغم اقراره بصعوبة المباراة، مؤكدا ان الفوز جاء بفضل مجهودات اللاعبين وحدهم.

* حققتم فوزا صعبا على انيمبا النيجيري في مباراة ظهر فيها فريق الرجاء بمستوى متواضع؟

ـ ما يخفى على الكثيرين هو ان فريق انيمبا النيجيري، فريق قوي يتكون من لاعبين متميزين أكدوا ذلك في مباراتهم أمام الرجاء البيضاوي وأيضا لفريق انيمبا قوته ورصيده على المستوى القاري، حيث فاز بلقب عصبة الأبطال الافريقية مرتين.

* لكن اندهش الجميع للمستوى الباهت لفريق الرجاء والأخطاء التي ارتكبها لاعبوه؟

ـ أؤكد أننا لعبنا مباراة قوية ضد فريق قوي، واللاعبون أدوا دورهم كما يجب وأشكرهم بالمناسبة على قتاليتهم ورغبتهم الكبيرة بالفوز، وأشير هنا الى أن الانتصار الذي حققه فريق الرجاء البيضاوي، على أنيمبا النيجيري كان فوزا بالذكاء وبالقلب، ولعبنا بروح الفريق ونستحق الفوز.

* تبدو أن علاقتك مع جمهور الرجاء البيضاوي ليست على ما يرام؟

ـ أقول لك شيئا، من يسعى إلى ضرر الفريق ليس هو الجمهور، بل متفرجين فقط، فالجماهير الحقيقية هي من تساند وتساعد الفريق في كل الظروف، فمثلا «متفرجو» الرجاء البيضاوي والوداد البيضاوي، والمغرب الفاسي أضروا بأنديتهم كثيرا.

لم أعد أفهم كيف للجمهور أو المتفرجين التدخل في الاختيارات الفنية للمدرب، كيف يطالبون بإبعاد هذا اللاعب أو ذلك، أو إشراك هذا الاسم دون غيره. في مباراة سابقة صبت «جماهير» الرجاء البيضاوي جام غضبها على رئيس الفريق حميد الصويري، وتلقى سيلا من السب والشتائم، أنا أيضا نلت نصيبي في مباراة انيمبا، لكن أقول من هذا المكان، لن يخيفني أحد ولا أخشى غضب «الجماهير».

* بعض لاعبي الرجاء البيضاوي اعتبروا غضب جماهير الفريق شيئا عاديا ما دامت النتائج لم تكن على ما يرام في المدة الأخيرة؟

ـ ربما لكن تدخل الجمهور في اختيارات المدرب شيء غير مقبول، هناك من ينادي بإبعاد بعض اللاعبين «القدامى» وهنا أؤكد أنه من غير المنطقي، أو الموضوعي تشبيب الفريق بكامله، هذا خطر على الفريق، بالمقابل لا يمكن الاستغناء بشكل غير مدروس عن اللاعبين القدامى والمخضرمين، بل يجب أن يحترم اللاعبون القدامى، بعد الجهود التي بذلوها لفائدة الفريق على مدى سنوات طويلة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال