السبـت 07 رجـب 1426 هـ 13 اغسطس 2005 العدد 9755
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الملك عبد الله يستقبل سجينين عفا عنهما ويتلقى مبايعتهما

مكة المكرمة: سلطان العوبثاني
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز إثنين من السجناء الذين عفا عنهم وهما، علي الدميني ومتروك الفالح، في قصر الضيافة بمكة المكرمة مساء امس، واللذين صدر بحقهما أمر ملكي بالإفراج في 9 من أغسطس (آب) الجاري.

وكان الملك عبد الله قد استقبل ايضا الأمراء والعلماء والمشايخ وأهالي وأعيان مكة المكرمة الذين قدموا له التعازي في وفاة فقيد الأمة، ومبايعته وولي العهد على كتاب الله وسنة نبيه.

من جهته أوضح علي الدميني لـ«الشرق الأوسط» أن حضورهما جاء برغبة شخصية للسلام على الملك عبد الله بن عبد العزيز، وشكره عن مبادرته الكريمة بإطلاق سراحهما يوم الثلاثاء الماضي، وكذلك مبايعته والتمني له بالمضي قدماً في مسيرة الوطن نحو البناء والتطور. وقال الدميني عن اللقاء الذي رافقه خلاله زميله متروك الفالح: «شكرنا الملك عبد الله بن عبد العزيز وبايعناه، بوجود ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز، والأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، والأمير متعب بن عبد العزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، وكنا سعيدين بوجود أركان الحكم، لنثبت لهم ولاءنا وثقتنا على قدرته في استكمال مسيرة الوطن، مؤكدين له وقوفنا وعملنا للوطن».

التعليــقــــات
عبد الملك عثمان فراش، «المملكة العربية السعودية»، 13/08/2005
العفو من شيمة القادرين ومن شيمة الحاكم المسلم الذي يحب أن يجمع القلوب حوله، وهومن اخلاق المؤسس رحمه الله التي غذي بها اولاده ، والناس يختلفون فى افكارهم ورؤياهم ، والنصائح قد تكون صائبة ومخلصة، ولعل وسائل الاعلام قد ضخمت المسألة، وحضور الذين عفا عنهم ولى الامر للمبايعة يدل على النضج وحسن التقديرلمكرمة المليك، نسأل الله له التوفيق وتحقيق الآمال والازدهار والاستقرار.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال