الخميـس 10 صفـر 1428 هـ 1 مارس 2007 العدد 10320
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

السعودية: 3 شركات تفوز بمشروع «الشقيق» لإنتاج الكهرباء بقيمة ملياري دولار

الحصين: 1200 مشروع لقطاع المياه والكهرباء تحت التنفيذ بكلفة 16 مليار دولار

الرياض: عبد الله الزيادي
أعلنت السعودية أمس عن فوز تحالف 3 شركات، تضم شركة أعمال المياه والطاقة العربية «أكوا باور» قائد التحالف ومؤسسة الخليج للاستثمار وميتسوبيشي كوربوريشن، بإبرام عقود واتفاقيات شركة الماء والكهرباء المحدودة، المتعلقة بإنشاء وتملك وتشغيل مشروع الشقيق لإنتاج الكهرباء والمياه، الذي سيقام في منطقة الشقيق الساحلية جنوب غرب السعودية.

ويعتبر مشروع الشقيق المرحلة الثانية، هو المشروع الثاني في برنامج خصصه قطاع توليد الكهرباء وتحلية المياه، الذي تقوده شركة المياه والكهرباء المحدودة، بعد مشروع محطة الشعيبة (المرحلة الثالثة)، الذي تم توقيع اتفاقياته قبل 15 شهرا بينما سيقوم هذا المشروع بجزء كبير من الاحتياجات المتزايدة للكهرباء والمياه في منطقة عسير وجازان السعودية.

وتم الكشف أمس عن أن المشروع يحتوي على قدرة مزدوجة لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه، بطاقة توليد كهرباء تعادل 850 ميجاوات وتحلية مياه بسعة 212 ألف متر مكعب في اليوم، بينما سيزود المشروع شركة الماء والكهرباء المحدودة بطاقة كهربائية ومياه محلاة لمدة 20 عاما، تبدأ في يناير (كانون الاول) 2011، بناء على اتفاقية شراء الكهرباء والماء.

وفي مؤتمر عقد في الرياض أمس بمناسبة إبرام العقود بين التحالف وشركة الماء والكهرباء المحدودة، توقع المسؤولون عن المشروع أن تكتمل المرحلة الأولى بصيف 2010، على أن تصل المحطة بكامل طاقتها في نهاية عام 2010، في حين ستقوم شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة بدور مقاول التصميم والتوريد والتشييد، حيث تعد الشركة من الشركات المحترفة عالميا في مجال بناء محطات توليد الكهرباء وتحلية والمياه.

وكشف المؤتمر عن تكلفة المشروع الإجمالية، حيث ستبلغ 7 مليارات ريال (1.9 مليار دولار)، ستمول جزئيا من خلال رأس المال، في حين سيتم تمويل المتبقي من التكلفة عبر تمويل تجاري تشترك فيها مجموعة بنوك إقليمية وعالمية بقيادة مجموعة سامبا المصرفية وبنك الرياض وبنك الخليج الدولي وبنك بايرن أل بي وبنك ووري.

وتم أمس توقيع خمس اتفاقيات، الأولى: اتفاقية تأجير أرض المشروع، التي وقعها فهيد الشريف محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه، والمهندس محمد أبو نيان عضو مجلس الإدارة في شركة الماء والكهرباء، كما تم توقيع الاتفاقية الثانية، التي تخص شراء الماء والكهرباء، وقعها المهندس طارق البتيري مع المهندس محمد أبو نيان، والاتفاقية الثالثة تمثل المقاول الرئيس للمشروع، والرابعة للتشغيل والصيانة، وأخيرا اتفاقية الشركاء.

من ناحية أخرى، أفصح المهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء، عن أن العمل لا يزال جاريا لتنفيذ 1200 مشروع تخص المياه والكهرباء تقدر تكلفتها الإجمالية بقيمة 60 مليار ريال (16 مليار دولار)، من بينها المشاريع التي رفعت لمجلس الاقتصاد الأعلى، وما هو في طور الاعتماد، والتي سيتم طرحها في المرحلة المقبلة.

وبين وزير المياه والكهرباء، ربط مشروع خط الأنابيب بمشروع محطة الشقيق المرحلة الثانية لتوصيل الماء إلى جازان وعسير وحتى محافظة ظهران الجنوب وشمالا سبت العلايا، وذلك بكلفة تقدر بثلاثة مليارات ريال، ليصبح مشروع الشقيق المرحلة الثانية ومشروع خط الأنابيب بقيمة إجمالية تقدر بـ10 مليارات ريال.

من جهته، أكد محمد عبد الله أبو نيان، رئيس مجلس المديرين لشركة أكوا باور، أن توقيع اتفاقيات المشروع مع شركة الشقيق للمياه والكهرباء، التي تأسست قبل 9 أيام فقط تم خلالها إيداع رأسمال الشركة وعقد جمعيتها الأساسية وإصدار قرار إشهارها ونشره في الجريدة الرسمية وقيدها بالسجل التجاري وتوقيع اتفاقيه مساهميها مع المطور الفائز، مفيدا بأن ما تحقق يعد إنجازا غير مسبوق لتلبية جميع المتطلبات النظامية والمالية.

من ناحية ثانية، ذكر هشام الرزوقي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الخليج للاستثمار أن شركة الماء والكهرباء المحدودة قد نجحت بجذب القطاع الخاص المحلي والإقليمي والعالمي للاستثمار في مشاريع الطاقة في السعودية، مشيرا الى أنها سترفع من الكفاءة التشغيلية لقطاع الماء والكهرباء، من خلال استخدام أساليب تقنية متقدمة وطرق حديثة في إنتاج الكهرباء والماء، بسعر منافس جدا، كما ستدعم شركة الماء والكهرباء تطور السعودية الاقتصادي والسكاني بتوفيرها لقدرة إنتاجية إضافية للكهرباء والماء في الوقت المناسب.

من جهة أخرى، بين يوشواكي كاتاياما نائب رئيس أول في ميتسوبيشي كوربوريشن عن سعادته بالمشاركة في هذا المشروع الأول، الذي تستثمر به ميتسوبيشي في السعودية، مشيرا الى أن شركته ذات خبرة طويلة في مشاريع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة ومشاريع شركة الكهرباء السعودية. وأفاد بأنهم سيسعون من خلال مشروع الشقيق إلى توسيع دائرة أعمال الشركة في السعودية، بالإضافة إلى المشاريع المستقبلية الأخرى.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال