الاربعـاء 21 ربيـع الثانـى 1428 هـ 9 مايو 2007 العدد 10389
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

وفاة الأمير عبد الله الفيصل الوزير والشاعر والوجه الرياضي

ولي العهد يؤدي صلاة الميت على الأمير الفقيد .. ووري ثرى «العدل» في مكة

جدة: «الشرق الأوسط»
توفي الأمير عبد الله الفيصل وزير الداخلية والصحة السعودي الأسبق، والشاعر والعلم الرياضي المعروف في بلاده والعالم أمس. وقد أدى الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام مساء أمس، صلاة الميت على جثمان الأمير عبد الله الفيصل، بعد صلاة العشاء بالمسجد الحرام في مكة المكرمة.

كما أدى الصلاة مع ولي العهد كل من، الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن، والأمير بندر بن خالد بن عبد العزيز، والأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير خالد بن عبد الله بن محمد، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير، والأمير تركي الفيصل، والأمير محمد العبد الله الفيصل، والأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية. كما أدى الصلاة التي أمها الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس إمام الحرم المكي الشريف أبناء الفقيد والعلماء والمشايخ وجمع غفير من المواطنين.

وفور انتهاء الصلاة تقبل الأمير سلطان العزاء في الأمير الفقيد من الأمراء والعلماء وجموع المصلين، نقل بعدها جثمان الراحل الأمير عبد الله بن فيصل بن عبد العزيز إلى مقبرة العدل حيث ووري الثرى.

وكان ولي العهد السعودي، قد وصل عصر أمس إلى مدينة جدة، قادما من منطقة الحدود الشمالية، لأداء صلاة الميت على الأمير الفقيد، وكان في استقباله بمطار الملك عبد العزيز الدولي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة عسير، والأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة، والأمير سعود بن خالد الفيصل، والأمير عبد الله بن سعد بن عبد العزيز والأمراء، واللواء ركن عبد العزيز السيف قائد المنطقة الغربية وكبار المسؤولين.

ووصل برفقة الأمير سلطان، كل من الأمير بندر بن محمد بن عبد الرحمن، والأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، والأمير خالد بن عبد الله بن محمد، والأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير منصور بن سعود بن عبد العزيز، والأمير خالد بن عبد الله بن عبد العزيز، والأمير خالد بن سعد بن فهد، والأمير سطام بن سعود بن عبد العزيز، والأمير فيصل بن سلطان بن عبد العزيز الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز الخيرية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، والأمير نايف بن سلمان بن عبد العزيز، وعبد الله الغريري رئيس المراسم بديوان ولي العهد وعبد الله بن مشبب المرافق الخاص لولي العهد.

الجدير بالذكر أن الأمير عبد الله الفيصل بن عبد العزيز، هو النجل الأكبر للملك فيصل بن عبد العزيز رحمه الله، والذي توفي أمس في مدينة جدة عن عمر ناهز 85 عاما، وتمت مواراة جثمانه الثرى مساء أمس في مقبرة العدل بمكة المكرمة.

وحفلت حياة الأمير الشاعر عبد الله الفيصل، الذي أعلن الديوان الملكي السعودي نبأ وفاته، بالعديد من الانجازات وكانت مسيرة حياته مليئة بالعطاءات، حيث ولد بمدينة الرياض وعاش السنوات الخمس الأولى من حياته تحت رعاية جدة الملك عبد العزيز، رحمه الله، في الرياض، انتقل بعدها في كنف والده الملك فيصل حين كان يشغل منصب نائب الملك في الحجاز.

ونال الأمير عبد الله الفيصل الشهادة الابتدائية من المدرسة الفيصلية في مكة المكرمة، والتي كانت حينها تعد أحد أعلى مراحل التعليم في المملكة، بيد أنه قام بتثقيف نفسه ذاتيا، وكان شغوفا بقراءة الأدب والتاريخ والسياسة وكان الشعر من أحب الفنون الى نفسه.

بدأ العمل الحكومي رسميا في أواخر الأربعينات الميلادية من القرن الماضي، عندما عينه جده الملك عبد العزيز رحمه الله، وكيلا لنائبه في الحجاز، حيث كان ينوب عنه في ادارة مجلس الوكلاء، وكان حريصا على مشاركة والده في اهتمامه بمكة المكرمة ومشروعات الحرمين الشريفين، وفي عام 1950، تم تعيينه وزيرا للداخلية والتي جمع معها وزارة الصحة، تفرغ بعدها للداخلية، وفيما بعد للأعمال الحرة والقراءة والاطلاع، رافق والده الملك الراحل فيصل في العديد من المؤتمرات، ومنها مؤتمر إنشاء الأمم المتحدة عام 1945 بالولايات المتحدة. وفي المجال الشعري برع الأمير عبد الله الفيصل في نظم القصيدة، واعتبر واحدا من فرسانها. كرم الأمير الفقيد في العديد من المحافل السعودية والإقليمية والدولية.

وكان للأمير الراحل دور بارز في النهوض بالحركة الرياضية في السعودية بدءا من عام 1952، والذي شهد إقامة أول دوري رسمي منظم لكرة القدم بالمملكة، على كأسه في المنطقة الغربية، وساهم في عام 1954 بتأسيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم للاشراف على تنظيم المباريات تحت مسمى اللجنة العليا لاتحاد كرة القدم، وفي العام الذي تلاه، أنشأ صندوق للاعبين، وبفضل جهوده في عام 1955 تم اعتماد بلاده رسميا كعضو أساسي في الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، وتم قبول المملكة عضوا رسميا عام 1956. كما عمل على اعتماد ثلاث بطولات لكرة القدم السعودية، ابرزها كأس الملك وكأس ولي العهد.

وفي المجال الاجتماعي، رزق الأمير عبد الله الفيصل بعشرة أبناء، وهم الأمراء خالد ومحمد وبندر وعبد الرحمن وسعود وطلال وسلطان وتركي وفيصل والأميرة سلطانة.

التعليــقــــات
فراس فراس، «مصر»، 09/05/2007
الله يرحمه ويغفر له ويرحم والده.
أبو نصـــار، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحمه الله وغفر له و أسكنه فسيح جناته ..
عادل سالم، «الولايات المتحدة الامريكية»، 09/05/2007
رحم الله شاعرنا الكبير عبد الله الفيصل، وفاته بلا شك خسارة للأدب العربي، والكلمة الصادقة الجميلة، وإن كنا نشك أن يعوضنا أحد بخسارته، ندعو الله أن يتغمده بوافر رحمته. فقد ترك فينا كلمات ستبقى في قلوبنا نغنيها كلما صفونا لأنفسنا ساعة المغيب.
إبراهيم عبد السلام/مصر، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الأمير عبد الله الفيصل وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله الصبر والسلوان.
عادل أحمد القنداتى، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
لله ما أعطى ولله ما أخذ وإنا لله وإنا إليه راجعون، نسأل الله المغفرة للأمير عبد الله الفيصل وأن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
سعيد الجنزوري، «مصر»، 09/05/2007
رحمة الله عليه رحمة واسعة وأسكنه الله فسيح جناته وجعل الله مثواه الجنة حيث أعماله القديرة المحبوبة لدى الوطن العربي كله وليست الوطن الأم (السعودية ) .. رحمه الله مرة ثانية ..
هاني محمود الحمايدة (الآردن)، «الاردن»، 09/05/2007
رحم الله فقيد الآمة العربية والإسلامية سمو الأمير (عبدالله الفيصل), ونسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته (وانا لله وانا اليه راجعون). ونرجوا من اهله وابناءه واحفاده تقبل عزائنا عبر هذا البريد.
علي السليماني، «اليمن»، 09/05/2007
صادق العزاء والمواساة الى اسرة الملك العربي الشهيد فيصل بن عبد العزيز والى الاسرة الملكية الكريمة والشعب السعودي الاْبي، متضرعين الى الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد سمو الامير عبد الله الفيصل بواسع رحمته وغفرانه وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اله وذويه ومحبيه الكثر الصبر والسلوان.. انا لله وانا اليه راجعون.
walid shishani - sweden، «السويد»، 09/05/2007
رحم الله الأمير الشاعر عبدالله الفيصل رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته، قد رحل من هذه الزائلة، وترك لنا عشقه وحبه في وادي ثقيف. رحمه الله.
هاني سيف، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
يرحمك الله ابا خالد، فقد فقدنا الكلمة والاحساس الجميل في عصر شابته التفاهات وانصاف الكلمات. يرحمك الله.
ا.د طارق حميدو مصر جدة، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الأمير و فارس الشعر العربى الذي طالما اشجانا بعذب كلماته التي تخاطب القلب قبل العقل فلنسبح في عبق الماضي مع ثورة الشك والتقاء القمم و كوكب الشرق .
عبدالله عمرإبراهيم، «السودان»، 09/05/2007
رحم الله الامير الرياضي وقبل كل ذلك الشاعر المطبوع رحمة واسعة ولانقول الا ما يرضي الرب وانا لفراقك لمحزونون ياعبدالله.
د. خلود المنصوري، «الامارت العربية المتحدة»، 09/05/2007
رحمك الله واسكنك فسيح جناته. فقد كنت علما.
حسن العبادي، «الاردن»، 09/05/2007
الله يرحمه ويسكنه فسيح جنانه، ويلهم اهله الصبر والسلوان.
مهندس مدني أيمن فكري الدسوقي، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الامير الشاعر الرياضي المثقف رحمة واسعة، ورحم الله والده وأطال الله في عمر اخوانه الذين نشهد له بالثقافة والشخصية المحبوبة في كافة المجالات وحفظ الله أبناء فيصل وبارك لنا فيهم وفي الاسرة المالكة جميعا.
يحيي صابر شريف _ مصري، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله صاحب السمو الملكي الامير عبد الله الفيصل الذي اثرى حياتنا الادبية بأشعاره المغروزة في الوجدان، رحم الله الرياضي الأهلاوي(المصري والسعودي) الذي كان له باعا كبيرا في تطور الرياضة السعودية بصفة خاصة والعربية بصفة عامة وساهم في تمويل الاهلي المصري حتى اصبح من اكبر الاندية العربية.. اسكن الله الفقيد العزيز فسيح جناته والهمنا الصبر والسلوان.
مهندس/حسن معوض - بلبيس، «مصر»، 09/05/2007
رحم الله سمو الأمير ذو الأعمال الخالدة وتغمده الله بواسع رحمته راعي الرياضة في كل أنحاء الوطن العربي وأمير الشعر العربي الأصيل .
بوماجد البشــري المملكه العربيه السعوديه، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله سمو الامير واسكنه فسيح جناته وانا لله وانا إليه راجعون هذه سنَة الحياة. اقوامٍ ترحل واقوامٍ تأتي لهذه الدنيا الفانية، نسأل الله حسن الخاتمة للفقيد.
عبد الوهاب جعفر، «ايطاليا»، 09/05/2007
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.. لقد فقدت الأمة رجلا كريما وفارسا وشاعرا عظيما وعزاؤنا في الثروة الشعرية التي تركها لنا والتي نحفظها عن ظهر القلب منها لاُم كلثوم. ثورة الشك ومن اجل عينيك عشقت الهوى ولعبد الحليم سمراء يا حُلم الطفولة ويا مالك القلب. خالص عزائي للأسرة وللشعب السعودي.
محمد تانكو، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
أتقدم بأحر التعازي الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه والى صاحب السمو الملكي والى العهد الامير سلطان بن عبد العزيز والى أفراد الاسرة الكريمة، والى ابناء الفقيد الغالي تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جناته إنه قريب مجيب الدعاء، أحسن الله عزاكم، وانا لله وانا اليه رجعون.
محمد أحمد محزري، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الفقيد الأمير عبد الله الفيصل الذي اثرى شاعريتنا بكلماته الحساسة المعبرة وكان له دوره وحضوره المميز على جميع الأصعدة. نسأل الله له فسيح جناته وحسن أولئك رفيقا.
MAHMOUD SHEER، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويغفر له ويوسع مدخله وينور قبره ويرحم والده.
علي احمد محمد، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الفقيد القائد والشاعر والسباق والملهم والمعطاء الأمير عبد الله الفيصل. ولكل اخوانه آل فيصل السلوان ولنا فيهم من بعده كل الخير. ونعزي قائد المسلمين الملك عبد الله وولي عهده الأمين الأمير سلطان. وإنا لله وإنا اليه راجعون.
عبد الله القرني، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الامير الرياضي وقبل كل ذلك الشاعر المطبوع رحمة واسعة ولا نقول الا ما يرضي الرب وانا لفراقك لمحزونون ياعبد الله.
عصام اسماعيل، «مصر»، 09/05/2007
عليه رحمه الله. ترحل الابدان وتبقى الكلمات وسوف تبقى كلماته في نفوسنا تذكرنا كم كان رجلا رائعا وشاعرا له قيمته ورجل خير اسأل المولى ان يتغمده بواسع رحماته وبقلب يملأه الاسى والحزن اقدم عزائي لكل من احب هذا الرجل في كل الوطن العربي.
أحمد عيد، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
مواساة لأبناء صاحب السمو الملكي الأمير/ عبدالله الفيصل أمير القلوب والشاعر المحبوب فلن نوفيه حقه مهما كتبنا اللهم أرحمه رحمة لا يعذب بعدها مثقال ذرة واجرنا في مصيبتنا وألهم ذويه الصبر والسلوان
إنك قريب سميع مجيب.
رحماك ربي بعبد دمعت عيناه خوفا منك
رحماك ربي بعبد هو الان بين يديك
قد كان بالناس رحيما فمن ذا أرحم منك
ربي إغفر له وأرحمه فقد قال لبيك
اللهم وسع منزله فقد كان قريبا منك
إرحم زلاته وعثراته وأكرمه بيديك
فأنت الرحيم فمن ذا يكون أرحم منك
إلهي إرحم ضعفه بقوتك وبما لديك
إن أذنب فإن رحمتك سبقت غضبك
وإن أساء فقد سجد سنينا بين يديك
فتح الرحمن ابراهيم، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
اللهم ارحم أبا خالد رحمة واسعة واسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا.
محمد المحيا، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحمه الله وجميع اموات المسلمين له منة الدعاء والله غفور رحيم.
Dr.Hakim Ali، «المانيا»، 09/05/2007
باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني ندعو الله ان يرحم المرحوم الأمير عبد الله بن عبد العزيز ويسكنه في جنان جنته ان شاء الله. كما نسأل العلي القدير ان يمنح خادم الحرمين الشريفين المزيد من الصبر والسلوان. من دون شك، كان المغفور له خادما حقيقيا للسلام والأخوة الكوردستانية-العربية. وإن فقداننا للمرحوم الأمير عبد الله خسارة كبيرة للإنسانية، للعرب والكورد.
عبدالله سيف اليماحي_ الامارات، «الامارت العربية المتحدة»، 09/05/2007
هذه ارادة الله ان ينطفيء نور لؤلؤة من لآلئ جزيرة النور. فقد كان الامير عبد الله الفيصل يبحر ابحار الملاح الماهر في كل بحار الحياة من رياضة وسياسة وشعر ورأينا نتاجه نورا ساطعا وكأنه نور (دانة) وهي تلك اللؤلؤة المتميزة عن غيرها. فهو حديقة غناء مليئة بأصناف الورود فاقطف ما شئت فستجد شذاها يسلب الالباب. رحمك الله يا ابا خالد فقد أثريت الشعر العربي بشعرك رحمة واسعة. وانا لله وانا اليه راجعون.
محمد الحارثي، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحمك الله يا ابا محمد الشاعر والأديب والرياضي الكبير، موته بلا شك خسارة على المستوى الثقافي والرياضي.
احمد عبد العزيز مرغلاني، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
أتقدم بأحر التعازي الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه والى صاحب السمو الملكي والى العهد الامير سلطان بن عبد العزيز والى أفراد الاسرة الكريمة، والى ابناء الفقيد الغالي تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جناته إنه قريب مجيب الدعاء، أحسن الله عزاكم، وانا لله وانا اليه رجعون.
علي بن أحمد الرباعي، «المملكة العربية السعودية»، 09/05/2007
رحم الله الأمير عبد الله الفصيل واسكنه فسيح جناته، وأهله وذويه الصبر والسلوان.. ونقد العزاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين واخوان الفقيد وأبناءه وأحفاده وإلى الأسرة الكريمة.. انا لله وانا إليه راجعون.. لقد خدم الفقيد بلاده ومنها المجال الرياض. عزاء خاص للنادي الأهلي وكل من ينتمي إليه.
ابنة الشيخ تحسين حسن البروتي، «المملكة العربية السعودية»، 05/12/2007
الله يرحمك ويرحم والدك البطل المؤمن الشجاع ويرحم ايضا والدي صديقكم فقد كنتم اعز الاصدقاء له فليرحمكم الله جميعا ويدخلكم معا فسيح جناته امين يارب.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال