السبـت 08 ربيـع الثانـى 1422 هـ 30 يونيو 2001 العدد 8250
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

هيفاء وهبي اختارت «روتانا» بعد فسخ عقدها مع شركة «فيرجين العالمية للأسطوانات»

بيروت: منال جوهر
قالت عارضة الازياء اللبنانية هيفاء وهبي انها فسخت عقدها مع شركة «فيرجين العالمية للاسطوانات، بسبب اخلال الشركة بشروط العقد المتمثلة بطرح شريط وهبي الغنائي الاول في الاسواق مطلع العام 2001.

واختارت هيفاء وهبي شركة «روتانا» للانتاج الفني «لاستكمال الشروط الغنائية». وعن سبب الاختيار قالت: «لا تقل شركة روتانا اهمية عن فيرجين. ثم ما نفع ابرام عقد مع شركة عالمية لا تولي شريطي الاهتمام اللازم بسبب سوء تفاهم بينها وبين شركة التوزيع». واضافت «مع روتانا بدأت النتائج الايجابية تظهر مباشرة بعد توقيع العقد، اذ عدت الى دخول الاستوديو بعد ان كدت أيأس من انجاز شريطي في الوقت المناسب».

وأوضحت ان هناك عدة تغييرات طرأت على الشريط بعد تغيير شركة الانتاج، «حيث سيجري توزيع جديد لبعض الاغنيات وتبديل مجموعة اغنيات بأخرى». وعزت السبب الى وجود مجموعة من الاغنيات باللغة الفرنسية كتبت خصيصاً لشركة فيرجين، «لكن هناك اغنيات كتبت باسمي وحالياً نبحث في استخدامها مع روتانا».

ولا تعتبر هيفاء وهبي ان فسخ العقد مع «فيرجين» قد يغلق امامها ابواب العالمية، على اعتبار ان شركة «روتانا» ترتبط بعقد مع شركة «EMI» العالمية وبالتالي يمكنها ايصال اية اغنية من انتاجها تحمل المواصفات اللازمة الى العالمية.

كذلك ترى انه لا تجب الاستعانة باللغة الاجنبية كوسيلة للوصول الى العالمية، بل يفترض اعتماد اللغة العربية لتحقيق هذا الهدف. وان كانت لا تجد خيراً من استفادة الفنان اللبناني من ثقافة اللغات المتعددة التي يتمتع بها ليغني بأكثر من لهجة او لغة.

واكدت هيفاء وهبي، بأنه من المقرر ان يطرح شريطها الاول الذي لم يحدد عنوانه، في الاسواق خلال شهر سبتمبر (ايلول) المقبل، بعد ان تطرح البومات الفنانين في الاسواق. والسبب كما شرحت هو ان «توقيع العقد مع «روتانا» جرى اخيراً لذلك يحتاج الى وقت لتنفيذ بنوده».

لكنها لم تنف خوفها من المنافسة مع الاسماء الكبيرة الموجودة على الساحة الفنية، وان كانت تؤمن ان العمل الجيد يستطيع ان يبرز في اي وقت ومكان «لا سيما ان عملي يتضمن مفاجأة ستكون لصالحي بإذن الله».

وفي انتظار انجاز الشريط صورت هيفاء وهبي اغنية «اعشق قلبي والحياة» على طريقة «الفيديو كليب» من توقيع المخرج شادي حنا. وقد صورت مشاهد الاغنية، التي كتبت كلماتها غريتا غصيبة ولحنها رينيه بندلي، في لبنان بناء على طلب هيفاء التي فضلت عدم الاعتماد على المناظر الخارجية في فرنسا لصالح التركيز عليها كمغنية وعلى قصة الاغنية لتصل بشكل افضل الى المستمعين.

=

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال