الخميـس 11 شـوال 1422 هـ 27 ديسمبر 2001 العدد 8430
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

بلجيكا: ريتشارد ريد دخل بجواز بريطاني ساري المفعول وجدده من قنصلية بلاده

بلجيكا: عبد الله مصطفى
أعلنت وزارة الداخلية البلجيكية امس أن الشخص الذي قام بالمحاولة الفاشلة لتفجير الطائرة البوينغ 767 التابعة لخطوط اميركان ايرلاينز دخل بلجيكا بداية الشهر الحالي بأوراق سليمة وقانونية وكان جواز سفره البريطاني ما زال ساري المفعول. وان الشخص قد تقدم الى السفارة البريطانية في العاصمة بروكسل وحصل على جواز سفر جديد (تجديد الجواز) وذلك بتاريخ السابع من الشهر الجاري وهو نفس الجواز الذي سافر به بعد ذلك الى فرنسا وعثر عليه معه اثناء التحقيقات التي أجريت في أعقاب المحاولة الفاشلة.

جاء ذلك على لسان لوران بانيلس المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية البلجيكية والذي أضاف بأن مسألة سلامة جواز السفر هي مسألة بريطانية في الدرجة الأولى وليس لنا دخل فيها.

ونفى المسؤول البلجيكي أي اتهامات الى بلجيكا بشأن التورط أو حدوث عملية تزوير للجواز داخل اراضيها. وقال ان العثور على جوازي سفر مزورين في ملابس مرتكبي حادث اغتيال احمد شاه مسعود لا يعني ان يكون الأمر منتشراً داخل بلجيكا وان الأشخاص الذين كانوا وراء هذا الحادث قد تم القبض عليهم وان العثور او الاشتباه في تزوير جواز سفر لا يعني هذا ان نشير بأصابع الاتهام الى اشخاص داخل بلجيكا.

وجاءت تصريحات وزارة الداخلية البلجيكية الأخيرة لكي تنفي الأنباء التي ترددت مؤخراً حول احتمالات ان يكون جواز السفر البريطاني الذي عثر عليه بحوزة مرتكب المحاولة الفاشلة قد سرق من السفارة البريطانية في بروكسل.

وأكد المتحدث مراراً على ان الجواز الذي يحمل اسم ريتشارد ريد تم تجديده من السفارة البريطانية في بروكسل وهذا ما أكدته التحريات والتحقيقات التي قامت بها الشرطة البلجيكية.

وكذلك جاءت تلك التصريحات لتطابق المعلومات التي أعلنتها من قبل اسكوتلانديارد بأن الشخص البالغ من العمر 28 عاماً ويدعى ريتشارد ريد كان يحمل جواز سفر بريطانياً سليماً.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال