الخميـس 25 شـوال 1422 هـ 10 يناير 2002 العدد 8444
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

أول يد صناعية تعمل بالإيعازات العضلية ـ الإلكترونية

تحتوي على محرك صغير وتعشيقة آلية تنسق حركة الابهام والاصابع

كولون: «الشرق الأوسط»
استعرضت شركة اوتو بوك هيلث كير الالمانية المعروفة أول يد صناعية من نوعها تعمل بطريقة الايعازات العضلية ـ الالكترونية Myclo-electric ويقل وزنها وحجمها عن اليد الطبيعية وتم تركيب اليد صناعية لشاب من مدينة شتوتغارت عمره 18 عاما، بترت يده جزئيا حينما كان في الثالثة من عمره بسبب حادث. واشار البروفسور هانز ايبرهارد شالر، من جامعة توبنجن الطبية، الى ان اليد حققت قفزة كبيرة وسبقا عالمياً في مجال جراحة العظام والكسور التقنية. واكد شالر ان الشاب استطاع تحريك يده بحرية كبيرة وان اليد التي اطلقت عليها الشركة اسم «ترانسكاربال هاند» Transcarpal hand هي أقصر وأخف بديل لليد المقطوعة جزئياً وان حجمها يعادل نصف راحة اليد الاعتيادية.

وذكر كريستيان هيل، رئيس قسم الانتاج في الشركة المتخصصة بصناعة الاطراف الصناعية، ان «ترانسكاربال هاند» تعمل عن طريق اطلاق الايعازات الالكترونية الى عضلات الذراع وانها قادرة على مسك الاشياء وتحريكها والاحتفاظ بها بسهولة. وأكد هيل ان أهم عوامل نجاح «ترانسكاربال هاند» هو ان يكون المصاب قد احتفظ بأحد مفاصله سليمة فاليد الجديدة ملائمة تماماً للمعانين من قطع جزئي في اليد. ان وجود مفصل سليم يعني تأهيل اليد للعمل بحرية ترتفع الى حرية اليد الطبيعية تقريباً كما انها اقصر من الايادي الاصطناعية السائدة في السوق وأخف منها بنسبة 33% وتباع اليد بصحبة قفاز من قماش يغطي الاجزاء الصناعية ويمنح الانسان شكل اليد الطبيعية.

وتحتوي «ترانسكاربال هاند» على محرك مصغر وتعشيقة أوتوماتيكية تماما تشبه تعشيقة السيارات تسهل وتنسق حركة الابهام والسبابة والاصبع الوسط بحركات سريعة، قوية وثابتة، كما يحتوي «جذع اليد» على بطارية من الليثيوم مهمتها تزويد المحرك والتعشيقة بالطاقة الكهربائية اللازمة للحركة طوال 48 ساعة. ويمكن شحن البطارية بواسطة جهاز للشحن ويمكن ربطه مباشرة الى التوصيلة الكهربائية في الجدار.

وفي حديث لـ «الشرق الأوسط» مع شركة «أوتو بوك» ذكرت المتحدثة الصحافية ان اليد مناسبة لمختلف الاحجام (للاطفال ايضا) وان الشركة ستحرص على طرح ما يكفي منها في السوق خلال وقت قريب. وسر خفة «ترانسكاربال هاند» انها مصنوعة من معادن خفيفة ومن مواد صناعية، وسيحتاج الزبائن الى مساعدة اطباء الشركة في تركيب اليد وتشغيلها. وعن سعر اليد الصناعية الجديدة قالت المتحدثة ان السعر الاجمالي للقطعة (مع جهاز الشحن والملحقات) يتراوح بحوالي 20 ألف مارك (10 آلاف دولار).

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال