السبـت 27 شـوال 1422 هـ 12 يناير 2002 العدد 8446
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

ندوة في الرياض حول السياحة البيئية في السعودية

الرياض: ناصر العلي
تهدف الندوة التي تنظمها الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها بالتعاون مع الهيئة العليا للسياحة في العاصمة السعودية الرياض بمركز الملك فهد الثقافي خلال الفترة من 24 إلى 28 مارس (آذار) القادم، إلى الإسهام في وضع استراتيجية وطنية للسياحة للمحافظة على الطبيعة والحياة الفطرية والاستفادة من الخبرات العاملة في مجال التعليم البيئي والمحافظة على الحياة الفطرية من دول الشرق الأوسط وبعض المناطق الأخرى ذات الأراضي القاحلة مثل جنوب غرب الولايات المتحدة الأميركية، وأستراليا وجنوب أفريقيا ورجال الأعمال والعاملين في مجال المحافظة في السعودية. من أجل وضع الأسس لتطوير استراتيجية وطنية للسياحة البيئية في المملكة العربية السعودية من خلال تبني مبدأ التنمية المستدامة التي تحرص على مقومات الجودة، والنوعية، مع مراعاة الظروف والمقدرات البيئية لضمان ديمومتها.

وتركز الندوة التي ستكون بعنوان «السياحة البيئية في السعودية» على 5 محاور أساسية هي: الاستراتيجيات والخطط الوطنية والدروس المستفادة من التجارب السياحية، المقومات البيئية والمعايير التنظيمية، التعليم ومهارات التعامل مع البيئة، اقتصاديات السياحة البيئية، وسياحة الصحراء.

وتتضمن فعاليات الندوة ثماني جلسات عمل تتناول مواضيع متفرقة منها إمكانات السياحة البيئية في السعودية وكيفية استيعابها، التشريعات والمعايير التنظيمية، مبادئ ومهارات التعامل مع البيئة، التوعية والتعليم البيئي، المردود الاقتصادي للسياحة البيئية ودوره في حماية البيئة ونفع السكان المحليين.

وتهتم الحكومة السعودية بالسياحة عبر إنشاء الهيئة العليا للسياحة وما ضُم إليها من مواقع بيئية وشواطئ بحرية، كذلك إنشاء الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها وما حققته من منجزات للعمل على تنمية المعالم البيئية كأحد قطاعات السياحة المهمة. ولكي يتم تحقيق سياحة بيئية ناجحة تحرص السعودية بأن تـنبع التنمية السياحية من استراتيجية وطنية شاملة تجمع بين المجالات البيئية المختلفة ذات العلاقة بالسياحة وترتكز على مبدأ التوازن بين مقدرات وموارد البيئة ونوع وحجم التنمية السياحية.

وقد حددت اللجنة التنظيمية العليا للندوة يوم الثلاثاء المقبل آخر موعد لإرسال ملخصات البحوث المرغوب تقديمها باللغتين العربية والانجليزية، وتسليم كامل البحوث قبل يوم الجمعة الموافق 15 فبراير (شباط) القادم على البريد الإلكتروني للهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية ncwcd@zajil.net او فاكس: 4410797.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال