الاحـد 03 محـرم 1429 هـ 13 يناير 2008 العدد 10638
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

وفاة آخر ممثلي جيل الـ 27 في إسبانيا خوسيه بيّو عن 103 أعوام

مدريد: صبيح صادق
توفي فجر يوم الجمعة في مدريد خوسيه بيو Jose Bello المعروف باسم ببين Pepin عن 103 أعوام، وهو آخر ممثلي جيل الـ 27 في اسبانيا. وقد تحققت امنيته في ان يموت نائما، حيث وافته المنية وهو نائم، وحسب التقرير الطبي فانه لم يكن مصابا بأي مرض، ودفن عصر يوم السبت الماضي في مقبرة لامودينا في مدريد. ولد خوسيه بيو في مدينة ويسكا يوم 13 مايو (أيار) عام 1904، وفي عام 1915 أرسلته عائلته الى مدريد للالتحاق بدار اقامة الطلاب، وهي من ارفع المدارس آنذاك في اسبانيا. وفي عام 1921 التقى في هذه الدار مع لوركا وسلفادور دالي ولويس بونويل وأميليو برادو وآخرين، وتنبأ في وقت مبكر بنبوغهم، وصادف ان سكن مع لوركا في نفس الغرفة، «كان لوركا يدخل الغرفة ويخرج منها ولم أشعر به».

درس بيو الطب لكنه ترك الدراسة عام 1927، وساعده تحدّره من عائلة غنية ومعروفة ان يقيم بسهولة علاقات مع شخصيات سياسية وعلمية وثقافية عريقة، وفي الحرب الاهلية (1936 ـ 1939) قتل اخوه وفقد الاتصال مع عائلته. يقول خوسيه بيو ان حياته في دار اقامة الطلاب كانت احلى فترة في حياته، حيث التقى مع لوركا ودالي وبونويل، ووصف دالي بأنه «كان خجولا، ولم يلفت نظر أحد»، أما لوركا فانه ظاهرة لن تتكرر «كنت اقدر تقديرا بالغاً لوركا ودالي وبونويل، لانني كنت اتوقع نبوغهم وابداعهم». ومن جملة الطرائف التي يرويها عن لوركا أيام الدراسة «كان لوركا يخترع الاحاديث عن حياته في غرناطة، كانت اكاذيب جميلة، وهو يعرف باننا لا نصدقه، لكننا جميعا كنا نحب ان نستمع اليه». حصل بيو على العديد من الاوسمة والجوائز، ومنها صليب الفونسو العاشر من النوع المدني عام 2001 وميدالية الفنون الجميلة عام 2004.

يشار الى ان جيل الـ 27 هو اشهر جيل انجبته اسبانيا في العصر الحديث، وسمي بهذا الاسم نسبة الى الاجتماع الذي عقده نخبة من المثقفين في مدينة اشبيلية، جنوب اسبانيا عام 1927 لإحياء ذكرى مرور ثلاثمائة عام على ميلاد الاديب الاسباني غونغورا، وحضره لوركا والبرتي وآخرون، ثم توسع مدلول المصطلح ليشمل الذين عاصروا ذلك الجيل امثال اليكسندره وميغيل ارناندث.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال