الاربعـاء 03 جمـادى الاولـى 1430 هـ 29 ابريل 2009 العدد 11110
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

جولة على بعض أفخم فنادق بريطانيا.. وأغلاها

أقام فيها ملوك وأثرياء ومشاهير

الريتز.. عنوان الاقامة الراقية في لندن («الشرق الأوسط»)
لندن: كمال قدورة
تضم بريطانيا، وخصوصا العاصمة لندن، مجموعة من أهم الفنادق الفاخرة والأسماء المعروفة في عالم الفندقة في العالم وأوروبا. ولا تزال بعض الأسماء محطا للكثير من المشاهير والحكام والسياسيين والفنانين منذ القرن السادس عشر. وقد عملت الكثير من الفنادق خلال السنوات القليلة الماضية على تطوير مبانيها وخدماتها للتماشي مع التقنيات والتطورات السياحية الحديثة دون المساومة على الفخامة والنوعية. وصرفت هذه الفنادق في تلك السنوات ما لا يقل عن مليار جنيه، لهذه الغاية، ولذلك لا تزال إلى كونها أجمل وأرقى فنادق العالم، أغلاها من ناحية السعر. ولهذا تعتبر هذه الفنادق أيضا مواقع تاريخية، شهدت على الكثير من الاجتماعات والحفلات التي غيرت مجرى التاريخ ومجرى حياة الكثير من العاملين فيها. فندق الريتز» (The Ritz) في منطقة البيكاديلي في العاصمة لندن، واحد من أهم الفنادق وأعرقها وأغلاها في العالم كما أكد الكثير من نقاد عالم الفنادق والترفيه. ولطالما حاولت الفنادق الأخرى اللحاق به من ناحية النوعية والخدمات والفخامة، إذ إنه كما كانت تقول العائلة البريطانية المالكة بداية القرن الماضي عن مؤسسه سيزار ريتز عام 1906 «فندق الملوك وملك الفندقيين». وفعلا عندما أسسه سيزار، أسسه ليكون فندق الملوك والأغنياء وكانت الفكرة تهدف إلى تقديم خدمات ملوكية من الطراز الأول، حتى يشعر أبناء العائلات المالكة والأغنياء بأنهم في بيئتهم المرفهة يحصلون على ما لذ وطاب لهم، كما يفعلون في قصورهم. من ناحية المآكل والعزائم إلى العروض الفنية وغيرها. وكما هو معروف، فإن الفندق كان يرفض الكثير من الزبائن الأغنياء وكان يركز على أصحاب الألقاب الهامة ليحافظ على مرتبته الفريدة بين فنادق العاصمة البريطانية آنذاك. وقد مكث في الفندق الكثير من الأسماء الملكية في أوروبا والعالم، ومنهم أبناء العائلة البريطانية المالكة وملك اسبانيا ألفونسو وملكة البرتغال سابقا الملكة ايملي. ومن المشاهير الراقصة الروسية الشهيرة آنا بافلوفا وتشارلي شابلن والآغا خان، وغيرهم. واجتمع في الفندق كل من تشرشل وأيزنهاور وشارل ديغول. وقد تمت إعادة ترميم وتجديد الفندق عام 1955 لمدة عشر سنوات بتكلفة 50 مليون جنيه آنذاك. ومع هذا فإن الفندق كان أول المباني التي تستخدم إطارات من الصلب في التصميم العمراني في أوروبا آنذاك، كما صمم داخليا بطراز فرنسي مستوحى من قصور الملك لويس الخامس عشر. ويعنى التصميم الداخلي والخرافي بكل التفاصيل الهامة. العنوان :The Ritz London - 150 Piccadilly, London W1J 9BR-

تليفون : +44 (0) 20 74938181-enquire@theritzlondon.com فندق «لانزبوره» (The Lanesborough)، أيضا من الفنادق الفاخرة والغالية الثمن في العاصمة البريطانية، وهو من الفنادق المعروفة أيضا لدى كثير من الأغنياء العرب والشخصيات الهامة. وتطل بعض غرف الفندق على قصر «باكنجهام بالاس» (Buckingham Palace) وقد أعيد تأثيثه وتحديثه ليكون بحلته الجميلة التي كان عليها عند افتتاحه عام 1830. ويتمتع الفندق بموقع ممتاز بين منطقتي البيكاديلي ونايتس بريدج الفاخرتين والمعروفتين، أي عند زاوية «هايد بارك كورنر». ولذا يمكن الفندق التمتع بأجمل محلات التسوق والبضائع في العالم وعلى رأسها متجرا «هارودز» (Harrods) و«هارفي نيكولاس» (Harvey Nicholas) و«سلون ستريت» (Sloane Street) فضلا عن منطقة المسارح وقصر باكنجهام بالاس وسط المدينة وحديقة سانت جيمس الرائعة. ويتراوح سعر الغرفة أو الشقة (السويت) - إذا صح التعبير - في الفندق بين 355 جنيه إلى 7500 جنيه في الليلة الواحدة، وخصوصا الغرف أو الشقق الملكية. ومع هذا يمكن المكوث في غرفة كبيرة «ديلوكس» بسعر لا يتعدى الـ500 جنيه. وفضلا عن خادم لكل غرفة أو زائر تحت تصرفه كل الأوقات، يعرف الفندق بمآكله وأطباقه الدولية الطراز، وهناك مطعم إيطالي معروف في الفندق. ويمكن بالطبع تناول العشاء أو أي وجبة على انفراد في غرف خاصة ورائعة التصميمات والأجواء.

كما يضم الفندق غرف خاصة بالـ«سبا» والاسترخاء والعلاج الطبيعي بالتدليك وشتى أدوات التجميل. وجميع الغرف مجهزة بآخر التقنيات الحديثة وموصولة بشبكة الانترنت السريعة وغيرها من أدوات الترفيه. وقد حصل الفندق منذ سنوات طويلة على أهم الجوائز، واعتبر العام الماضي واحدا من أفضل مائة فندق في العالم. العنوان: Hyde Park Corner- THE LANESBOROUGH- London, SW1X 7TA- تليفون: +44 (0)20 7259 5599- info@lanesborough.com.

فندق «سافوي» (The Savoy Hotel)، الغني عن التعريف، إذ لا يزال من أهم وأفخم وأشهر فنادق لندن الفاخرة على الإطلاق، وهو أيضا صاحب تاريخ طويل في عالم الفنادق والمشاهير. ويتعرض الفندق منذ عام 2007 لحملة تحديث وتطوير بقيمة 100 مليون جنيه، من المتوقع أن تنتهي هذا العام بافتتاح جديد. وكان الوليد بن طلال قد اشتراه عام 2005. وهو أيضا من الفنادق التي تتمتع بموقع ممتاز على نهر التايمز في منطقة الـ«ستراند» (Strand) في وسط المدينة. وهذه المنطقة في قلب منطقة المسارح أو ما يعرف بالـ«وست إند» (West End). ويضم الفندق المبني على الطراز المعماري الإدواردي و«آرت دكو»، ما لا يقل عن 268 غرفة وشقة (سويت) من الطراز الأول. وقد خدم في مطعمه الشهير أهم الطباخين في العالم، كما زاره الكثير من المشاهير والنجوم، وعلى رأسهم الرسام الفرنسي مونيه الذي رسم مشاهد المنطقة من الداخل. ومن هؤلاء المشاهير الممثل ريتشارد بيرتون، وعازف الغيتار جيمي هندريكس، والمغني الأميركي فرانك سناترا، والمغنية تشارلي باسي، والمغني البريطاني ألتون جون، والممثلة إليزابيث تيلور، وفرقة البيتلز، وقديما تشرشل، والكاتب الأيرلندي المعروف أوسكار وايلد الذي كان كالكثير من الزبائن يملك غرفة دائمة في الفندق كما يقال. وكان الفندق الذي افتتح عام 1889، أول فنادق لندن (263 غرفة) التي تمتعت بالكهرباء والمصاعد الكهربائية، كما لا يزال الفندق يشمل المدخل أو الشارع الوحيد في بريطانيا الذي يفترض بالسائق القيادة على الجهة اليمنى بسبب تصميمه القديم الذي كان يناسب عربات الخيل. وهو أيضا من الفنادق القليلة التي تتمتع بمسرح خاص بها.

فندق «لانغهام» (Langham Hotel)، الذي يضم أوسع شقة أو غرفة فاخرة ملكية في لندن. وتعرف الشقة (السويت) التي تبلغ مساحتها حوالي 235 مترا مربعا بـ«ذي لانغهام انفينيتي سويت» (The Langham"s Infinity Suite)، وتكلف أكثر من 6 آلاف جنيه على الأقل في الليلة الواحدة. وقد تم تحديث الفندق في الفترة الأخيرة بقيمة 80 مليون جنيه ليتنافس مع أفخر الفنادق في العالم. ويقدم الفندق جميع أنواع الغرف الخاصة بالعائلات والأفراد والرؤساء ورجال الأعمال والمشاهير وغيره. كما يقدم الفندق دائما عروضا خاصة تتراوح كلفتها أحيانا بين 200 و500 جنيه في الليلة الواحدة.

تم تأسيس الفندق الذي يعتبر أحد أفخم فنادق لندن وأغلاها عام 1865، ليكون واحدا من أكبرها وأفخمها، ولذا يركز دائما على المشاهير وأبناء العائلات المالكة والحاكمة وعلى خدمتهم الممتازة والعالية الجودة. يقع الفندق الضخم المبني على الطراز الفيكتوري الجميل، في شارع «ريجينت» (Regent Street) القريب من وسط العاصمة. وهو من أشهر شوارع لندن وبريطانيا إلى جانب شارع «أكسفورد» (Oxford Street) المحاذي له. الأول يضم أهم وأفخم المحلات والماركات في العالم وأغلاها، والثاني يضم أهم الأسواق الدولية الخاصة بالتسوق وآخر صرعات الأزياء والتخفيضات. العنوان: The Langham, London - Regent Street- London, GB W1B 1JA- Tel: تليفون (44) 20 7636 1000- lon.info@langhamhotels.com فندق «ماندرين اوريانتال هايد بارك» (Mandarin Oriental Hyde Park)، من أكبر وأجمل الفنادق في منطقة نايتسبريدج في لندن. وكغيره من الفنادق الفاخرة والفخمة تعرض لعملية تجميل تقدر بعشرات الملايين من الجنيهات رغم أنه لا يحتاجها. فمن الناحية المعمارية يعتبر من أجمل الفنادق في العالم بطرازه الفيكتوري - الفرانكوني الرائع، وكان أطول مبنى في لندن عند بنائه عام 1889. ولهذا السبب أيضا، الفندق الفاخر معروف عند الكثير من المشاهير والأغنياء وأبناء العائلات المالكة والسياسيين ورجال الأعمال، فغرفه (189 غرفة وشقة - سويت) تطل على حديقة هايد بارك الرائعة، وفيه أهم وأجمل «سبا» للعلاج الصحي بالماء، في العاصمة لندن. ويلجأ إليه هؤلاء أيضا إلى إقامة الحفلات الفاخرة والأعراس والاجتماعات وغيره من شتى النشاطات وخصوصا النشاطات الرياضية مثل التنس والغولف والسباحة. والفندق الذي شهد الكثير من نشاطات العائلة المالكة في بريطانيا طيلة السنين الماضية، جزء من مجموعة من الفنادق المماثلة في العالم وخصوصا في القارة الآسيوية وأوروبا والولايات المتحدة (10 آلاف غرفة في 24 بلدا). وكان الفندق وراء أكبر حفلة موسيقية لمغني الأوبرا الإيطالي الراحل بافاروتي في تاريخ العاصمة لندن، إذ استقطبت الحفلة التي أقيمت في حديقة هايد بارك أكثر من 300 ألف شخص. ورغم أن مواصفات الغرف والقاعات ملوكية وغنية الطرازات فإن الأسعار في هذا الفندق الرائع تبدأ من 250 جنيها أحيانا، وحسب العرض الموسمي، لكن الغرف النوعية تحتاج إلى أضعاف أضعاف ذلك. العنوان:66 Knightsbridge.- SW1X 7LA London- molon-info@mohg.com.

فندق «كلايفدين» (House Cliveden)، الذي يعتبر أيضا من أفخم الفنادق القريبة من العاصمة لندن، أي في منطقة «بيركشير» (Berkshire) الريفية الجميلة والقريبة من نهر التايمز ومطار هيثرو الدولي والكثير من المواقع والمباني التاريخية. كما يعتبر هذا الفندق الذي يملك فروعا أخرى (سمرست، غلوسترشير، ويلز، باث، كمبريا، وست ساسيكس) من أقدم الفنادق أيضا في بريطانيا وخصوصا الفنادق الفاخرة التي تركز على النوعية والترفيه والفخامة، إذ تم تأسيسه على مراحل منذ عام 1666، أي منذ كان مقرا ترفيهيا لدوق باكنجهام الثاني وزواره.

ويضم الفندق الرائع الطراز من الناحية المعمارية (كلاسيكي إيطالي) حديقة ضخمة تعتبر من أجمل الحدائق في بريطانيا. وقد صمم الحديقة المعماري الإيطالي جاكومو ليوني المعروف عام 1735. وعبر الفندق يمكن التمتع بالكثير من النشاطات الرياضية (غولف، قوارب، صيد، تنس، سكواش، رماية، خيل)، والريف الإنجليزي، كما يمكن التمتع بالـ«سبا» وغيره من الخدمات الرائعة التي تهدف إلى «تدليع الزبون». ومنه أيضا يمكن الوصول إلى لندن عبر القارب ونهر التايمز وهي رحلة مميزة يتمنى الكثير من زوار العاصمة القيام بها.

الخدمات من الطراز الأول، وأسماء الزوار لا تنتهي من تشرشل إلى روزفلت إلى تشارلي شابلن إلى برنارد شو وشتى الأسماء الملكية في بريطانيا وأوروبا. أما الأسعار فهي من الطراز الأول إذ يمكن العثور على غرفة أو سويت بحوالي 1500 جنيه أحيانا.

فندق «غلينيغلز» (The Gleneagles Hotel)، الذي يتربع على أرض تبلغ مساحتها أكثر من 850 هكتارا في منطقة بارثيشير في اسكتلندا. وهي منطقة رائعة الجمال والأشجار والتلال القريبة من مدينتي غلاسكو وأدنبرة ومطاريهما الدوليين. كما أنه قريب جدا من المناطق الجبلية الاسكتلندية التي لا توصف، مثل انفرنس وغيرها. ويضم الفندق أهم ملاعب الغولف في العالم، وعادة ما يستضيف بطولة كاس «رايدر» (Ryder Cup)، وقد استضاف آخر اجتماع لقمة مجموعة دول الثماني في بريطانيا عام 2005 والكثير من المناسبات السياسية والفنية الهامة. ويضم الفندق الضخم والجميل أكثر من 232 غرفة كبيرة متنوعة الطرازات، والأذواق، والخدمات، حسب الطلب. كما يعتبر الفندق من الفنادق الهامة التي تقدم خدمة العلاج بالماء «سبا» والخدمات الخاصة بالأطفال والعائلات. ويعرف الفندق أيضا بمطاعمه الممتازة وخدماته النوعية (جاكوزي، ساونا، بركة سباحة داخلية وبركة ساخنة خارجية، قاعة تمارين رياضية، تنس، بلياردو، غولف). كما يضم الفندق العديد من محلات التسوق الفاخر التي تحمل شتى الأسماء الهامة من دانهيل إلى كشمير. واعتبر الفندق عندما افتتح عام 1924 ريفييرا المناطق الجبلية في اسكتلندا والأعجوبة الثامنة في الدنيا. وركز منذ افتتاحه على النوعية والرفاهية، وتعرض كما تعرض غيره إلى عملية تجميل كبيرة في الثمانينات كلفت حوالي 50 مليون جنيه ليبقى واحدا من أجمل وأهم الفنادق في بريطانيا والعالم.

وفضلا عن كلية الغولف التي افتتحها الفندق، يمكن منه، أي انطلاقا منه، التمتع بأجمل مواقع التزلج في اسكتلندا ولعدة أشهر خلال السنة وخصوصا في منطقة فورث وليامز. الأسعار تبدأ من 200 جنيه وما فوق.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال