الثلاثـاء 23 ذو الحجـة 1431 هـ 30 نوفمبر 2010 العدد 11690
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

حديقة حيوان مصرية تواجه تكاثر الأسود بعمليات لتعقيم الذكور

لجأت إلى وسائل عدة للسيطرة على ازدياد أعدادها

القاهرة: محمد عجم
امتدت أزمة زيادة المواليد في مصر من عالم البشر إلى عالم «الأسود»، وذلك بعد أن وصل عدد الأسود داخل حديقة الحيوان بمدينة الجيزة (جنوب العاصمة القاهرة) إلى 142 أسدا، وهو ما دعا إدارة الحديقة إلى الاستعانة بخبرة فريق من خبراء جراحة الحيوانات البرية من جنوب أفريقيا لإجراء عدة عمليات جراحية لتعقيم أربعة أسود لمنعها من التكاثر، وذلك بعد أن قامت الحديقة خلال السنوات الأخيرة باستخدام طرق عدة للحد من الزيادة المطردة في أعداد الأسود بها؛ منها إعطاء إناث الأسود (اللبؤات) موانع للحمل للسيطرة على هذا الازدياد.

الدكتور محمد مصطفى الجارحي، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، أوضح لـ«الشرق الأوسط» أن فريق خبراء الجراحة البيطري، الموجود حاليا بالقاهرة، سوف يقوم بعمليات التعقيم لبعض الأسود كبيرة السن بعد أن بلغ عدد الأسود بالحديقة 142 أسدا؛ الأمر الذي يكلف الحديقة ملايين الجنيهات سنويا نظير وجبات اللحوم التي تقدم لها، حيث يتناول الأسد تقريبا سبعة كيلوغرامات من اللحوم يوميا، منها لحوم بلدية طازجة والبعض الآخر من لحوم الحمير، وهو ما يسبب مشكلة للأجهزة البيطرية.

وأشار الجارحي إلى أن خطوة التعقيم ليست الوسيلة الوحيدة لتقليل أعداد الأسود والحد من تناسلها وتكدسها، حيث يتم تبادل بعض الأسود مع حدائق الحيوان في بعض الدول أو منحها إياها على سبيل التهادي.

الطريف أن فريق الخبراء البيطري الذي يزور مصر في إطار تنفيذ خطة تطوير حدائق الحيوان المصرية وفى إطار التعاون مع الاتحاد الأفريقي لحدائق الحيوان بجنوب أفريقيا، لن تقتصر زيارته لحديقة الحيوان على إجراء عمليات التعقيم فقط، حيث يقوم بإجراء عدة عمليات جراحية أخرى لبعض الحيوانات بالحديقة، من بينها علاج وخلع ضروس وأنياب حيوان «السيد قشطة» (فرس النهر) وذلك لانحراف بعضها عن مسار نموه الطبيعي ووجود تشوه خلقي في البعض الآخر.

وفى إطار التعاون ذاته، تصل إلى الحديقة خلال الأسبوع المقبل ست زرافات من جنوب أفريقيا لضمها إلى الحيوانات المعروضة بحديقة الحيوان بالجيزة التي كانت تفتقد وجود الزراف بها منذ فترة طويلة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال