الخميـس 19 شعبـان 1421 هـ 16 نوفمبر 2000 العدد 8024
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

مسؤول إيراني: مقاطعة مبارك لقمة الدوحة عطلت عودة العلاقات

لندن : علي نوري زادة
قال مسؤول ايراني كبير هاتفيا لـ«الشرق الأوسط» ان الرئيس الايراني محمد خاتمي توجه الى الدوحة لحضور القمة الاسلامية هناك ولديه قرار متفق عليه من اركان النظام الايراني بما في ذلك مرشد الجمهورية الايرانية علي خامنئي باعلان عودة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع مصر في لقاء كان من المتوقع ان يعقد خلال القمة مع الرئيس المصري حسني مبارك الذي لم يحضر القمة. وقال المسؤول ان عدم حضور الرئيس مبارك عطل عودة العلاقات. واضاف إن ايران ستواصل مساعيها لاعلان عودة العلاقات كاملة مع مصر، مشيرا الى ان علاقات البلدين تجاوزت حدود المجاملة والتطبيع.

وأضاف ان مبادرة خاتمي بتعيين شخصية سياسية وثقافية بارزة وقريبة منه جدا، مثل هادي خسرو شاهي سفير ايران السابق لدى الفاتيكان، رئيسا لمكتب رعاية المصالح الايرانية في القاهرة، دليل على ان مسيرة العلاقات تتقدم بسرعة.

وقال المصدر ان خسرو شاهي الذي يوصف بلقب السفير عادة هو دبلوماسي من الوزن الثقيل ولديه تفويض ليس من خاتمي فحسب ولكن من خامنئي ايضا لدفع عجلة العلاقات بين البلدين بسرعة نحو التطبيع الكامل.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال