الثلاثـاء 05 رجـب 1421 هـ 3 اكتوبر 2000 العدد 7980
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأمير عبد الله يتفقد جازان ويعزي العائلات المنكوبة

جازان (جنوب السعودية):
أنيس القديحي وقف الامير عبد الله ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني السعودي على الاوضاع في منطقة جازان والاستعدادات التي اتخذت لاحتواء مرض حمى الوادي المتصدع الذي شهدته المنطقة وتفقد احوال المواطنين هناك. وقدم الامير عبد الله تعازي خادم الحرمين الشريفين وتعازيه الى ابناء المنطقة الذين فقدوا ذويهم نتيجة هذا المرض.

واستهل ولي العهد السعودي جولته التفقدية للمنطقة بزيارة مستشفى الملك فهد المركزي حيث يرقد بعض المصابين بمرض حمى الوادي المتصدع، ثم انتقل الى فندق أثيل في جازان حيث مقر فريق العمل التابع لوزارة الزراعة والمياه واستمع الى شرح من رئيس الفريق العلمي الذي نجح في تحديد نوع الفصيلة من البعوض الناقل لفيروس المرض، وشاهد صورا ضوئية عن المرض في افريقيا التي ظهر فيها منذ سنوات واجراءات القضاء عليه. كما استمع الى شرح من وزير الزراعة والمياه السعودي الدكتور عبد الله بن عبد العزيز بن معمر عن الجهود التي تبذل لاحتواء المرض في منطقة جازان وما اتخذته الاجهزة المعنية من اجراءات للقضاء على هذا الوباء واستئصاله. وعقد الامير عبد الله في قصر الامارة اجتماعا مع الوزراء المعنيين ومسؤولي القطاعات المختلفة للوقوف على الجهود التي بذلت وتبذل في مواجهة هذا المرض والعقبات التي تواجه فرق العمل.

وكان الامير عبد الله قد وصل مساء امس الى منطقة جازان قادما من الخارج في زيارة تفقدية للمنطقة في ظل الظروف التي تعيشها جراء ظهور مرض حمى الوادي المتصدع فيها.

وفي الطريق من المطار الى المستشفى الذي كان اول محطة في زيارة الامير عبد الله للمنطقة، اصطفت جموع غفيرة من ابناء المنطقة وطلبة وكشافة المدارس للترحيب بولي العهد رافعة اعلام المملكة وصورة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، كما ازدانت الميادين باللوحات الترحيبية والاقواس والاضواء الكهربائية.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال