السبـت 01 ذو القعـدة 1421 هـ 27 يناير 2001 العدد 8096
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

تشييع جثمان المخرج المصري أشرف فهمي

القاهرة: «الشرق الأوسط»
شيع في القاهرة ظهر أمس جثمان المخرج المصري أشرف فهمي (65 عاما) بحضور أصدقائه وزملائه ومنهم نور الشريف وعزت العلايلي ومصطفى محرم وأحمد يحيى وسعيد مرزوق ويوسف عثمان نقيب السينمائيين المصريين والسيد راضي رئيس اتحاد النقابات الفنية، ويقام العزاء مساء اليوم. وجاء رحيل أشرف فهمي وهو لايزال يضع اللمسات الأخيرة على فيلمه «العشق والدم»، وهو واحد من المخرجين الكبار في الساحة العربية الذي استطاع ان يبدأ مشواره الفني فور تخرجه من معهد السينما المصري (الدفعة الأولى) عام .1963 قدم فهمي في البداية عددا من الأفلام الروائية مثل «القتلة» و«واحد في المليون» و«صور ممنوعة» ولم تتحدد بعد بصمته السينمائية حتى جاء فيلم «ليل وقضبان» (1973) الذي يعتبر أحد الأفلام الطليعية التي انتقدت فيها العهد الناصري، ولعب بطولته محمود مرسي ومحمود ياسين وسميرة أحمد.

وتتابعت افلام فهمي مثل «أمواج بلا شاطئ» و«شوق» الذي رغم انه حقق سنة 1976 أعلى الايرادات الا ان مخرجه لم يكن مقتنعا به. ثم عاد بعد ذلك بفيلم «مع سبق الاصرار» ثم «لايزال التحقيق مستمرا» (1979) وحققت نبيلة عبيد بطلة «لا يزال التحقيق مستمرا» نجومية في شباك التذاكر واصبحت بفضل أشرف فهمي منافسة لنادية الجندي في الايرادات منذ ذلك الحين. ويصل مجموع افلام فهمي الى 50 فيلماً روائياً ومن أشهرها «الشيطان يعظ» و«الخادمة» و«المجهول» و«سعد اليتيم» وآخر فيلم عرض له هو «امرأة تحت المراقبة» الذي عاد به الى نبيلة عبيد بعد توقف دام أكثر من عشر سنوات.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال