الاثنيـن 08 رجـب 1423 هـ 16 سبتمبر 2002 العدد 8693
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الإفراج عن سيدتين سجنتا بتهمة التعاون مع العراق مع ترحيلهما عن الكويت

الكويت: «الشرق الأوسط»
اصدرت الجهات القضائية الكويتية حكما بالافراج عن الممثلة زنوبة عاشور، الشهيرة بزينب الضاحي، والصحافية ابتسام برنو الدخيل، الشهيرة بابتسام الدخيل، مع ابعادهما عن البلاد، وذلك بعد 11 عاما قضتاها في السجن بتهمة التعاون مع القوات العراقية ابان احتلالها لدولة الكويت.

وتم بالفعل يوم اول من امس نقل السجينتين الى ادارة الابعاد تمهيدا لترحيلهما خارج الكويت.

وكانت السلطات الامنية الكويتية قد ألقت القبض على الممثلة زينب الضاحي، وهي عراقية الجنسية، والصحافية ابتسام الدخيل، وهي عراقية حملت الجنسية الكويتية بالتبعية لزوجها قبل ان تسحب منها الجنسية منذ شهرين فقط، بتهمة التعاون مع القوات العراقية ابان احتلالها لدولة الكويت في الفترة من الثاني من اغسطس (اب) 1990 وحتى السادس والعشرين من فبراير (شباط) 1991 .

ووجهت لزينب الضاحي تهمة التعاون مع قوات الاحتلال، ودعوة فنانين كويتيين لتمجيد النظام العراقي وللانضمام لنقابة الفنانين العراقيين، فيما وجهت لابتسام الدخيل تهمة التعاون مع القوات العراقية والعمل في صحيفة «النداء»، التي اصدرتها القوات العراقية من الكويت ابان الاحتلال، وقضت المحكمة انذاك بحبسهما حبسا مؤبدا لمدة خمس وعشرين سنة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال