الاحـد 17 شـوال 1423 هـ 22 ديسمبر 2002 العدد 8790
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

العثور على فيلم صامت عمره 80 عاما عن شعراء جيل الـ27 في إسبانيا

مدريد: «الشرق الأوسط»
بمناسبة مرور مائة عام على ولادة الشاعر جيل الـ27 رافائيل البرتي (1902 ـ 1999) الذي صادف يوم 16 من هذا الشهر، اعلنت مؤسسة الافلام في اقليم الاندلس، جنوب اسبانيا، عن عثورها على فيلم وثائقي صامت تم تصويره في العشرينات. وقد عرضته المؤسسة لأول مرة يوم الاثنين الماضي.

ويدور الفيلم حول جيل الـ27 في اسبانيا، وفيه يظهر رافائيل البرتي مع عدد من شعراء جيله.

والفيلم الذي لا يتعدى طوله 15 دقيقة، يظهر في بدايته الشاعر لويس ثيرنودا وهو يتنزه امام القصر الملكي في مدينة اشبيلية عام 1922. ولويس ثيرنودا هو احد ابرز شعراء جيل الـ27، وانخرط للقتال مع الجمهوريين ضد قوات الجنرال فرانكو، وهرب الى انجلترا بعد هزيمة الجمهوريين. ثم استقر في المكسيك حتى وفاته عام 1963.

وفي مشهد آخر يظهر الشاعر بيدرو ساليناس على ساحل اليكانتي، شرق اسبانيا. وساليناس هو الآخر احد شعراء جيل الـ27، وغادر اسبانيا الى الولايات المتحدة ليعمل استاذا جامعيا في احدى جامعاتها وتوفي عام 1951.

وفي مشهد آخر يصوّر الفيلم مقهى في شارع ريكوليتوس في مدريد وقد اجتمع فيه عدد من فناني العشرينات، ثم ثلاثة من الادباء وهم داماسو الونسو ومانويل التولاغيري وفرناندو بيجالون وهم يقفون امام عدسة الكاميرا رافعين كؤوسهم الى الاعلى.

وداماسو الونسو هو أحد اهم نقاد اسبانيا في القرن العشرين، وصديق البرتي ولوركا واليكسندره، وعمل استاذا في جامعة مدريد، وتوفي عام 1990عن 92 عاما.

اما التولاغيري فهو اديب ومخرج سينمائي، ترك اسبانيا بعد الحرب الاهلية الى كوبا فالمكسيك. وتوفي في حادث سيارة عند زيارته لاسبانيا عام 1959 للمشاركة في مهرجان سان سباستيان السينمائي.

والثالث، فرناندو بيجالون، وهو اكبر شعراء جيل الـ27 سنا، وكان يتغنى باستمرار بالحضارة العربية في الاندلس، وتوفي عام 1930.

وفي لقطة اخرى يظهر رافائيل البرتي وداماسو الونسو والتولاغيري وهم يتمازحون امام الاكاديمية الملكية الاسبانية في مدريد.

وفي النهاية يشاهد الشاعر بيدرو ساليناس يلعب مع اولاده واولاد خوان غيريرو مصوّر الفيلم.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال