السبـت 27 شـوال 1422 هـ 12 يناير 2002 العدد 8446
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

سوري تعلم الشطرنج من جاره اليهودي في واشنطن ينافس للفـوز ببطولة الولايات المتحدة للمرة الرابعة

ياسر سيروان يملك الشركة الشطرنجية الوحيدة المتداولة أسهمها في البورصات

لندن: «الشرق الأوسط»
في سياتل، بولاية واشنطن الأميركية، يعيش سوري مولود في دمشق، اسمه ياسر سيروان، عمره 42 سنة، الا أنه شهير هناك، وعلى مستوى دولي أيضا، لأنه حاصل على لقب «أستاذ أعظم» في لعبة الشطرنج التي تعلمها وهو بعمر 12 سنة تقريبا من ابن الجيران. وابن الجيران، كما روى السيروان لعدد كبير من الصحف الأميركية والتلفزيونات، كان يهوديا، اسمه ديفيد شابمان، وكان يسكن مع أبويه واخوته في شقة تقع فوق شقة استأجرتها عائلة السيروان، المهاجرة من دمشق، حين انتقلت في 1972 من ولاية فيرجينيا الى سياتل، بواشنطن.

ذلك الشاب الذي تعلم اللعبة من ابن الجيران، هو الأكثر حظا هذه الأيام للفوز ببطولة الولايات المتحدة، التي بدأت مبارياتها الأربعاء الماضي في سياتل، وهي بطولة ليست جديدة على ياسر سيروان، الذي فاز بها 3 مرات، ويطمح الآن للفوز مرة رابعة على 56 من المتنافسين الأميركيين، ومعظمهم لاعبون مهرة.

وأغرب ما في سيروان أنه حاز بطولة العالم للشباب في 1979، أي بعد 7 سنوات من تعلمه للعبة، التي نال لقب «أستاذ أعظم» فيها من الاتحاد الدولي للشطرنج بعدها بعام، مما أهله للمنافسة مرتين على بطولة العالم للمحترفين، لاعبا في مباريات دولية، لم يحالفه الحظ فيها، مع الروسيين اللدودين، أناتولي كاربوف ويوري كاسباروف، الحاصل الآن على الجنسية الأميركية وبطل العالم بلا منازع منذ سنوات.

ويقول سيروان إنه يعيش من الشطرنج، فقد ألف 13 كتابا عنها بالانجليزية، وأصدر العشرات من شرائط الفيديو للراغبين في تعلمها والتعرف على أسرارها. كما يصدر مجلة شطرنجية شهيرة في الولايات المتحدة، عبر شركة أسسها في 1987 باسم «انترناشنال انتربرايز» المعروف عنها بأنها الشركة الشطرنجية الوحيدة المندرجة أسهمها في البورصات العالمية.

وياسر مؤلف شطرنجي شهير لدى الأميركيين، وفي الخارج. ومن أهم كتبه التي أصدرها، كتاب «العروش الخمسة» التي يحلل فيه 5 مباريات خاضها الروسيان كاسباروف وكاربوف. وكتاب ضخم بعنوان «بلا أسف» أصدره في 1992، متضمنا تحليلات تفصيلية عن مباراة انتقامية بين بطل العالم الأسبق الأميركي بوبي فيشر، ومنافسه الروسي بطل العالم الأسبق بوريس سباسكي. كما الف سلسلة «العب واربح بالشطرنج» التي يصدرها في شرائط فيديو عبر برنامج خاص تنتجه شركة مايكروسوفت.

ولسيروان محاضرة شهيرة أعدها وقدمها عبر الشاشات التلفزيونية الأميركية قبل 5 سنوات بتكليف من شركة «آي.بي.ام» تضمنت تحليلاته الخاصة عن مباراة ربحها البطل العالمي الحالي يوري كاسباروف في 1996 مع الكومبيوتر الشطرنجي «ديب بلو» الذي أنتجته الشركة، الا أن «ديب بلو» عاد بعد عام وانتقم من كاسباروف.

وتختلف المباريات على بطولة الولايات المتحدة هذا العام عن سواها، بأنها تضم اللاعبات من النساء لأول مرة، حيث يتبارى هذه المرة 56 لاعبا ولاعبة بدلا من 10 أو 12 لاعبا من الرجال كما كان في السابق، طامحين جميعهم الى البطولة وجائزتها الكبرى البالغة 200 ألف دولار.

وتتميز دورة هذا العام أيضا بأنها تضم لاعبا صغيرا اسمه حنا اتكيس، عمره 13 سنة، أي أصغر بعام من اللاعب الأميركي الشهير بوبي فيشر، حين ضرب الرقم القياسي وفاز ببطولة الولايات المتحدة في 1957 وهو بعمر 14 سنة. كما يشترك فيها الروسي، بطل الاتحاد السوفياتي سابقا، ومن بعدها بطل الولايات المتحدة في احدى المرات، بوريس غولوك، البالغ عمره 54 سنة.

=

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال