الثلاثـاء 27 ذو الحجـة 1422 هـ 12 مارس 2002 العدد 8505
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

المدرسة الألمانية في الرياض أول مدرسة بيئية في آسيا

الرياض: «الشرق الأوسط»
استحقت المدرسة الألمانية في الرياض لقب «المدرسة البيئية الأولى في آسيا» عقب فوزها بمسابقة عالمية للبيئة بين المدارس الألمانية في الخارج. وسلم السفير الألماني لدى السعودية الدكتور هارلد كيندرمان الجائزة التي منحها وزير حماية البيئة الألماني يورغن تريتن لمدير المدرسة اندرياس انغيرماير في حفل أقيم في مجمع المدرسة.

ونوه السفير كيندرمان في خطاب ألقاه بالمناسبة بالجهود التي قام بها الطلاب والاساتذة في بناء معرفة بيئية.

وكان طلاب في الصف السادس الابتدائي والأول المتوسط قد قاموا، برعاية معلمتهم داغمر هوير، بتطوير مشروع يبين تقنية الاستفادة من الطاقة الشمسية وتوفير المياه.

واشارت هوير إلى ان الطلاب أعربوا عن رغبتهم في العمل بهذا الحقل خاصة بعد الخبرة التي اكتسبوها من معيشتهم في السعودية، حيث اتضح لهم أهمية المياه في البلاد ذات المساحات الصحراوية الشاسعة.

وكان الطلاب قد زاروا «القرية الشمسية» في العيينة (غرب الرياض) التابعة لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، مما زاد اقتناعهم بفكرة الاستفادة من الطاقة الشمسية كمصدر طبيعي للطاقة.

وحضر هذا الاحتفال الدكتور هانس يورغن، ممثلاً عن لجنة التحكيم الألمانية، والدكتور احمد عمر العامودي مدير القرية الشمسية، ونفذ هذا المشروع برعاية عدد من الشركات الألمانية مثل لوفتهانزا وهانزا لوفتييلد وكرو اند دتكون. وذكر بيان صحافي صادر عن السفارة الألمانية في الرياض ان صور هذا المشروع والاحتفال ستنشر ابتداء من اليوم على موقع السفارة الألمانية على شبكة الإنترنت www.germanembassy.org.sa.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال