الثلاثـاء 09 صفـر 1423 هـ 23 ابريل 2002 العدد 8547
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

والدة «قاسم أمين» تحصل على مليون جنيه من «مدرسة النجاح»

القاهرة: «الشرق الأوسط»
انتهت الفنانة نادية رشاد من تصوير دورها في مسلسل «مدرسة النجاح» مع المخرج حامد عبد العزيز وكل من رشوان توفيق وعلا رامي ومحمد خيري وعماد رشاد ومحيي الدين عبد المحسن. ويجري حاليا المخرج عمليات المونتاج لاحداث الحلقات التي تدور في اطار كوميدي اجتماعي حول مسابقة كبرى تنظمها وزارة التربية والتعليم بالمشاركة مع هيئة اليونسكو بين مدارس مصر الحكومية والخاصة وترصد لها جائزة قدرها مليون جنيه للمدرسة التي تفوز بلقب افضل مدرسة. تتكون «مدرسة النجاح» التي تديرها نادية رشاد من المدارس المشاركة في المسابقة حيث تقنع صاحبها «رضوان توفيق» بأن يقترض من البنوك ليتمكن من تحديث فصولها وتزويدها بالكومبيوترات واجهزة المعامل، وفي نفس الوقت الذي ترشح فيه المدرسة ضمن افضل عشر مدارس يتعرض صاحبها للديون بسبب القروض التي حصل عليها من هذه البنوك، في نفس الوقت يسعى احد رجال الاعمال للحصول على المدرسة وتحويلها الى مدينة للملاهي تكون المفاجأة بحصولها على جائزة المليون جنيه كأفضل مدرسة. نادية رشاد تصور حاليا مشاهدها الاخيرة في مسلسل «قاسم أمين» مع المخرجة انعام محمد علي وكمال أبو رية ومنال سلامة وميرنا وليد وجمال عبد الناس، وتجسد في الحلقات دور وشخصية والدة «قاسم أمين» التي تقف معه في رحلته التي يخوضها من اجل تحرير المرأة. الممثلة اكدت سعادتها بالمشاركة في هذا المسلسل كما فعلت في مسلسل «أم كلثوم» من قبل والذي قدمت فيه دور المطربة منيرة المهدية التي كانت منافسة قوية لكوكب الشرق.
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال