الثلاثـاء 21 محـرم 1424 هـ 25 مارس 2003 العدد 8883
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

عزة بهاء: أنا ممثلة غير محظوظة

بعد أن اتهموها بنمطية ما تؤديه من أدوار

القاهرة: «الشرق الأوسط»
توقعت الممثلة عزة بهاء ان يحقق لها دورها في مسلسل «قاسم امين» الذي اذيع في شهر رمضان الماضي نجاحا كبيرا، خاصة ان المسلسل يتناول حياة شخصية كثر حولها الجدل، ومخرجته هي انعام محمد علي التي حقق مسلسلها «أم كلثوم» نجاحا مدويا عندما عرض في الدول العربية، الا ان توقعات عزة بهاء لم تتحقق على الاقل بالنسبة لها.

وعن هذا تقول عزة التي التقت بها «الشرق الأوسط»: اعتبر نفسي ممثلة غير محظوظة فعندما اختارتني المخرجة انعام محمد علي للمشاركة في مسلسل «قاسم امين» وتقديم شخصية «جلنار» لم افكر في شيء سوى ان اعمال انعام تحقق لممثليها الشهرة وقطع خطوات واسعة في عملهم مثلما حدث مع مسلسل «أم كلثوم»، ولكن للاسف لم يحدث هذا معي، حتى عندما عرض المسلسل للمرة الثانية لم يحقق النجاح المتوقع له، لانه مسلسل مخصص لفئة معينة من المثقفين وليس للمشاهد العادي، كما ان اسمي لم يكتب بشكل لائق يتماشى وسنوات عملي بالفن وظهر وكأني ممثلة تعمل للمرة الاولى.

«من جهة اخرى كان الدور غاية في الكآبة، فهي زوجة مقهورة طول الوقت يتزوج زوجها من اخرى ويريد ان يسجنها في بيتها ويحرم اولادها من التعليم، واعترف انني لم اكن مقتنعه بالدور لانه صغير وكنت خائفة الا يجذب المشاهدين، ولكني قبلت بتقديمه لانني احسست ان العمل مع انعام محمد علي فرصة لاي ممثلة، واذا رفضت فهناك غيري من الممثلات، كما انني اعتبر هذا المسلسل بمثابة تجربة احاول دخولها، ومما لا شك فيه انه اضاف لي كممثلة الا انه لم يلفت انظار الجمهور والمخرجين لي».

وعن رأيها فيما يوجه لها من نقد بأنها ذات اداء متشابه في كل اعمالها، تقول عزة هذا يرجع الى الشخصيات التي قدمتها فكلها تدور في مناطق متشابهة مثل الزوجة المقهورة أو طالبة الجامعة أوالفتاة الثرية بالاضافة الى انني انفذ تعليمات المخرج الذي اعمل معه، ودائما تحكمني الشخصية التي اقدمها، وكما قلت فإنني ممثلة لم يخدمني الحظ، ومثال على ذلك انني قمت ببطولة مسلسل «الآنسة كاف» والذي توقع البعض ان ينقلني الى قمة النجومية وهذا ما لم يحدث. ففي توقيت عرض المسلسل نشبت بيني وبين مخرجه عدة مشاكل استغلتها الصحافة ولم تنتبه للمسلسل ولا لنجاحي في اداء الشخصية ولهذا فأنا اؤكد انه اذا كنت سأعمل مع مخرجين مثل مجدي أبو عميرة أو محمد فاضل فسأكون مطمئنة لانهم مخرجين يملكون ادواتهم ويعرفون كيفية توجيه الممثل، ولدي تجربة حاولت الخروج فيها من نمطية الشخصيات، فقدمت دور فلاحة ولكن كان اسوء دور قدمته طوال مشواري الفني، والسبب ان النص كان سيئا جدا ولم يكن هناك توجيه من المخرج، كما ان ما يحدث الان ان المخرجين يستسهلون في الاختيار، فطالما انا نجحت في اداء شخصية معينة اكون مطلوبة على الدوام لكل الشخصيات التي تشبهها.

وعن اعمالها التي تنتظر العرض تقول الممثلة عزة بهاء حاليا اقوم بتصوير دوري في مسلسل «ابيض ابيض». هناك ايضا مسلسل «امانة يا ليل» مع المخرج حسن حافظ، الذي اعود للعمل معه بعد عشر سنوات، واقدم دورمطلقة تعيش صراعا مع طليقها بسبب اطفالها، وهناك ايضا سهرة «ريح من الماضي» اخراج ياسر زايد واقدم دور فتاة تتزوج من مهندس ويعيشان حياة هانئة حتى يسكن بجوارهما رجل يكره زوجها ويتسبب في نشوب المشاكل بينهما وبين زوجها ثم يموت زوجها فتكتشف ان جارها هو الذي قتله فتبدأ في البحث عن ماضي هذا الرجل حتى تكتشف الكثير من الاسرار وراء زوجها.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال