السبـت 25 محـرم 1424 هـ 29 مارس 2003 العدد 8887
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

رحيل محمد توفيق.. شيخ الفنانين المصريين

القاهرة: جمال العمدة
شيع أمس جثمان الفنان المصري محمد توفيق من مسجد مصطفى محمود في حي المهندسين بالقاهرة، والذي توفي مساء أول من امس عن عمر يناهز 95 عاماً بعد أن دخل في صراع مع المرض دام أكثر من عامين. وشارك في التشييع مجموعة كبيرة من الفنانين وأهل وأصدقاء الفنان الراحل.

ولد محمد توفيق في 24 أكتوبر (تشرين الأول) 1908، وبدأت علاقته بالتمثيل عندما كان طالباً في المدارس الابتدائية والثانوية، ثم التحق بمعهد التمثيل الذي تأسس عام 1930 فاحترف التمثيل مع فرقة جورج أبيض وعزيز عيد وفرقة خليل مطران. وفي عام 1937 سافر الى انجلترا لدراسة التمثيل، وبعد عودته عام 1941 رشحه المخرج نيازي مصطفى لبطولة فيلم «مصنع الزوجات» وبعدها توالت افلامه وبلغ عددها مائة فيلم منها «ابن البلد» و«حب من السماء» و«شهداء الغرام» و«السوق السوداء» و«شارع البهلوان» و«معلهش ياظهر» و«بابا أمين» و«لك يوم يا ظالم» و«شيء من الخوف» و«الأخ الكبير» و«حسن ونعيمة»، وآخر أفلامه هو «أرض الأحلام» مع فاتن حمامة.

كما ساهم الفنان توفيق في حوالي 40 عملاً تلفزيونياً مثل مسلسل «عادات وتقاليد» و«القاهرة والناس» و«هند والدكتور نعمان» و«محمد واخواته البنات» و«أبو العلا البشري» و«مازال النيل يجري» وآخر مسلسلاته هو «يوميات ونيس».

والمعروف أن الفنان الراحل قام باخراج النص العربي لمشروع الصوت والضوء في منطقة أبو الهول وأهرامات الجيزة عام 1964، وشارك في تقديم العديد من المسرحيات أهمها «مرتفعات وذرنغ»، و«فاوست»، و«6 شخصيات تبحث عن مؤلف» ، و«المفتش العام».

كما حصل محمد توفيق على العديد من الجوائز والأوسمة وشهادات التقدير تكريماً لعطائه الفني. فقد منحه كل من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1967 وأنور السادات في أكتوبر 1979 وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال