الاثنيـن 20 جمـادى الاولـى 1424 هـ 21 يوليو 2003 العدد 9001
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأردن ينفي إعادة تشغيل أنبوب نفط «الموصل ـ حيفا»

عمان : محمد علاونة
جدد الاردن نفيه القاطع وبشكل قاطع وجود نية لديه لاعادة تشغيل خط أنابيب نفط يمتد من العراق الى اسرائيل عبر الأردن تم اغلاقه قبل 55عاما.

وقال وزير الطاقة الاردني في تصريح لـ«الشرق الأوسط»: لا نية لدينا بإعادة تأهيل الجزء الذى يمر عبر الاراضي الاردنية من خط أنابيب البترول بين الموصل وحيفا واعادة تدفق النفط عبر الانبوب وان ما اشيع مؤخرا بان هنالك مباحثات مع الجانب الاسرائيلي او العراقي بامكانية اعادة تشغيل انبوب النفط العراقي من الموصل الى ميناء حيفا غير صحيح، منوها بأن الانبوب غير صالح لاعادة التشغيل.

واكد الوزير نفيه لانباء تناقلتها وكالات وصحف وعلى لسان مسؤولين بالعراق بان الاردن يبحث اعادة تشغيل الانبوب.

وكانت صحيفة «يديعوت احرونوت» الاسرائيلية قد قالت ان النفط العراقي سيتدفق الى معامل التكرير في حيفا عبر الأردن، وأن الاستعدادات لمثل هذا التطور جارية. وأكدت مصادر سياسية إسرائيلية للصحافيين انه مع تقدم القوات الأميركية والبريطانية داخل العراق، أجرت أوساط أردنية حكومية مع ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي مجرم الحرب ارييل شارون اتصالات بهدف استئناف تشغيل انبوب النفط الى حيفا.

وبحسب الصحيفة قال وزير البنى التحتية الاسرائيلي باريتسكي ان تشغيل انبوب النفط بين الموصل وحيفا قد يخفض اسعار الوقود بنحو 25% و«ستتحول حيفا الى روتردام الشرق الأوسط» وكان مصدر في وزارة البنى التحتية الاسرائيلية قد اعلن فى شهر ابريل (نيسان) الماضي ان اسرائيل كانت تجري محادثات مع المسؤولين الاردنيين من اجل اعادة تشغيل الانبوب، الا ان السلطات الاردنية نفت ذلك في حينها.

يذكر ان انبوب النفط كان يربط مدينة الموصل العراقية بمدينة حيفا الفلسطينية عبر الاراضي الاردنية ثم توقف تشغيله منذ احتلال فلسطين.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال