الجمعـة 03 شـوال 1424 هـ 28 نوفمبر 2003 العدد 9131
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

باسم فغالي يقلد الفنانات ببراعة .. ويرفض عرضا للتمثيل في هوليوود

بيروت: فاديا عثمان
يجمع باسم فغالي في شخصيته خصوصيات غنية، فهو واحد من قلة نادرة تمتلك موهبة التقليد مما أفسح المجال لترجمة ذكائه. وقدراته الابداعية ليذهب الى الحد الاقصى متوغلاً في شخصية الذي يقلده، كما انه يسلط الاهتمام على تفاصيل تثير الدهشة من خلال ادخال صوت المطرب وتنفيذ حركاته الحية وانفعالاته، واستعمال الاكسسوارات ليصبح حضوره طاغياً على كل شخصية وفي كل مشهد من اعماله.

وفغالي المولود في 21 سبتمبر (ايلول) 1977 في وادي شحرور القريبة من بيروت، من اسرة تتألف من خمسة أفراد، غاص في متاهات التقليد منذ نعومة اظفاره وشارك في احياء حفلات مدرسية لحين انتهائه من الدراسة الثانوية، انتقل الى دراسة المسرح، وسنحت له الفرصة ان يتقدم الى برنامج «استديو الفن» 1996 الذي كان يقدم على شاشة المؤسسة اللبنانية للارسال وشاءت الصدف انه اختار تقليد المطربة صباح التي حلت وقتها ضيفة على البرنامج، مما ولَّد لديه خوفاً لأنه يقلدها وهي امامه لكنه نجح كما قال لـ «الشرق الأوسط» مضيفاً ان الفنانة كانت مسرورة، ضحكت من كل قلبها، ودَعَته الى منزلها وتكررت زياراته لها.

لا ينكر باسم تعلقه بوطنه لبنان الامر الذي دفعه الى البقاء فيه رغم العروض التي يتلقاها، كما ان حبه للوطن دفعه للانخراط في الجيش اللبناني في اطار خدمة العلم التي يعتبرها تجربة جيدة ومهمة لكل لبناني، من خلال ما يتعلمه الفرد اثناء الخدمة، ومن خلال الاندماج مع المجتمع تحت سقف واحد من دون تميز.

باسم فغالي يقضي الآن المدة المتبقية من خدمة العلم في وزارة الدفاع كأي مواطن عادي يقوم بواجباته على اكمل وجه، على امل أنه سينتهي من الخدمة في ابريل (نيسان) 2004 ليعود، ويتفرغ آنذاك لفنه الذي اصبح في دمه.

عمله انصب على تقليد الفنانيين وتجنب تقليد السياسيين لأنه يستبعد ان يضيف اي جديد على الذين سبقوه في تقليد الوجوه السياسية، بل ان نجاحه يراه في تقليد الفنانين وان كان قد بدا اغلب الاحيان غير رحوم في تقليده لعدد من الفنانات، وعددهن بلغ 40 مطربة وفنانة منهن، فيروز وصباح وسميرة توفيق وهيفاء وهبي واليسا وشاكيرا ونانسي عجرم ويقول باسم فغالي انه يعتمد على نفسه في جميع اعماله ولا يطلب مساعدة احد، بل هو يصمم الملابس التي يستعملها والاكسسوار من اظافر ورموش وماكياج والشعر المستعار والماسكات. والاحذية لأنه يعمل على رسم الشخصية كما هي وكما يريدها.

ويكشف عن عرض تلقاه اثناء سفره الى اميركا للمشاركة في فيلم سينمائي في هوليوود، ولكنه ترك ذلك للأيام.

ويعلن باسم ان صداقات متينة تربطه بالفنانين وانه يحب الجميع خاصة صباح وهيفاء وهبي كما انه لا يملك اي احكام سلبية تجاه احد، ويعترف ان نجوى كرم لا تكلمه حتى عندما يراها في الحفلات لأنه قلدها بالشكل الذي كانت عليه في الثمانينات، وبالشكل الحالي لها، مما ازعجها واغضبها.

ويقول ان صباح تلقت تحية على اساس انها باسم فغالي، ويروى انه في إحدى المرات كان يشترك في احدى الحفلات وبانتظار تقديم عرضه المتعلق بتقليد المطربة سميرة توفيق انبرى احد الاشخاص قائلاً له: «يا ست سميرة هلق مش دورك، في واحد قبلك اسمه باسم فغالي».

أعمال باسم فغالي مصدر دهشة للمتفرج فمن يرى تقليده الاخير لنانسي عجرم يتوقف امام ذكائه وقدراته الابداعية في مطابقته لحركاتها، وصوتها وفي نقده لها بطريقة تميزت بخفة واداء مميز وحركات نابضة.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال