الثلاثـاء 17 محـرم 1425 هـ 9 مارس 2004 العدد 9233
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

راوية البوسعيدي أول وزيرة تدخل الحكومة العمانية

مسقط: أحمد باتميرة وسامي حامد
اصدر السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان أمس مرسومين سلطانيين قضى الاول بتعيين الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيسا لمجلس الدولة، خلفا للشيخ حمود بن عبد الله الحارثي الذي توفي مطلع الاسبوع الماضي.

كما قضى المرسوم الثاني بتعيين الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدي وزيرة للتعليم العالي وهي أول امرأة توكل اليها حقيبة وزارية وثاني أمرأة في الحكومة العمانية بمنصب وزير.

جدير بالذكر ان تعيين الدكتورة راوية البوسعيدي وزيرة للتعليم العالي يأتي في اطار ما تقوم به سلطنة عُمان من تدعيم وتوسيع لدور ومساهمة المرأة العُمانية في مختلف الانشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، خاصة انه كان قد تم تعيين رئيسة للهيئة العامة للصناعات الحرفية وهي الشيخة عائشة بنت خلفان السيابي بمرتبة وزيرة في العام الماضي. كما ان المرأة العمانية استطاعت ان تقوم بدور حيوي في الجهاز الاداري للدولة، حيث تشغل اكثر من امرأة مناصب وكيلة وزارة، كما ان المرأة العمانية هي اول امرأة على مستوى مجلس التعاون الخليجي تشغل مقاعد في مجلس الشورى العماني الذي يتم انتخاب اعضائه من الولايات، وكذلك عضوية مجلس الدولة الذي يتم تعيين اعضائه.

وكان الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري الذي تم تعيينه رئيسا لمجلس الدولة يشغل منصب وزير التعليم العالي وهو من مواليد عام 1945 .

ويحمل شهادة بكالوريوس علوم من جامعة دمشق وبكالوريوس اداب من جامعة انديانا الأميركية وماجستير اداب من جامعة اوكلاهوما ونال شهادة الدكتوراه من جامعة ريدنج بالمملكة المتحدة.

وتدرج في المناصب التالية من 1972 الى 1977، عمل في بعثة السلطنة في الامم المتحدة، ثم عين نائبا لمحافظ ظفار بدرجة وكيل من 1977 الى 1979، ومن 1979 الى 1980 وزيرا للتربية والتعليم والشباب، ومن عام 1982 الى 1994 وزيرا للتربية والتعليم ورئيسا لجامعة السلطان قابوس، ومن عام 1994 الى 2004 وزيرا للتعليم العالي حتى الان. فيما كانت الدكتورة راوية البوسعيدي تشغل منصب وكيلة التعليم العالي وكانت من قبل مستشارة لوزير التربية والتعليم ثم وكيلة للتعليم العالي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال