الاثنيـن 07 صفـر 1425 هـ 29 مارس 2004 العدد 9253
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

افتتاح سوق الاستنساخ التجاري للحيوانات الأليفة في أميركا

لندن ـ سان فرانسيسكو: «الشرق الأوسط» وأ.ف.ب
افتتحت شركة «جينتك سيفنج آند كلون» التي اشتهر باحثوها باستنساخهم عام 2002 لأول قطة في العالم، سوق الاستنساخ التجاري للحيوانات الأليفة بثمن عال يبلغ 50 ألف دولار. وتخطط الشركة التي تقع في ضواحي سان فرانسيسكو، لاستنساخ تسع قطط هذا العام، ستسوق ستا منها للجمهور، فيما تظل الثلاث الاخرى للاستعراضات.

وتسلمت الشركة اربعة طلبات لاستنساخ قطط، ويجهد علماؤها، في نفس الوقت، لوضع الاطلس الوراثي لسلالات من الكلاب. وقال بن كارسون نائب رئيس الشركة للاتصالات ان الشركة تلقت طلبات رقيقة مؤثرة واخرى غريبة جدا، منها رغبة أبداها صاحب كلب في استنساخه بأخذ عينات من لعابه المتخلف على كرة يلعب بها، وطلب آخر لاستنساخ قطة من بقايا شعرها او من سن متخلف عنها».

وبهدف اجراء عملية الاستنساخ يأخذ باحثو الشركة مسحة بحجم عملة معدنية صغيرة من باطن فم الحيوان الحي، ومن داخل معدته. اما في حالة الحيوانات الميتة فيمكنهم استنساخها خلال وقت قصير من موتها.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال