الاربعـاء 18 جمـادى الاولـى 1425 هـ 7 يوليو 2004 العدد 9353
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

نيجيريا تحتفل بسبعين كاتبها وولي سوينكا

لاغوس ـ أ. ف. ب: شارك مئات الفنانين والكتاب والمثقفين أول من امس في لاغوس ببدء الاحتفالات التي تنظم بمناسبة الذكرى السبعين لولادة الكاتب والشاعر النيجيري وولي سوينكا حائز جائزة نوبل للآداب. ولد سوينكا الكاتب المعروف دوليا، الذي نال في 1986 جائزة نوبل عن مجمل اعماله من روايات وقصائد ومؤلفات مسرحية، في 13 يوليو (تموز) 1934 في ابيوكوتا المدينة الواقعة في جنوب غرب البلاد التي يتحدر منها ايضا الرئيس اولوسيغون اوباسانجو. وستستمر الاحتفالات 13 يوما وتشمل عروضا مسرحية ومعرضا للصور وأمسيات شعرية.

وسوينكا المعروف جدا في بلاده بسبب التزامه السياسي، لا سيما دعمه لانفصال بيافرا الذي تسبب بسجنه 22 شهرا وتنديده بالفساد والخلل في النظام السياسي، حكم عليه بالاعدام في 1997 بتهمة الخيانة، وخصوصا تنظيم هجمات ضد الجيش النيجيري.

وبعدما غادر الى المنفى الطوعي عدة مرات في بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، عاد سوينكا الى البلاد بعد وفاة الديكتاتور النيجيري ساني اباشا في يونيو (حزيران) 1998 . وبسبب اعماله الادبية ونضاله من اجل الديمقراطية وحقوق الانسان يعتبر وولي سوينكا احد اهم الاصوات في افريقيا المعاصرة. وقد خاطب القمة الافريقية أخيرا في أديس ابابا.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال