السبـت 27 شـوال 1425 هـ 11 ديسمبر 2004 العدد 9510
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

أحدث مسح عن الدين و أوروبا: الرومانيون الأكثر إيمانا والتشيك الأكثر إلحادا

السويديون في مقدمة الذين لا يريدون المسلمين بينهم ثم الهولنديون والسويسريون والدنماركيون

لندن:«الشرق الأوسط»
كشف استطلاع رأي حديث زيف الإدعاء الشائع بان اكثر الأوروبيين لا يؤمنون بمعتقد ديني، بل حتى انهم ينكرون وجود الخالق. كما كشف الاستطلاع ان هناك نسبة عالية من الأوروبيين لا يرغبون في وجود المسلمين بينهم.

فقد كشف الاستطلاع، الذي اجري للطبعة الأوروبية من صحيفة «وول ستريت جورنال يوروب» ونشرته الصحيفة في عددها امس، ان 72 في المائة من البريطانيين يؤمنون بوجود الخالق. وان 69 بالمائة منهم ينتمون لأحد الأديان السماوية. لكن الاستطلاع اظهر ايضا ان نسبة الذين يمارسون معتقداتهم من هؤلاء، مثل الذهاب الى الكنيسة او المسجد مرة او مرتين في الأسبوع، لم تتعد 24 بالمائة، بالمقارنة مع 61 في المائة في بولندا و72 في المائة في تركيا.

وحين سئلت العينة الاستطلاعية، إن كانوا يمارسون شعائر معتقدهم الديني، اجاب 20 في المائة من الذين يؤمنون بأحد الأديان «تقريبا لا». واجاب 22 بالمائة «فقط بين مرة واربع مرات في السنة». وشمل المسح 21 ألف شخص، من اعمار 15 عاما وفوق، في 21 بلدا.

ووجد المسح ان في بريطانيا 40 بالمائة من البروتستانت و29 بالمائة من الكاثوليك و4 بالمائة من المسلمين.

لكن بريطانيا جاءت متأخرة عن العديد من البلدان في ما يتعلق بالممارسة الدينية، ففي الولايات المتحدة تصل نسبة الممارسين الى 75 بالمائة، وفي ايطاليا الى 85 بالمائة وتصل في رومانيا الى 97 بالمائة.

واظهر المسح حول نسبة الملحدين في الدول الأوروبية ان جمهورية التشيك تأتي في المقدمة بنسبة 49 بالمائة، ثم هولندا 41 بالمائة، فالدنمارك 37 بالمائة، والمانيا 37 بالمائة، وبلجيكا 36 بالمائة، فالسويد 30 بالمائة، وتصل النسبة في تركيا الى 1 في المائة.

اما اكثر البلدان الأوروبية إيمانا فتأتي رومانيا في المقدمة (96%) ثم اليونان (92%)، وبولندا (90%)، ثم ايطاليا (86%)، فالنمسا (73%)، ثم سويسرا (73%).

وحول ممارسة الشعائر الدينية مرة في الأسبوع على الأقل كشف المسح ان النسبة 61% في بولندا، مقارنة بـ 39% في ايطاليا، و24% في بريطانيا و24% في سلوفاكيا. ويأتي السويديون كأعلى نسبة في عدم ممارسة الشعائر الدينية (50%) والدنماركيون (49%) والاسبان (44%) والبلجيكيون (42%).

اما عن وضع الدين الاسلامي في اوروبا والولايات المتحدة فجاءت نتيجة المسح كالتالي: نسبة 52% من سكان اوروبا الغربية لا يرغبون في وجود المسلمين بينهم، مقابل 30% في وسط اوروبا وشرقها، و21% في روسيا و49% في الولايات المتحدة.

في اوروبا الغربية جاءت نسبة عدم تقبل المسلمين كالآتي: السويد (75%)، هولندا (72%)، سويسرا (67%)، الدنمارك (67%)، بلجيكا (65%)، النمسا (65%)، المانيا (61%)، فنلندا (56%)، اسبانيا (48%)، ايطاليا (44%)، بريطانيا (39%)، اليونان (35%).

اما الذين يرون انه ليس هنالك من تمييز ضد المسلمين في بلدانهم فكانت النسبة: بلغاريا (39%)، رومانيا (29%)، جمهورية التشيك (26%)، بريطانيا (24%) ، روسيا (22%).

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال