الثلاثـاء 01 ربيـع الثانـى 1426 هـ 10 مايو 2005 العدد 9660
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الجامعة الأميركية تنشر كتابين يبحثان ارتباط قدماء المصريين ببعض الحيوانات

القاهرة: «الشرق الأوسط»
رغم صدور العديد من الكتب والدراسات حول موضوع تقديس الحيوانات عند الفراعنة، إلا أن الكتاب الأحدث، الذي صدر أخيرا عن قسم النشر بالجامعة الأميركية في القاهرة بعنوان «مخلوقات إلهية»، يتميز بأهمية كبيرة في هذا المجال، فمحررة الكتاب عالمة المصريات الأميركية سليمة إكرام تعتبر واحدة من أهم المتخصصين في مجال المومياوات في العالم وقضت سنوات طويلة تعمل وتفحص وتنشر العديد من الدراسات عن المومياوات الملكية وغير الملكية. لكنها اتجهت أخيرا لدراسة بقايا المومياوات غير البشرية، وخاصة تلك الموجودة في المتحف المصري وأصدرت عنها عدة أعمال بالعربية والانجليزية. يضم الكتاب تسعة فصول مختلفة يتناول كل منها نقطة محددة بقلم أحد العلماء مثل ـ مومياوات الحيوانات، وتقنيات تحنيطها، وعبادة الحيوان في جبانتها المقدسة بشمال سقارة، وعبادات الثور والإلهة باستت، وجبانات القطط، وجبانة طائر الأيبس في تونا الجبل بالمنيا والتي تضم ملايين المومياوات، وعبادة الكبش المقدس في جبانته بمنطقة منديس، والإله التمساح سوبك سيد أرض البحيرة في الفيوم. ويشارك فيه نخبة من علماء المصريات مثل ـ بول نيكلسون، وإيدان دودسون، وآلان زيف، وروجر ليشتنبرج، وديتر كيسلر، وعبد الحليم نور الدين، وسوزان ودونالد ريد فورد، وإدا بريشيانى، بالإضافة الى سليمة إكرام. ويضم كتاب «مخلوقات إلهية»، الذي يقع في حوالى 250 صفحة، مجموعة مميزة من الصور الملونة وصور الأشعة للحيوانات المحنطة وقوائم وخرائط لجبانات الحيوانات المقدسة ومواقعها في أنحاء مصر بالإضافة لقائمة تفصيلية لمراجع الموضوعات المختلفة. وقد صدر أيضا كتاب ثان عن قسم النشر بالجامعة الأميركية بالقاهرة بعنوان «الدليل المصور للأقصر ـ مقابر ـ معابد ومتاحف» تأليف كنت ويكس وهو واحد من العلماء الذين اهتموا بشكل خاص بمنطقة الأقصر وارتبط اسمه أخيرا بواحد من الاكتشافات الشهيرة فيها، والتي عرفت باسم (مقبرة أبناء رمسيس الثاني) يجعل هذا الكتاب متميزا.

الكتاب يضم مجموعة كبيرة متميزة من الموضوعات المرتبطة بهذه المدينة العريقة التي ما زالت تخلب ألباب وقلوب عشاق الآثار والتراث عموما (الأقصر مدينة المائة باب)، وهو يستعرض معابدها على ضفتي النيل شرقا وغربا سواء الإلهية منها أو الملكية ـ تخليد الذكرى ـ، وحوالي 19 مقبرة من أهم مقابر وادي الملوك وكذلك أهم مقابر وادي الملك بالإضافة لقائمة طويلة من أهم مقابر النبلاء وكذلك متاحف المدينة (الأقصر والتحنيط والمفتوح).

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال