الثلاثـاء 17 رجـب 1426 هـ 23 اغسطس 2005 العدد 9765
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

ضغط العمل ليس أكثر ما يؤثرسلبا في الموظفين

دراسة أميركية توضح مفاهيم جديدة

واشنطن: «الشرق الأوسط»
أظهرت دراسة جديدة أن الوظائف ذات المستويات العالية من ضغط العمل ليست السبب الرئيسي لمعاناة الموظفين من التوتر، او السبب الرئيسي لتقديم الاستقالات. فبالنسبة للوظائف التي تحتوي على الكثير من الضغط، فإن تحفيز المديرين للموظفين يستطيع استخراج افضل ما لديهم بحسب ما جاء في الدراسة، التي ستقدم الى رابطة علم النفس الأميركية في واشنطن. وأوضحت الدراسة أن أقل الموظفين انتاجية وأكثرهم عدم سعادة هم أولئك الذين يشعرون بالتهديد في عملهم، أو يشعرون بالإحباط من عدم توفر الموارد الكافية أو عدم تعاون الزملاء لإنجاز عملهم على اكمل وجه، يضاف إلى ذلك الذين يشعرون بأن عملهم لن يعود بالنفع على الآخرين. ويقول الباحث آدم غرانت من جامعة مشيغان ان «الشخص يجب ان يشعر ان عمله يصنع فرقا، وان يعلم من اجل من»، ويضيف ان الموظفين الذين يتعاملون مباشرة مع الناس هم اسعد من غيرهم، فالنادل في المقاهي او المطاعم أسعد ممن يعمل في المطبخ طوال الوقت. وأظهرت الدراسة نقاطا اخرى، مثل أن الموظفين المواظبين على التمارين الرياضية هم أكثر التزاما بأعمالهم، وكذلك أن الشعور بالأمل في تحقيق أهداف واضحة متعلقة بالوظيفة يساعد على شعور الموظف بالرضا والصحة الجيدة. خدمة «يو اس أي توداي» ـ خاص بـ«الشرق الأوسط»
 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال