الجمعـة 19 ذو الحجـة 1426 هـ 20 يناير 2006 العدد 9915
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

طوني بارود: «اكتشفنا البارود» حققت فيه أهم طموحاتي المهنية

بيروت: فيفيان حداد
أكد المقدم التلفزيوني اللبناني طوني بارود ان برنامجه الجديد «اكتشفنا البارود» حقق له اهم طموحاته المهنية، مشيرا الى انه كان يحلم بتقديم برنامج مماثل على الشاشة الصغيرة.

واوضح بارود الذي سبق ان عرفه اللبنانيون من خلال تقديمه برامج رياضية واخرى مسلية وايضا معلقا ناجحا على مباريات كرة السلة، انه لن يعود الى تلك البرامج رغم انه يحفظ لها الجميل، فمن خلالها تدرج في العمل التلفزيوني ووصل الى ما كان يصبو اليه.

واعتبر ان اهم ما اعتمده في برنامجه هو تدليل الضيف وعدم التجريح به لا من بعيد ولا من قريب، حتى انه يهتم بكل شاردة وواردة تمر في البرنامج لتبقى في اطار اللياقة والتهذيب. وقال «اعتقد ان ضيوفي ارتاحوا في الحوار ولذلك استطعت ان اتفاعل معهم، وبالتالي ان اجذب نجوما آخرين لم يترددوا في المشاركة في البرنامج بعدما شاهدوه».

اما السبق الصحافي الذي يرى طوني انه استطاع تحقيقه في «اكتشفنا البارود» فهو القاء الضوء على الناحية الطريفة التي يتمتع بها كل شخص مهما بلغت اهميته، مؤكدا ان حلقة عقيلة رئيس الجمهورية اللبنانية السابق منى الهراوي لاقت نجاحا كبيرا، وكذلك تلك التي ظهر فيها دريد لحام وملحم بركات وهاني شاكر.

ومن بين الوجوه المعروفة التي سيستضيفها البرنامج قريبا الاعلاميان زاهي وهبي ومحمود سعد وزميلتهما ماغي فرح. وكان قد سبقهم الاعلامي جورج قرداحي الذي افتتح معه طوني اولى حلقات البرنامج.

ورأى بارود ان برنامجه الجديد الذي يعتمد على الحوار المرح والضاحك هو اصعب البرامج الحوارية. وحاليا لا يفكر في اي خطوة مستقبلية تلي هذا البرنامج، اما المطلوب منه قبيل استضافة اي نجم فهو القيام بابحاث دقيقة عنه تطاول حياة ضيفه المهنية وبعض اهم محطاته الشخصية.

يذكر ان «اكتشفنا البارود» هو برنامج حواري معروف في العالم وقد سبق ان رأيناه على شاشات اوروبية واخرى اميركية، الا ان مقدمه اللبناني استطاع مع فريق الاعداد «تعريبه» وتقريبه من المشاهد العربي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال