الخميـس 15 صفـر 1427 هـ 16 مارس 2006 العدد 9970
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

«الدية» فيلم مغربي يدعو إلى فك العزلة عن النساء

الرباط: «الشرق الأوسط»
تعرض القناة التلفزيونية المغربية الثانية «دوزيم» غدا، فيلما تلفزيونيا جديدا يحمل عنوان «الدية»، حيث يحكي الفيلم قصة أرملة توفي زوجها في حادثة سير، تجد ذاتها للمرة الأولى في مواجهة متطلبات الحياة، بعد غياب معيل الأسرة الوحيد. وللحصول على دية زوجها المتوفى ستلجأ الى إحدى جاراتها لمساعدتها في استخلاص المبلغ المستحق، الا ان الجارة واسمها «للا مولاتي» تستغل طيبة وسذاجة الأرملة لمحاولة الاستحواذ على مبلغ الدية من خلال حبك مجموعة من المؤامرات ضدها، وتلفيق التهم لأحد أبنائها بالاتفاق مع احد الاشخاص من ذوي السوابق.

وقال لـ «الشرق الأوسط» بوجيدة مؤلف الفيلم، إن أحداث هذه الدراما الاجتماعية تناقش قضية المرأة من زوايا اجتماعية ونفسية، حيث يجد عدد كبير من ربات البيوت المغربيات صعوبة كبيرة في التأقلم ومواجهة العالم الخارجي بعد وفاة الزوج، بسبب العزلة التي يعشن فيها، وعدم اشراك ازواجهن لهن في تحمل جزء من المسؤولية في ادارة شؤون الأسرة، نتيجة سيطرة بعض الاعراف السلبية التي تقلص دور المرأة في الحياة، مضيفا ان الفيلم سيعيد احياء اجواء الحياة التقليدية والبسيطة التي كانت سائدة في احياء مدينة الدار البيضاء العتيقة وأسواقها الشعبية.

فيلم «الدية» من تأليف عبد الله ابو جيدة، واخراج منصف نزيه، وهو مخرج مغربي شاب درس الاخراج بكندا، ويعمل حاليا مدرسا لمادة «المرئي والمسموع» بجامعة الأخوين في أفران (وسط المغرب). ويعد الفيلم أول تجربة له في مجال الإخراج التلفزيوني.

وتلعب دور البطولة في الفيلم الممثلة هدى صدقي الى جانب عمر شنبوط، وجمال العبابسي، وعبد الله أبو جيدة ومجموعة من الوجوه الجديدة، من ضمنهم عبد الفتاح بهلول، واحمد القرص، وام كلثوم بنسعيد، وقام بتنفيذ الانتاج الممثل حميد الزوغي.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال