الثلاثـاء 12 ربيـع الاول 1427 هـ 11 ابريل 2006 العدد 9996
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

الأمير سلطان يتبرع بمليون جنيه لبناء مركز إسلامي شمال إنجلترا

يتضمن المشروع إنشاء حدائق إسلامية

لندن: «الشرق الأوسط»
تبرع الأمير سلطان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، بمليون جنيه استرليني لبناء مركز إسلامي شمال انجلترا يكون الأكبر في بريطانيا.

وقام الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز، سفير السعودية لدى المملكة المتحدة وايرلندا، أمس بتقديم المبلغ بنفسه لمجلس امناء «مركز التراث الاسلامي البريطاني»، التابع لمؤسسة «الصندوق الاسلامي البريطاني». وقال الأمير محمد: «انه لمن دواعي سروري ان اقدم هذا الصك باسم ولي العهد السعودي، وأجعل من حلمه انشاء مركز وطني اسلامي في بريطانيا حقيقةً».

واضاف الأمير ان «هذا المشروع ذا النظرة المستقبلية يهدف الى تعزيز التفاهم بين المجموعات الدينية المختلفة، وكذلك إغناء علاقة الجالية المسلمة مع المجتمع المحلي العريض من خلال اطلاعهم على التراث الاسلامي. وفي ظل المناخ السياسي العالمي، فان مشاريع كهذه مهمة جدا لتقريب التفاهم بين الجاليات والأديان المختلفة».

وسيستعمل المبلغ لشراء بناية تاريخية قديمة كانت تملكها احدى النقابات في مدينة مانشستر شمال انجلترا. وسيتم تحويل الأراضي المحيطة بالمكان إلى حدائق مصممة على الطراز الاسلامي تكون مفتوحة لعامة الناس. كما ان هناك اقتراحا لإنشاء اكاديمية اسلامية للفنون وإنشاء معرض إسلامي دائم يبين تاريخ الجالية المسلمة في بريطانيا. وتسلم الصك من السفير، الأمير محمد، عمدةُ مانشستر محمد افزال خان أحد أمناء المركز، الذي قال في كلمته: «اننا مُمْتنُّونَ جدا لهذا التبرع من ولي العهد السعودي الأمير سلطان.. واننا نطمح لأن يفتتح المركز ابوابه خلال عام». وحضر اللقاء العديد من اعضاء البرلمان البريطاني، من مجلسي العموم واللوردات؛ منهم توني لويد عضو مجلس العموم عن وسط مانشستر، ووجوه من الجالية المسلمة البريطانية وأعضاء مجلس أمناء المركز.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال