الاربعـاء 10 جمـادى الاولـى 1427 هـ 7 يونيو 2006 العدد 10053
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال  
 

10 رجال أعمال سعوديين يؤسسون شركة «سدكو» لتحفيز الاستثمار الإيطالي في السعودية

طرح 22 مشروعا واتجاه لاتفاقية منع ازدواج ضريبي بين الرياض وروما

الرياض: أنيس القديحي
أعلن 10 من رجال الأعمال السعوديين أمس، عن تأسيس الشركة السعودية الإيطالية للتطوير (سدكو)، وهي شركة متخصصة في تقديم الاستشارات المالية والإدارية للمستثمرين في كلا البلدين، لتشجيع الاستثمار في الفرص المتاحة في السعودية عن طريق الدخول في استثمارات مشتركة، حيث قال الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي، رئيس مجلس الإدارة في شركة أنسي للتجارة، والذي سيتولى رئاسة مجلس إدارة الشركة الجديدة، إن الرياض شهدت أمس، عقد اجتماع تأسيسي للشركة الجديدة، التي قررت مجموعة من رجال الأعمال السعوديين إنشاءها، ويتوقع أن تحصل على الترخيص الرسمي الأسبوع المقبل، وهي شركة متخصصة في تطوير المشاريع بين ايطاليا والسعودية، حيث إن هناك مجالا كبيرا لتطوير العلاقات التجارية بالمجهود المركز، معتبرا أن هذه الشركة ستكون التجربة الأولى من نوعها التي تقوم فيها مجموعة من رجال الأعمال بتطوير مشاريع بالمشاركة، وبشكل مباشر بدلا عن اتباع الطرق التقليدية مثل مجالس الأعمال المشتركة، أو عبر الغرف التجارية والصناعية.

وأضاف الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي في تصريحات للصحافيين في مقر إقامة السفير الإيطالي بالرياض أمس، إن اجتماع يوم أمس كان اجتماعا تأسيسيا، كما أن هناك اهتماما كبيرا من كثير من رجال الأعمال للدخول في الشركة، حيث سيفتح المجال لهم من الآن وحتى نهاية العام للمشاركة، كما أن هناك دعما من الحكومة الايطالية للشركة الجديدة عبر «سيميست»، وهي مؤسسة متخصصة في تشجيع استثمار الشركات الإيطالية حول العالم ولديها قدرة على التمويل والمشاركة في المشروعات.

وحول طبيعة قائمة المشروعات المقترحة قال أن هناك قائمة بـ 22 مشروع ستطرح للتنفيذ في قطاعات الطاقة ومواد البناء والمواد الغذائية والتكنولوجيا والجوال، هي مشاريع في السعودية. فهناك مثلا مشروع بين شركة الطاقة السعودية وشركاء إيطاليين، كما أن هناك لأنابيب الفولاذ بقيمة 500 مليون دولار. ألا أنه قال أن المشروع تتنوع بين صغيرة وكبيرة فمثلا :نتأمل أن نعمل أشياء بطرق مختلفة، فهناك مشاريع لصغار المستثمرين مثلا اكشاك للآيس كريم وصولا للمشاريع الكبيرة.

ومن جانبه قال المهندس أسامة كردي، رئيس مجموعة الكردي وين زهر للاستشارات المالية أن إيطاليا من أهم الدول التي بنت تجارب في تقوية الشركات الصغيرة والمتوسطة وهناك سعي للاستفادة من هذه الخبرة.

إلى ذلك قال يوسف عبد الستار الميمني، من مجموعة الميمني أن السعودية وايطاليا ستوقعان في منتصف شهر يوليو المقبل اتفاقية منع الازدواج الضريبي، وهي اتفاقية ستدفع المستثمرين الايطاليين للعمل في السعودية دون ان تكون عليهم ضريبة في السعودية وايطاليا.

 
ارسل هذا المقال بالبريد الالكترونى   اطبع هذا المقال